الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

قسة الملك الذي يغفر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قسة الملك الذي يغفر

مُساهمة من طرف aziz sabbah في الإثنين سبتمبر 07, 2015 1:51 pm

قصة: الملك الذي يغفر!
جاءَ عَنِ المَلِكِ جورج الثالث (1738- 1820) أَنَّه زارَ "الإسطبلات" الملوكية، فلاحَظَ صَبِيًّا لطيفًا، يبدو عليه روحَ الجَدِّيَّةِ مَعَ الرِّقَّة. عامَلَه المَلِكُ بِلُطْفٍ شَديدٍ لاحَظَه كُلَّ العامِلينَ والمُرافِقينَ للمَلِك.
مَرَّ هذا الصَّبِيُّ بتَجرِبَةٍ قاسية، إِذ مَدَّ يَدَه وسَرَقَ بَعضَ الغِلالِ من المَخازِن. وإِذ لاحَظَ المسؤولُ عن الإسطَبْلِ ذلكَ ٱنتهَرَه. كَرَّرَ الصَّبِيُّ الأمرَ فَفَقَدَ مسؤولُ هذا الإِسطَبْلِ ثِقَتَه به وٱضطَ...رَّ أَنْ يَطْلُبَ مِن المسؤولِ العامِ عَنِ الإِسطَبْلاتِ أَنْ يَطْرُدَه.
وفي يومٍ، عادَ المَلِكُ إِلى زِيارَةِ الإِسطَبْلاتِ الملكيَّةِ ولم يَجِدِ الصَّبِيَّ، فسأَلَ عنه. خَشِيَ المسؤولُ أَنْ يُحَدِّثَه عَنِ حَقيقَةِ الأَمرِ فقالَ له: "إِنَّه غائِب".
لَمْ يَقْتَنِعِ المَلِكُ بإِجابَةِ المسؤولِ فَطَلَبَ مِنَ المسؤولِ العامِ عَنِ الإِسطَبْلاتِ لِيُحَقِّقَ في الأَمْر. لَكِنَّ هذا المَسؤولَ قالَ للمَلِكِ في صَراحَةٍ: "لقَد طَرَدْناه".
سأَلَ المَلِكُ عَنِ السَّبَبِ فأَجابه: "لقَد ٱكتَشَفْنا أَنَّه يَسرِقُ مِن غِلالِ المَخازِن".
حَزِنَ المَلِكُ جِدًّا على هذا الصَّبِيِّ الصَّغيرِ الَّذي شَوَّه صورَةَ نَفْسِه بالسَّرِقَةِ، وخَسِرَ عَمَلَه وثِقَةَ زُملائِهِ ورؤسائِهِ بِه.
ٱستدعى المسؤولُ الصَّبِيُّ فَورًا، وإِذ ٱلتَقى بِهِ المَلِكُ لَمْ يَستَطِعْ الصَّبِيُّ أَنْ يَرْفَعَ وَجْهَهُ لِيَتَطَلَّعَ إِلى عَينَيّ المَلِك، بِكونِه لِصًا ومُذنبًا.
لَمْ يَكُنْ يَعْلَمُ الصَّبِيُّ لِماذا ٱستَدْعاه المَلِكُ، وإِذ سأَله: "هل ما أَسمَعُه عَنكَ هو حَقيقَةٌ يا بُنِيّ؟" ٱصْفَرَّ وَجْهُ الصَّبِيِّ جِدًّا وخاف، ثُمَّ ٱنحنى حتَّى الأَرضِ وكانَت إِجابَتُه هي سيلٌ مِنَ الدُّموعِ تَنهارُ مِن عَينَيه.
تَمالَكَ نَفْسَه وهو يَقول: "سَيِّدي المَلِك. إِنِّي مُذْنِبٌ، وليسَ لي عُذْرٌ فيما فَعَلْت. إِنِّي أَستَحِقُّ عُقوبَةً أَعظَم!"
إِذ لاحَظَ المَلِكُ تَوبَةَ الصَّبِيِّ الجادَّةِ وحُزنِه على ما فَعَلَه قالَ له: "حَسنًا يا بُنِيّ، لَقَد غَفَرْتُ لكَ"، ثُمَّ وَضَعَ يَدَه على رأَسِ الصَّبِيِّ بروحِ الأُبُوَّةِ الحانِيَة. ثُمَّ تَطَلَّعَ إِلى المسؤولِ وقالَ له: "لِيَعُدّْ هذا الصَّبِيُّ إِلى عَمَلِه ولِتَهْتَمَّ بِهِ".
لَمْ يَستَطِعِ الصَّبِيُّ أَنْ يُعَبِّرَ عَنِ الفَرَحِ الَّذي مَلأَ قَلبَه حينَ سَمِعَ المَلِكَ يَدعوه ٱبنَه مع أَنَّه مُذْنِب، ويَنْطَقَ بالكَلِماتِ "لَقَد غفرت لك بدلاً من أن يحكم عليه باعقوبة .See Mor غفرت e




Like   Comment   cross 779275szs02ogvz1 male_e10

aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى