الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

عبـــــاقـــــرة هـــــزمـــــوا اليـــــأس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عبـــــاقـــــرة هـــــزمـــــوا اليـــــأس

مُساهمة من طرف وليم اسكندر ابراهيم في الأربعاء مايو 28, 2008 3:21 pm

عرفت معنى الحرمان منذ طفولتي ، فقد ولدت في كوخ متواضع ليس به ســوى مقعد خشبي وسرير من جذوع الأشجار و وسادة من القش ، وكان أبي يعمل مزارعا تارة ونجـارا تارة أخرى ، وبرغم إنه كان أميا إلا أنه حرص على ذهابي للمدرسة فتفـوقت و أحببت قـراءة الكتـاب المقدس إلا أني كنت أكره الظلم والاستعباد.
شهدت طفولتي عاصفة أخرى ، فقد ماتت أمي وأنا في التاسعـة من عمري ولا أنسى أبدا تلك الليـلة التي جلست فيها مع أبي لنصنع تابــوتا خشبيا ندفن فيه أمي ، كم بكيت وأنا أفكر في محبة الأم و زاد من صعـوبة الأمر إني سمعت من أصـدقائي أن أبي سيـتزوج من سيـدة لها 3 أطفال وسيكون لي زوجة أب ، فحـزنت كثـيرا و أعتقدت إن الله قد تركني ولكن الإنسان قصـير النظـر دائما لا يعـرف إن الله يــدبر له الخير ، فقد كانت زوجة أبي إحــدى نعـم الله علي ، كانت سيـدة متديـنة تحب الجميـع و تهـوى القـراءة خاصة قـراءة الكتــاب المقــدس.
هل يتصور أحد إنها كانت تدافع عني وتوبخ ابنها في أي مشاجرة بيننا ؟ بل إني لن أنسى لها يوم أراد أبي أن يجعلني نجارا مثله و وقفت هذه السيدة العظيمة تتوسل إليه أن يدعني أكمل دراستي.
فأكملت دراستي بجانب مساعدتي لأبي في عمله الزراعي وحرث الأرض وجني المحصول ودرست القانون وأصبحت محاميا ورشحت نفسي للانتخابات لكني فشلت ، ولكن الأيام علمتـني ألا أيأس أبــدا ، فعكفت على تعلم قواعــد اللغــة الإنجلــيزية ورشحــت نفسي ثانيــة و نجحــت.
إنه ابراهـام لنكـولن الذي لم ينس تعاليم الإنجيل بل كان يحولها لسلوك شخصي ، فكان يزهـد في المال والجاه ويعطف على الفقـراء ولا يؤمن بالرق والعبودية ، فتزعم حركة تحرير العبيد ، و من كلماته : ( إن أعظم أجر يتقاضاه المحامي ليس هو المال بل دفاعه عن متهم برئ أو فقير مظلوم أو يتيم أو أرملة ) فدافع عن آلاف المظلومين و رفض أن يتقاضى أتعابا من الفقراء ، وعرف بوطنيته وإيمانه وحبه للناس ودعي محرر العبيد ، فالتف حوله الجميع وأنتخب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية عام 1861.
فهل تعلم أين ذهب في نفس اليوم الذي تولى الرئاسة ؟ كانت أول زيارة له لزوجة أبيه وفاءً لها و كان الجو قاسيا ولم يتمكن من استقلال سيارة إلي هناك ، فـركب قطـــار البضاعـــة و ذهب إليهـــا وقبــل يديهــا وتناول معهــا العشــــاء.
لم تغــير الرئاســة شخصيـته بـل ظـل بسيطا متواضعا يفتــح قلبــه للجمـيع وباب داره للفقـــراء مما كان يثـير غيـظ زوجتـه الأرستقـراطيـة.
كان همه الوحيد إلغاء الرق ( العبودية ) و قد لاقى صعوبات كثيرة في سبيل ذلك لكن شعاره كان : ( إن الناس ولدوا أحرارا فكيف نجعلهم عبيدا ؟ )
ولم يميز نفسه عن الآخرين ، فقد كان يقول : ( لأني غير مستعد لأن أكون عبــــدا ، فإني أرفض أن أكون سيــــدا أيضا ).
إنه أحد العباقرة الذين تفوقوا على أنفسهم وأحبوا الإنسانية وبذلوا أنفسهم عنها فاستحقوا أن نكتب قصص حياتهم لتكون نموذجا لكل إنسان حتى ينجح في حياته ويكتشف ذاته ويسعد بمساهمته في إسعاد الآخرين.




لان الله لم يعطنا روح الفشل بل روح القوة و المحبة و النصح ( 2تي 1 : 7 )
[b][i][b][i]

وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

شكر خاص

مُساهمة من طرف الإكليريكي/ مايكل وليم في الخميس يوليو 03, 2008 2:27 pm


شكرا جزيلا ليك على مشاركاتك معانا فى الموقع ونتمنى المزيد وربنا يباركك
عجبنى اخر جزء فى القصة
حتى ينجح في حياته ويكتشف ذاته ويسعد بمساهمته في إسعاد الآخرين
فعلا السعادة الحقيقية تكمن فى عندما اسعى لسعاده الاخر حتى ولو كان عدوى
هذه هى المسيحية الحقيقية
ربنا يساعدنا اننا نكون فعلا عباقرة فى المحبة والايمان والسلام
.



الإكليريكي/ مايكل وليم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى