الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

انتقا العذراء بجسدهاةالى السماء

في الثلاثاء أغسطس 13, 2013 11:37 am
ليس لائقاً أن يترك مخلّص العالم , جسداً بهذا المقدار طاهراً , جسد والدته , للدود والفناء بعد موتها , في حين أنّه اتّخذ جسده من جسدها {القديس أغسطينوس } . فما كان جسد العذراء إلاّ جسد ابنها يسوع . وانتقال العذراء بجسدها إلى السّماء , هو أعظم إكرام يُقدّم لها بصفة كونها أمّ الله . فكيف يفنى الجسد الذي كوّن جسد يسوع , وفيه بقي 9 أشهر جنيناً , في حين كانت تخرج منه قوّة تشفي جميع اأمراض . بل مجرّد ذكر اسم يسوع كان يجترح العجائب . فكيف كان مفعول جسد يسوع الذي اعتنَت به العذراء وعايشته طيلة 33 سنة ؟ .
فالله منح العذراء امتيازاً خاصاً لم يمنحه لأحد سواها : بعد الموت حالاً , نقل جسدها إلى السّماء , وليس روحها فقط . وكيف يعود إلى التراب , هذا الجسد الذي لم يمسّه دنس الخطيئة الأصليّة منذ الحبلبها .
مريم هي " تابوت العهد الجديد , ويجب أن يوضع في هيكل السماء , وانتقال العذراء إلى السماء زاد بهجة السماء , أي أصبح في السماء , بهجة ما كانت من قبل : كلّل الرب مريم " ملكة السماء وسلطانة الملائكة , وأجلسها أقرب ما يكون لعرشه , فوق كلّ الملائكة . { عن مخلة السلام والخير }male_e10 
 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى