الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

الفرق بين الحسابين الشرقي والغربي

في الإثنين أكتوبر 29, 2012 10:37 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] الأصح أن نقول : بين الحسابين اليولي والغريغوري . الحساب اليولي تتبعه الكنيسة الأرتودكسية , والغريغوري تتبعه الكنيسة الكاثوليكيّة ومعها العالم كلّه .

كان المصريون القدامى يحسبون السنة من {360 } يوماً , يقسمونها إلى : 12 " شهراً , وكلّ شهر " 30 " يوماً

ولما كنانت السنة هي دورة الأرض حول الشمس , ورجوعها إلى نقطة الاعتدال الربيعي , صار هذا الاعتدال , يتأخر " 5 " أيّام وربيع اليوم كلّ سنة . فبعد مرور " 18 " سنة , أخذ الربيع مكان الصيف , بسبب التأخر " 5 " أيام وربع اليوم .

ولكن لو حسبنا هذا التأخر بعد "70 " سنة , لكان فصل الربيع , أخذ على التوالي مكان كلّ فصل من فصول السنة .

فعاد البشر فحسبو السنة "365 " يوماً لكي يتحاشوا التأخر " 5 " أيام وربع . وهذا أيضاً , أيّ التأخر , لا يخلو من الغلط , لأنّ السنة فيها " 365 " يوماً و"5 " ساعات , و" 48 " دقيقة , و " 10 " ثوانٍ . هذا الحساب هو حساب علماء الفلك , فلا سبيل للشك في صحته .

فجاء الامبراطور , "يوليوس قيصر " الروماني , فأصلح الحساب , بزيادة يوم كامل كلي " 4 " سنوات . وهكذا سمّوا هذا الحساب " اليولي " نسبةً إلى اس~م الامبراطور . وسنة " كبيسة " كل سنة يزاد عليها يوم في اَخر شباط , فيصبح عدد أيامه " 29 " يوماً ,

فإذا أردنا معرفة السنة الكبيسة , علينا أن نقسم السنة على " 4 " . فإذا لم يبقَ كسر بعد القسمة , تكون السنة كبيسة .

مثلا : سنة "2000 " قسمة على 4 ــــــ 500 بدون كسر , أذن كبيسة ,,. مثلاً اَخر :"2006 " قسمة على 4 ـــــ 501, 5 , يبقى كسر , إذن السنة ليست كبيسة .

لكن الحساب اليولي : لم يبالِ بالدقائق والثراني , فحسب السنة باليام والساعات فقط أي " 365 " يوماً و "6 " ساعات .

وإذا ما جمعنا الدقائق والثواني , تصبح يوماً كاملاَ كل " 129 " سنة .

البابا غريغوريوس الثالث عشر , طلب من علماء الفلك أن يصحّحوا الحساب اليولي . فأخبروه أنّ الحساب اليولي متأخر عن الحساب الشمسي "10 " أيام , وكان ذلك في " 5 " تشرين الأوّل سنة " 1582 " فأمر البابا , لتصحيح هذا التأخير , أن يزيدوا " 10 " أيام على " 5 " تشرين الأول , فيصبح " 15 " تشرين الأوّل . ولهاذا سمّوا هذا التصحيح " الحساب الغريغوري " . والعالم كلّه تبع هذا التصحيح , لكنّ الكنيسة الأرتدكسيّة لم ترضَ به , وبقيتْ تتبع الحساب اليولي .

ومنذ العام "1582 " إلى أيامنا هذه , زاد التأخر " 3 " أيام مع " 10 " فأصبح الفارق بين الحساب اليولي " الأرتودكسي , والحساب الفلكي " الغريغوري " , :13 : يوماً

وإذن أعياد الكنيسة الأرتودكسيّة تتأخر "13 " يوماص عن أعيا د الكنيسة الكاثوليكيّة .

علماء الفلك اليونان : الكنيسة الأرتودكسيّة طلبتْ من علماء الفلك اليونان أن يدرسوا مشكلة الفرق بين الحسابين : حساب الكنيسة الأتودكسيّة " اليولي " وجساب الكنيسة الكاثوليكيّة .

فكان جواب علماء الفلك الأرتودكس : الحساب الغريغوري هو الأكثر ضبطاً مع الحساب الشمسي . ومع ذلك رفضتِ الكنيسة الأرتودكسيّة رأي علماء الفلك وفضَّلتِ البقاء على الحساب القديم المتأخر " 10 " أيام عن الحساب الشمسي أو الفلكي . كان هذا التأخر " 10 " أيام فقط في العالم "1582 " , وأخذ هذا التأخير يزداد حتى أصبح في أيامنا "13 " يوماً

ومع ذلك لا نخفي على القراء , أنّ الحساب الغريغوري أيضاً تنقصه الدقّة العالميّة , فيزداد ثوانٍ قليلة عن الحساب الشمسي . وهذه الزيادة تصبح يوماً كاملاً بعد مرور " 3 " اَلاف سنة . وعند ذالك يصلحونه بحذف هذا اليوم .

فأذا أردتَ أن تعرف متى يقع عيد الميلاد الشرقي أي الأرتودكسي , فما عليك إلا أن تزيد " 13 " يوماً بعد الميلاد الغربي . وهكذا بقيّة الأعياد , ألاّ عيد الفصح , له حساب خاص . {عن مجلّة السلام والخير }
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى