الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

مَنْ هَذه الطّالعَة من الْقَفْر المُستَنِدَةَ على حَبيبِها

في الإثنين أغسطس 12, 2013 8:04 pm
هذا ما شاهده سكان السماء , فبادروا للسؤال عنها , وهم يرون الملائكة ورؤساء الملائكة مع العروش والسيادات , وسائر جند الجيش
السماوي يتنادون هاتفين : ‘رفعن رؤوسكنّ أيّتها الأبواب , وارتفِعْنَ أيّتها اأبواب الأبديّة , فيدخل ملك المجد .
ويتساءل جماهير الآباء والأنبياء والشهداء والقديسون وسائر سكان السماء : " مَنْ هذا ملكُ المجد ؟ "
ويجيب الملائكة : "ربّ الجنود هو ملك المجد " { مز 23 ــ 7 }
" وإذا اَيةٌ بيّنة في السماء : امرأةٌ ملتحفة بالشمس والقمر تحت قدميها , وعلى رأسها إكليلمن اثني عشر كوكباً " {رؤ 12 ــ 1 }
وسُمعَ صوتٌ جهير يتردّد في أجواء السماء : " كلكة السماء وسلطانة الملائكة , مستندة على ابنها الحبيب, اَتية وعليها ذهب أوفير ,
في ثياب موشّاة , والعذراى وصيفاتها في إثرها , تترنّم بنشيدها الخالد :
" تعظّم الربّ نفسي , وتبتهج روحي بالله مخلّصي , لأنّه نظر إلى تواضع أمته , وسوف تهنّئني جميع الأجيال " ...
وبادر الآب السماوي للترحيب باسماً بابنته الحبيبة ويسوع يتقدم بأمّه إلى العرش الذي هيّاه لها والروح القدس يظلّلها بقدرته الإلهية .
 { لو 1 ــ 35 } ــــ فانتقال العذراء
كان لقاءً مع الآب السماوي الذي اختارها من نساء العالمين  , أماً لابنه ؛
ومع يسوع الذي تكوّن في أحشائها  وعاش معها {33 } سنة من حياته الأرضيّة .
ومع الروح القدس الذي صيّرها مملوءة من كلّ نعمة . لأنّها عاشتْ مستسلمة بين يدي الله " هاءنذا أمةٌ للرب " لإتمام كل ما يرضيه .
 عن مجلة السلام والخير 809-36 0202446fda male_e10
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى