الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

نشكرك يارب دائما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نشكرك يارب دائما

مُساهمة من طرف وليم اسكندر ابراهيم في الجمعة مايو 30, 2008 2:47 pm

'أحمدوا الرب لأنه صالح لأن إلى الأبد رحمته' مز 1:118
عاشت هذه الأرملة مع طفلها الصغير في حجرة بلا سقف علي سطح احدي العمارات و كانت بالكاد تجد الخبز الجاف لتأكله مع طفلها , أما ثيابها هى و طفلها فكانت رقيقة جداً وبالية و بالكاد تستر جسديهما .
من نعمة الله عليهم طوال سنوات عمر الطفـل لم تتعرض بلدهم إلى أمطار غزيرة و لكن فى هذه السنة كان متوقعاً نزول أمطار شديدة , و قـد حدث هـذا فعلاً إذ ظهـرت الغيـوم الكثيفـة فى الصباح و لم تمـر ألا ساعات قليـلة و انهمرت الأمطار بغـزارة ووقفت الأم حائرة لا تستطيـع أن تحمى أبنها الذى دس جسده الصغير فى حضن أمه المبلل من الأمطار , ففكرت الأم فى فكرة أسرعت إلى تنفيذها لإنقاذ أبنها و هى أنها قامت و خلعت باب الحجرة و سندته على أحد الحوائط و جلست هى و طفلها وراءة , و هنا ابتسم الطفل و قال لأمه :
+ ماذا يفعل الناس الفقراء اللى معندهمش باب لما ينزل عليهم المطر الشديد .
+ الله يعطى عطايا كثيرة لأولاده و لكن أكبر عطية هى أن تشعر بنعمة الله التى معك . فحينئذ يمتلئ قلبك سلاماً و فرحاً و تشعر بوجوده معك و تشكره على عطاياه بل تستطيع أيضاً أن تعزى قلوب المتضايقين و المحرومين .
+ إنك لا تستغل نعم الله الموهوبة لك و لكن بالشكر تنتبه إليها و تحاول استغلالها , و حينئذ تفيض عليك مراحم الله و بركاته بسخاء أذ يرى الله تقديرك لعطاياه فيعطيك بوفرة لأنك لا تحسب المجد لنفسك إذ أن الشكر يثبت الأتضاع داخلك .
+ ليتك تتعود الشكر فى كل شئ و تعلمه لأولادك و كل من حولك فهى أحسن هدية تقدمها لهم , و عندما تتعود شكر الله تستطيع حينئذ أن تشكر كل من حولك على محبتهم فتفرح بعلاقتك بهم و يفرحون بك .
[b][i]

وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى