الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

وصية أم لكل زوجين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وصية أم لكل زوجين

مُساهمة من طرف aziz sabbah في الثلاثاء أغسطس 04, 2015 8:55 pm

10 hrs ·





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

عيلة شعلة محبة قلب مريم الطاهر
وصية أم لكل زوجين.
لم أرث ذهباً ولا أملاكاً أرضية لأتركها لكما، إن ميراثي الوحيد ما أورثني إياه الله: كلمته ، إنها أغنى من كنوز العالم كلها لأنها روح وحياة فيها... تحيون وبها تقاومون مصاعب الحياة وتسعدون وترثون الحياة الأبدية إذا عملتم بكلمته.
أولادي إن الزواج هو رباط وزواج مقدس بين الإنسان والله قبل ان يكون بين الشخصين. انه وعد من الانسان بتسليم وتكريس حياته الزوجية لارادة الله اي علاقة شراكة ومحبة مع الله، وعلاقة شراكة ومحبة مع الآخر. إنه وعد من الله بمباركة هذا الزواج وتقديسه لينتج منه نسلاً مقدساً. وتكون العائلة مقدسة.
كلما اجتمع إثنان باسمي أكون ثالثهما.
إنه إكليل أي ان الله كللهما بنعمه، ووعد منك تجاه الله: أني كلي لله وكلي للآخر فالإكليل هو سر الإتحاد بين الزوجين والله و بين الزوجين أنفسهما ، فالتواصل مع الله والإتكال عليه يحفظ هذا الإتحاد . ما جمعه الله لا يفرقه إنسان. فالشخصان المؤمنان يجب ان يحبوا الله أولاً ويحفظوا كلمته ويستسلموا له ويروا روحه في الآخر . فيحبوا الروح قبل الجسد ليكونوا واحداً في الروح والجسد. الروح هو ان يقرأ الحبيبان مشاعر بعضهما البعض: الفرح والحزن حتى ولو بالصمت، وان يتشاركا مشاكلهما ومتاعبهما بالحوار أولاً والعمل ثانياً . انهما جسدان يعملان بروح واحد وبتناغم كلي فيكون الروح واحد والجسد واحد بالعمل الواحد. فكما ان للجسد أعضاء كثيرة غير انه واحد، فمتى تألم عضو تألم معه سائر الأعضاء وإن أُكرم عضو فرح معه سائر الأعضاء، هكذا نظم الله جسد الإنسان لتعمل الأعضاء بشراكة وتناغم. يقولون ان الزواج هو مقبرة الحب ولكن إذا لم يكن رأس الزاوية يسوع ومبني على الصخرة يسوع. إن ألصمت هو مقبرة الحب . بالحوار والكلمة تتنقى النوايا. على الإنسان الا يصمت على تصرفات الآخر السيئة ويكدسها في قلبه فتتحول مع الوقت إلى نقمة من حيث لا يدري. بل عليه ان يفتح قلبه للآخر ويتحاور معه بمحبة وعلى الآخر أن يسمعه ويشعر بمعاناته ويعمل على ذاته بمساعدة الله ليتغير نحو الأفضل إرضاءً للآخر. فيعمل على إزالة كل عائقٍ لا يرضي الآخر، وكل نقصٍ فيه، فلا يتصرف بأنانية دون مراعاة شعور الآخر بل عليه ان يبذل نفسه تجاه من يحب، ويكون هذا البذل دون تذمر بل نابعاً من القلب. أدخل إلى عمق الحبيب واقرأه من الداخل لئلا تكن معرفتك به سطحية ومحبتك له زمنية تنتهي متى انتهى انبهارك به جسدياً.
ألرحمة هي من الحب فمن يحب لا يستطيع الا أن يرحم .
فالمسؤولية مشتركة لا شيء له ولا شيء لها فكل شيء للإثنين معاً.
ألإحترام المتبادل ضروري لنجاح الزواج والمسامحة أهم فلا تنم قبل أن تحل مشكلتك مع الآخر . عيشوا في سلام وفرح لتتمتعوا في الحياة ولكن لا تنسوا ان تعطوا وقتاً للصلاة والتكلم مع ربكم عن احتياجاتكم. ألتسبيح والشكر للذي اعطاكما الحياة ويعيش بعظمته فيكم ومعكم فتواصلوا دائماً معه واستشيروه بكل عمل وسلموا أمركم له وهو ينيركم ويعطيكم مجاناً كل ما أنتم بحاجة إليه ، ويقود خطاكم نحو الأفضل. أطلبوا تجدوا إقرعوا يفتح لكم .
إذن فالشراكة والمحبة والرحمة هم صفات الله وهم اساس وركيزة المنزل الزوجي والعائلي.
عند الشدائد لا تفقد الإيمان والرجاء والمحبة ، (الفضائل الالهية) بل إلتجئ إلى أمك الحنونة ألعين الساهرة عليك واخبرها بكل متاعبك وهي ستريحك، ولتكن مسبحة الوردية هي المحبس السماوي رباطكما مع السماء. وإنجيلك حبة السلام قبل النوم أو في الصباح، إنه يسوع بين يديك فلا تتركه بل تعرف به وغذي روحك بكلمته لأنه يحيا فيك وتحيا به، كما تحيي نفسك في تناول القربان المقدس فإنه يحول كل نقصٍ تحمله نفسك إلى فضيلة. صلُّوا ولا تملُّوا.
ليكن يسوع أباكما ومريم أمكما فلا يعوزكما شيئاً، وليُبنى منزلكما على الصخر فلا تزعزعه عواصف الحياة. وليكن الرب مربيكم ومربي أولادكم. فبدونه لا حياة في نفوسكم لأنه هو الحياة، والفرح واله السلام. هذه وصيتي لكما.
أحبكما أولادي، وأسلمكما إلى من أحبكما قبل أن تحباه واختاركما قبل ان تختاروه.
كونوا واحداً كما أنا والآب واحد(يسوع)
إن هدف الشيطان هو خراب العائلة فلا تسمحوا له بتدميركم.
نعمة ربنا يسوع وأمه مريم ترعاكما إلى الأبد. آمين cross شكرا لردك male_e10

aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى