الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

الصراع العقلي ضد الخطيئة2

في الخميس يناير 16, 2014 6:26 pm
ولكن لا يزال أيضاً  العقل البشري يمتاز عن غريمه بشيء أهم . فالشيطان قد حُرِم نهائياً وإلى الأبد من أي معونة إلهية خلاف طبيعته العقلية الأصلية . أما الإنسان فهو حبيب الله الذي لم يثحرم من رحمة القدير منذ البدء , وحتى في أشد حالاتنكوصه وارتداده كان ولا يزال مصباح الله " الحق " يشتعل في عقله وضميره ليهديه الخير ويُجنّبه معاثر الشرير . لذلك فعندما نصطرع مع عدوّنا بأسلحة محاربتنا العقلية نجد أننافي حالة أفضل وأضمن للنصرة . وقد برهن كثير من المجاهدين القديسين على هذه الأفضلية وهذه النصرة واستطاعوا أن يذلّوا فخر الشطان ويجبروه على الفرار مقهوراً في ميدان الحرب العقلية . { استدراج } لا تبدأ الحرب العقلية مع الشيطان عنيفة أبداً وذلك لسببين :
الأول : هو أن الإنسان قوة مخيفة للعدو لأنها غير معروفة عنده تماماً خصوصاً إذا لم يكن الإنسان قدد انسبق وانهزم أمامه بصورة واضحة أي لم تنكشف نفسه أمامه . أم الثاني فهو إمكانية معونة الله الأكيدة والسريعة التي ينالها الإنسان عند صراخه إلى الله عندما ينتبه فجأة إلى حركات العدو ويكتشفها . من أجل هذين السببين يبدأ العدو حربه على الدوام هادئة . بتقديم مجرد مشورة أو عرض لفكرة ــــ خاطئة طبعاً ـــــ
ولكن تتناسب في خبثها مع حالة الإنسان الروحية .{ عجز } و هو بعد أن يقدّم فكرته الخبيثة المحبوكة لا يملك بعد ذلك أن يتقدم خطوة واحدة أيجابية في تفكيرك الخاص .وهذه رحمة من الله غلى طبيعتنا البشرية . لأنه لو كان للشيطان قدرة التسلّط على تفكيرنا أو أمكانية تحريك عقلنا لمصلحته ما كان في اسستطاعة إنسان أن يفلت من سطوته وشرّه . cross
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى