الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الإكليريكي/ مايكل وليم
عضو VIP
عضو VIP

الطهارة

في الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 4:38 pm
إنى أكتب لكم هذه اليوم عن قصه أعجبتنى من كتاب الطهاره كيان وسلوك للقس أندراوس متى

هذه الكلمات كتبت عن راهبه عفيفه قدمت حياتها فضلا ان يؤخذ جسدها للهلاك..
إنها الشهيده العفيف فبرونيا وقصتها كلآتى..
فى أثناء الاضطرابات التى عمت مصر (سنه 749 م ) بسبب هروب مروان بن محمد آخر

الخلفاء الأمويين أمام أبى عباس..دخل جنود مروان دير للعذارى قرب أخميم وبعد أن نهبوه

أرادوا الاعتداء على عذراء صغيره تدعى وكانت جميله جدآ..
وحينما حاول قائدهم التقرب منها ولمس جسدها إستمهلتهم قليلآ. ودخلت قلايتها تصلى طالبه

الخلاص من الدنس وسرعان ما خرجت إليهم بحيله ..خرجت تتوسل إليهم أن يتركوها لعبادتها

,مقابل شئ ثمين ورثته عن أجدادها تعطيه لهم .وهو زيت إذا دهن به أى جزء من الجسم لا تعمل

فيه السيوف ولا تقدر عليه...ولكى تبرهن لهم على صدق كلامها ,,دهنت عنقها بالزيت . وطلبت

ان يضربها أقواهم بالسيف على عنقها ..وما ان فعل هذا حتى إنفصلت رأس العذراء العفيفه

عن جسدها. أما الجنود فخافوا خوفآ شديدآ . وأسرعوا بمغادره الدير . بعد أن تركوا ما نهبوه .

وهكذا أيها ألأحباء.. هذه القديسه العذراء العفيفه فضلت أن تسلم نفسها للموت ..
عن أن يمس جسدها أحد ويدنسه ..فهى تعرف قيمه جسدها وتعرف أنه جزء من جسد
السيد المسيح . وإنه مدشن بزيت الميرون.....
(( إن جسدنا جوهره ثمينه يجب الحفاظ عليها, وطهارته تساوى دم السيد المسيح ))



منقوووووووووووووووووووول
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى