الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
azizsabbah
عضو جديد
عضو جديد

في حضرة العذراء

في الإثنين فبراير 17, 2014 8:10 pm
في حياتنا كمسيحيين نحن نعبد الله , ونكرِّمُ العذراء والقديسين .. نكرِّمُ أمَّنا العذراء ونمجّدُ الله الذي عاش في أحشائها وخرج منها الى العالم
إن لم يكن قد اكتشف الإنسان مريم في حياته كمسيحي , فلا بد أن يأتي اليوم الذي تنفتح عيناه عليها ..
انه الله الذي سكن في أحشائها , هو يقدّمها لنا كاشفاً أهميّتها في دعوتنا كمسيحيين ؛ في محبّتنا لله وفي حياتنا معه من جهة , وفي محبّتنا للقريب من جهة أخرى .. فيستغربُ ا؟لإنسان , الذي تعرّف عليها متأخراً , كيف مرّت سنواتُ حياته مع الله ولم يكتشف إلا متأخِّراً سلطانة هذا الملكوت : العذراء . ـــ المؤمن : أمّي الحبيبة ما أجمل الجلوسَ في حضرتكِ .. ما أجمل المثولَ أمامَ عرشِكِ , يا عرشَ الله ..
إنّه المكانُ الذي ينتفي غيه وجودُ العواصف والبروق .. ففي حضرتِكِ ينتفي الشّعور بالخوف والجزع .. ففي حضرتِكِ تنتفي كلُّ خطيئة ..
سيّدتي الجميلة , ما أجمل وأحب الحضورَ والمثول في حضرتِكِ .. أعطني يا أميرَتي أن أكونَ فارساً من الفرسان الملائكة الحاضرين والمحيطين بعرشك .. أعطني يا أميرتي القوّةَ لأحبَ سلطانَ الظلام , وأنا أحملُ صورَتَك في قلبي وعلى سلاحي ..
أعطني يا ملكتي أن أحاربَ كي ينتشرَ سلطانُ ابنِكِ .. لينتشرَ إكرامُكِ في كلّ أصقااعِ الأرض .. أعطني القوّة لأُخلِصَ لكِ وللملك ابنِكِ
حتى للموت .. ولكن قبلَ كلِّ هذا , أعطيني أن أمثُل في حضرَتِك .. أعطيني أن أمثُلَ في حضرتك ؛ عند قدميكِ اللّتين داستا الأفعى ..
أعطني الإذنَ أن أكُن في حضرتِكِ على الدوام .. عندها سأكون مستعدّاً فكلِّ لحظةٍ أن أحتمل كلّ. 0202446fda  male_e10
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى