الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

كتاب , وليس كالكتب

في الثلاثاء أكتوبر 07, 2014 8:54 pm
ذلك هو كتاب : " اعجوبة القربان في بلدة لانتشيانو " . لمؤلفه العلامة الايطالي برونو الذائع الصيت بأبحاثه القيمة في مجالات الفلسفة والاخلاق والعلوم الاجتماعية , وعضو اكاديميات في الشرق والغرب , عديدة .
ظهر الكتاب في ايطاليا بتاريخ 28 نيسان من عام 1970 , ونشروه على ورق ابيض ناصع , مع اناقة وفن الاخراج . وهويقع في 85 صفحة , فضلا عن 27 صورة فوتوغرافية عللا ورق صقيل للتحاليل التي قام بها ذووالاختصاص , على احدث الاساليب العلمية , اثباتا لاعجوبة حدثت في القرن الثامن , اي حوالي العام ( 700 ) ,وبقيت قائمة حتى ايامنا هذه . فتناولها العالم بتقنيته الحديثة , واثبت صحتها بما لا يترك مجالا لشك او ارتياب , بالرغم من مرور (1200 سنة على حدوثها .
الاعجوبة كما وردت في الوثائق : في بلدة صغيرة اسمها لانتشيانو , تقع على كسافة 4 كيلو مترات من الاوتوستراد , في محاذاة بحر الادريانيك , جنوب بلدة بسكارا الايطالية , حدث هذه الاعجوبة في كنيسة البادة المكرسة على اسم ليفونزيانو وهو تحريف لونجينوس , اسم الجندي الذي طعن جنب المسيح بحربة على الصليب , فخرج دم وماء على جاء في الانجيل .
كيف حدثت الاعجوبة : راهب شرقي من اتباع قوانين القديس بسيليويس, كان يحتفل بالذبيحة الالهية في الكنيسة التي ذكرنا . حدث هذا في القرن الثامن , في حوالي العام ( 700 ) بعد المسيح . فما ان لفظ الراهب كلما التقديس : " خذوا كلوا ... اشربوا من هذا كلكم ... " حتى خامره شك في حقيقة وجود يسوع المسيح بجسده , في القربان الذي بين يديه . واذا بقطعة الخبز اي القربانة , تتحول امام عينيه الى
لحم حي , في حين ان الخمر في الكأس تحول الى دم حقيقي .
وارتعدت فرائصالراهب امام هذا المنظر , واحسَّ الشعب الحاضر , فتألب حوله يشاهد الاعجوبة . وما اسرع ما انتشر الخبر , واقبل الناس من كل فج وصوب ليكرموا حسد المسيح ودمه , الظاهرين للعيان .وبعد قليل من حدوث الاعجوبة تجمد الدم في الكأس , وانقسم تلقائياً اي من ذات نفسه الى خمسكتل صغيرة .فاحتفظت السلطة الكنسية بقطعة اللحم وكتل الدم المتجمد , في شعاع ثمين ما زال حتى ايامنا هذه موضوع , عبادة ودهشة بالرغم من مرور ( 12 ) قرنا عللا الاعجوبة . والكنيسة مع الذخيرة الثمينة في عهدة الرهبان الفرنسيسكان , منذ مئت السنين . cross 779275szs02ogvz1 male_e10من كتاب رجال ونساء
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى