الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

** لانه أبى **

في الأحد أغسطس 03, 2008 8:36 pm
** لأنه أبى **
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مند عدة سنوات خلال شهر فبراير هبت عاصفه ثلجيه عنيفه على الساحل الشرقي للولايات المتحده الامريكيه وتجمدت مياه الانهار واعلنت حالة الطوارئ في جميع المطارات.......وفي هده الاثناء كانت احدى الطائرات تقلع من المطار الدولي بمدينة واشنطن ومع انه تم رش اجنحتها بماده خاصه لادابة الثلوج التي تراكمت عليها الا انه بمجرد اقلاعها لم تستطع الصعود وسقطت في النهرالمتجمد الملاصق للمطار وانشطرت الى نصفين وغاصت في الاعماق بكل ركابها ما عدا خمس اشخاص وجدوا انفسهم في وسط الماء المتجمد فامسكوا ببعض الحطام المتبقي من الطائرهوهم في حالة رعب وخوف وليس من هول الصدمه فقط بل لانهم عرفوا ان اجسامهم ستتجمد خلال دقائق.....وتعالو لنعرف بقية القصه من احدالناجين الدين تم انتشالهم في اللحظات الاخيره .....كان يتكلم امام عدسات التلفزيون وهو مدهول ....يبكي ......لقد احسستانها النهايه لم يكن هناك امل...كانت اطرافي تتجمد بسرعه ...تملكني ياس شديد ..........وفجاة سمعت خلفي صوتا هادئا واثقا فنظرت اليه ووجدته احد الناجين معنا...قال لنا بهدوء..قد نتجمد الان قبل ان ياتي النجده فهل تعرفون الى اين ستدهبون؟؟؟وفوجئنا بهدا السؤال الدي لم يكن احد منا يفكر فيه....ولكن عندما نظرنا الى حالتنا وواجهنا حقيقة موقفنا ,,,,,,,استسلمنا ولم نستطع الرد عليه........لاننا لم نكن نملك اجابه واضحه اجابه حاسمه............وحاول الرجلان يتكلم معنا ولكننا لم نتجاوب معه...وابتدانا نفقد الوعي...وفجاة جاءت طائره مروحيه ...هيلوكوبتر....وانزلت حبل به طوق نجاة وفوجئت بهدا الرجل الغريب ....العجيب....ياخد طوق النجاة الدي سقط بجانبه ويعطيه لاحدنا ....وجدب مساعد الطيار الحبل بسرعه تم قدفه مره اخرى وتكرر نفس المشهد اخد الرجل الطوق واعطاه للاخر....ولم يتبقى احد الا انا وهدا الرجل....وكانت قوانا قد خارت تماما وبدات اجسامنا تتجمد .....وجاء الطوق من فوق ووجدت الرجل يعطيه لي .ولم امانع...فقد كنت اتشبت بالحاية وابتدا مساعد الطيار يرفعني فنظرت الى الرجل وسالته .......لمادا؟؟؟لمادا تفعل هدا؟؟؟فاجابنى بكلمات ...هزتني ....رجفتني....حيرتني...كلمات لن انساها مدى عمري قال لي بهدوء وثقه .....لاني اعرف الى اين ادهب....اعرف ان احضانه في انتظاري,,,,,,,وفي وسط اعيائي وحيرتي والطوق يرتفع بي في الهواء صرخت وسالته ....لمادا انت متاكد وواثق هكدا؟؟؟فاجابنى بكلمه واحده كلمه قلبت حياتي ...كلمه غيرت حالي.....كلمه زعزعت كياني كلمه لم اسمعها من قبل ....هتف بها من اعماق قلبه قائلا,,,,,,,,,,,لانهابي....وعندما نزل الطوق مره اخرى ...رجع فارغا....لان الرجل لم يكن هناك كان جسده متجمداهناك...ولكن روحه لم تكن هناك كانت في مكان اخر كانت في حضن اباه.......وفي اليوم التالي واثناء مراسيم دفن جسده وقفنا نحن الاربعه الذين كنا معه في الماء..كنا متله مسيحيين ...ندهب الى كنائسنا نحترم فرائضنا نمارس طقوسنا نصوم اصوامنا كانت مسيحيتنا جزء من روتين حياتنا .....كان مسيحنا الدي نحمل اسمه يجري طول الوقت وراءنا يلهث خلفنا يعيش على هامش حياتنا خارج قلوبنا ولكن مسيحه كان يعيش بداخله,,,,اه........لم نكن متله كان مختلفا عنا كنا نعرف مسيحنا بالجسد اما هو فكان يعرف مسيحا بالروح.....ومن خلال دموعنا طلبنا من الدي حملنا اسمه طوال عمرنا نتيجة ولادتنا من عائلات مسيحيه بدون ارادتنا .وظننا اننا على هدا الاساس سندخل السماء بالوراثه ....اه........نسينا انه مكتوب ان ليس باحد غيره الخلاص.اه........نسينا انه مكتوب ان كتيرون يدعون وقليلون ينتخبون,.اه.......نسينا انه ينادي علينا ,,,مند ولادتنا ...راجيا هامسا,,,ها اندا واقف على الباب واقرع ان سمع احد صوتي وفتح الباب ادخل اليه واتعشى معه وهو معي


منقووووووووووووول....
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى