الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

السعادة على متناول يدك

في الثلاثاء يناير 08, 2013 7:51 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] أية سعادة ؟ السعادة الحقة التي توليك أعصااباً متينة ,وتغمر روحك بالسلام النفساني وراحة الضمير , والفرح الحقيقي , وليس الزائف . وهذه السعادة , تستطيع أن تستزيد منها قدر ما تشاء , وأينما كنتَ ومهما كانت ظروف الزمان والمكان .

أذن ؛ ستشعر بالسعادة إن ابتعدتَ عن أخبار ونشرات وإذاعات هذه الحضارة الفاجرة من فضائح ومخازي وفجور وإرهاب ووحشيّة .

ستشعر بالسعادة إن كنتَ تحب الله حقاً , وتضع فيه ثقتك لآنَ الذين يحبّون الله ," كلّ شيء يؤول إلى خيرهم " كما يقول الروح القدس .

وتذكّر قول رجل الله : " من أحبّ الله , احبّه الله , وحبَّبه إلى جميع خلقه "

ستسعر بالسعادة إن كنتَ تردد لله مهما كنات الظروف : " شكراً يا الله " . لأنه بالشكر تدوم نِعَم الله , وهو الله يقول لك : لَئنْ شكرتَ , لأزيدنَّك خيراً وبركة .

وستشعر بالسعادة إن ألقيتَ على الله كلّ همومك دون ما قلق من الماضي , ولا خوف من مستقبل : فقط اهتمّ بالحضر أن تعيشه حسناً أي تمارس كلّ ما يرضي الله , وتبتعد عمّا يسوء في عينيه .

وهكذا أعمالك التي ترضي الربّ تمحو اَثار الماضي , وتهيّىء البركات للمستقبل . وهذا ما عناه بسوع بقوله : لا تهتمّوا بالغد , يكفي كلّ يوم شرّه .

وستشعر بالسعادة إن تناسيت مشاغلك مؤقتاً لتنصت إلى زائر جاءك دون سابق إنذار , حتى لو كان قلبك لا يميل إليه . لأنذ عملك هذا هو فعل محبّة للقريب , والله تسرّه محبّة القريب .
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى