الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

من أسس السعادة الزوجية

في الأحد يناير 17, 2016 11:23 am
قال أحدهم : إن الفرق بين المنزل والعائلة هو أن الأول هو اتحاد بين الحجارة والطوب , أمّا الثاني فهو أتحاد بين القلوب ــ
قلب الزوج مع زوجته . ويبدأ هذا الأتحاد المقدس عندما يرتبطان برباط الزواج المقدس .
محبة وخضوع : إن واجب الزوجة الدائم هو الخضوع للرجل , لأن الرجل رأس المراة والرأس لا يتسلط بل يقود ويوّجّه . وهذا الخضوع
ينبغي أن يكون شاملاً إذ هو في كل شيء . كما ينبغي أن يتمثّل بخضوع الكنيسة للمسيح . ويتَم هذا الخضوع عمليا بالاحترام والإجلال ,
أمذا المرْاةُ فتهب رجلها , {افسس 33: 5 } وسر الأخطار والأضرار التي تصيب المجتمع تأتي من بُعد المرأة عن هذا الولاء والتقدير .
أمّا الرجل فمن واجبه المحبة . على أن المحبة في ذاتها لا تحتاج إلى وصيّة , لكن الرسول بولس لا يقف عند مجرّد المحبة بل يرتقي
بها إلى محبة المسيح الباذلة العجيبة , وعندما توجد المحبة يوجد معها كل شيء . أن الحاجة إلى رأس ناشئة عن الفكرة بأن الزواج علاقة مستديمة  ثابتة , وطبعاً ما دام الوفاق قائماً بين الزوج والزوجة فلا مجال للتحدّث والتفكير في من هو الرأس . وهذا هو الوضع الطبيعي
الذي نرجوه في كل زواج مسيحي . ولكن إذا وقع شقاق , فما الذي يحدث ؟ الشيء الطبيعي هو بذل الجهد لإزاله بالعتاب الودي والكلام العاقل . ولكن إذا فرضٍ أهما فعلا كل هذا ولم يصلا إلى اتفاق , فما الذي يفعلانه بعد ذلك ؟ لايمكن تسوية النزاع بأغلبية الأصوات , لان مجلسا مؤلفاً من اثنين فقط لاأغلبية فيه . لا شك أن الذي يحدث هو أحد أمرين : فإمّا أن ينفصلا ويذهب كل منهما لحال سبيله , وإمّا أن يكون لأحدهما القول الفصل . وما دام الزواج رابطة مستديمة , فلا بدّ أن يكون لأحد الطرفين في أخر الأمر , حق تقرير سياسة الأسرة , ولن تعيش أية هيئة ميتدييمة بدون دستور يحكمها  وسلطة ما تشرف عليها .
وأن كانت هناك ضرورة للرأس فلماذا يكون الرجل ؟ أعتقد أن المرأة ذاتها لن تسيطر على رجلها إذا كانت تحبه . فإن سلطة الزوجات عل الأزواج شيء غير طبيعي . والمرأة العاقلة الحكيمة لا ترضاها ,بل المرأة بصفة عامة تخجل من هذا الموقف  تحتقر الرجل الذي تكون هي رأسا له . ويقول القديس بلي جراهام : أن كان الزوج والزوجة على قدم المساواة في كل الأمور , ألا أنّهُ في أمور الترتيب
والإدارة في العائلة يكون الرجل رأس المرأة . والكتاب صريح في هذه النقطة في كل أجزائه من التكوين للرؤيا ... ولكن كم من نساء
في العائلات المسيحية يقلبن الأوضاع إذ يقمنَّ بدور الرجال .  cross شكرا لردك male_e10
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى