الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

إلاحَمْني يا الله على َقدِر رَحْمَتِكَ

في الأربعاء يوليو 17, 2013 6:36 pm
إنَّ عظمة الله تتجلّى في حممته , وإنَّحكمة لله تتجلّى في رحمته . فالرحمة تأخذ من العظمة والنبل والسموّ , لأنّها تجاوز الخطيئة . وتأخذ من الحكمة طول الأناة وبعد الرؤية لأنّها تسمح للخاطىء بالعودة إلى الله . أيتها العظمة والحكمة والرحمة , أنتنّ من صفات الله العليا , ومن الفضائلالسامية التي تؤلف وحدة متكاملة تنبع من الله , وتعبّر عن كماله وخوده . إنّ رحمة الله لا توصف ولاتحدّ . هي نظرته السمحاء إلى الكون , تعبّر عن رأفته وحنانه . إنها طريق الإنسان إلى الله , تمهّد للجوء إليه والتقريب منه , وتوطّد الإيمان به والتوكّل عليه . هي أمل الخاطىء ورجاء البائس ومطلب الحزين . تدخل إلى أعماق النّفس , فيرتاح إليها الضمير والعقل والقلب . إنها الغنى الذي يجاوز الغنى . إنّهاالامتفاء الروحي الذي يبعث غبطة الروح . هي عطف الله على مخلوقاته , إنّها صلة الوصل بين الأرض ةالسماء, تحملُ الخير منالسماء إلى الأرض . كلّما في عالم الإنسان يرتبط بها , ويتطلّع إليها , ويستمد منها القدرة على العيش والبقاء . إنّ رحمة الله تجاوز حدود الشرائع , أنّها أوسع اَفاقاً من الشرائع . إنّها تغفر , والمغفرة هي إسمى مراتب العطاء .
يلجأ الخاطىء إلى رحمة الله باكياً تائباً , فتحرره الرحمة من الخطيئة , من رواسبها , من الموت الذي في أعماقها . وتطلقه إلى حياة جديدة فيها صفاء النفس وراحة الضمير. إنّمحبّة الله هي باتجاه الخاطىء , رحمة وغفران , وهكذا , فإنّ السمو في الله , ينبوع حياة ورأفة وعطاء . إنّ الله , بداعي رحمته وعطفه , يساعد الإنسان على بلوغ الطمأنينة والسعادة التي ينشد في هذه الدنيا , إذا نوى الإنسان على الخير , وأحبّ أخاه الإنسان . ماذا يكون مصير الإنسان في هذا العالم لولا رحمة الله ؟ لولا وحمة الله , لا نقرض الإنسان بسبب معاصيه وذنوبه , وزال العالم من الوجود . فالحمد لله ثمّ الحمدلله , لأنّه جعل من رحمته طريقاً لتقريب الإنسان إليه وطلب الغفران منه . إنّ رحمة الله خير من كنوز الأرض . إنّها نعم . وهي ,إذ تصدر عنها مغفرة الخطايا , تجلب راحة الضمير , وطمأنينة التفس , وهناء القلب . يا اللهرحمتك دائماً ولا شيء سوس . {انطون وديع خاشو } {عن السلام والخير }cross
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى