الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ماريتا
عضو نشيط
عضو نشيط

داء هشاشة العظام هو من أهم الأمراض

في الجمعة مايو 31, 2013 10:38 pm
داء ترقق العظام ( هشاشة العظام )






داء هشاشة العظام هو من أهم الأمراض
الصامتة التي تصيب كبار السن خصوصاً النساء بعد سن اليأس.


لأنه يحدث خسارة في النسيج العظمي بسبب تناقص الكالسيوم المكون للعظم. وهو الأكثر إعاقة للمرأة على المدى الطويل بسبب فقد هرمون الاستروجين المرافق لسن اليأس.

وهذا المرض يصيب واحدة من بين كل أربع نساء في سن الستين، وامرأتين من كل ثلاث نساء في سن السبعين. ويبدأ الترقق منذ سن اليأس حيث ترتفع نسبة النقص في الأنسجة العظيمة بشكل كبير، ثم تظهر عوارض الترقق في حوالي سن الستين. والنقص في الأنسجة العظمية يبدأ في سن الثلاثين ثم يقفز قفزة كبيرة في سن اليأس.


إعراض المرض



المرض كثيراً ما يلقي بظلاله خلسة على المصابين به معرضاً إياهم لجملة من الأمراض أشهرها الكسور العفوية التي تحصل أحياناً لمجرد العطس أو السعال

النساء المعرضات إلى الإصابة بالترقق هن:

•النساء اللواتي عرفن سن اليأس مبكرا ولم يتلقين علاجا تعويضيا عن نقص الهرمونات.


•النساء من الجنس الأبيض ذوات اللون الفاتح لأن عظامهن في الأصل أضعف من عظام النساء السمراوات.



•صغيرات الجسم وضعيفات البنية. فالنساء قويات البنية يختزن الاستروجين في الدهن، والذي يتسرب تدريجيا إلى الدم بعد سن اليأس فيؤخر عوارض سن اليأس.



•قليلات الحركة، إن قلة التمارين الجسدية تشجع نقص الكالسيوم في العظام.



•اللواتي يضطررن لأخذ الكورتيزون الذي يخفف من قدرة العظام على امتصاص الكالسيوم.



•المسرفات في التدخين وفي تناول القهوة و الكحول.



•سيئات التغذية فالإكثار من أكل اللحوم أو الملح يفاقم مشكلة ترقق العظام.


استراتيجية غذائية ضد هشاشة العظام

- تزويد الجسم بالكلسيوم والفيتامين د على مدار حياة الإنسان
يمثلالركيزة الجوهرية لبناء عظام قوية تستطيع الصمود أمام الأيام.


هناك عوامل غذائية أخرى لها تأثيرها على
هشاشة العظام، منها :

- معدن البورون، فقد أفادت التحريات الميدانية أن الأشخاص الذين يملكون مستوى منخفضاً من هذا المعدن في الدم هم أكثر تعرضاً لخطر الإصابة بهشاشة العظام، والسبب يرجع إلى أن المعدن المذكور يقوم بدور فاعل في تعزيز
مستويات هرمون الاستروجين الذي يحول دون نقص الكالسيوم من الجسم.
والمعروف ان هذا المعدن يساهم بقوة في بناء الثروة
المعدنية للعظام وفي إعطاءها القوة والصلابة.

ويوجد معدن البورون بكثرة في الفواكه والخضروات مثل: الزبيب، والخوخ ، والعنب، والتمر،والتفاح، والكمثرى، وفول الصويا، والمكسرات خصوصاً اللوز والجوز والفول
السوداني والبندق

- معدن المغنيزيوم، ويعمل هذا المعدن بالتعاضد مع الكالسيوم أجل بناءمن
عظام سليمة متينة قاسية، ومن أهم الأغذية الغنية بهذا المعدن :
السمسم والتمر، والزبادي، والكاكاو، واللوبياء والفواكه المجففة، والبقوليات.
ولهذا على النساء بالإكثار من تناول الأناناس أو شرب
عصيره لأنه غني بالمانغنيز. وهناك مصادر أخرى غنية بالمانغنيز
مثل الحبوبوالمكسرات، ودقيق الشوفان، والسبانخ، والشاي

- الفيتامين ك، ويدخل هذا المعدن في سلسلة معقدة من العملياتالإستقلابية الحيوية التي تمنع الإصابة بهشاشة العظام و التعرض

لخطر الكسور. ويتوافر الفيتامين ك في كبد البقر، وكبد الدجاج، وصفار البيض،والكرنب، والقرنبيط.
-
- الفيتامين سي، إن نقص هذا الفيتامين يمكن أن يسبب فشلاً في
تكوين مادة الكولاجين المهمة من أجل صنع مركب الإيستويد الضروري لبناء العظام. وتعتبر
الحمضيات من أهم المصادر الغنية بالفيتامين سي


أغذية يجب الاعتدال في استهلاكها لأن الإفراط في
تناولها يساهم في سرقة الكالسيوم من العظام وأهمها

.القهوة
المواد البروتينية.
السبانخ والشاي.
المشروبات الغازية.


ونتمنى للجميع دوام الصحة
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى