الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

أسقف حبريّة عمل الله يُلقي خطابًا في السينودس

في الجمعة أكتوبر 19, 2012 3:43 am
الأسقف يتحدّى الإكليروس ليكونوا "معلمي القداسة"

بقلم آن شنيبل

روما، الخميس 18 أكتوبر 2012 (Zenit.org)

قدّم خافيير رودريغيز، أسقف حبريّة "عمل الله" خطابًا في السينودس حول التبشير الجديد تحدى فيه الأساقفة والكهنة أن يكونوا "معلمي القداسة" فيصبحون مثالًا يحتذي به للمؤمنون.

وتابع الأسقف رودريغيز قائلًا إنّ الطريق ليصبحَ الأساقفةُ والكهنةُ مثالًا هو أن يعيشوا القداسة في حياتهم اليوميّة إن كان في حياتهم المكرّسة أو مكان عملهم. وأضاف: "عليهم أن يكونوا أشخاصًا يصلّون بإيمان ويحبّون بشغفٍ سرّ الافخارستيا وسرّ المصالحة ويعيشونهما بتقوى فيغتنون بالنّعم ويُصبحوا حاملي البُشرى لكهنةٍ آخرين ولجميع المؤمنين. أمّا استعمال هذه الطرق التي أعطانا إيّاها يسوع المسيح لنتعرّف إلى أنفسنا من خلاله، فتُساعد المؤمنين على الإصغاء إلى الكهنة والإصغاء إلى الله والصلاة."

كما تحدّث المطران رودريغيز أيضًا عن أهميةّ سرّ المصالحة في حياة رجال الدين. فعندما يُدرك المؤمنون أنّ رجال الدين هم غالبًا ما يلتجئون إلى سرّ المصالحة فسيتشجّعون.

وكان قد ذكّر بندكتس السادس عشر بالقدّيسين على مثال خوري آرس والقدّيس بيو وغيرهم "فهم تركوا مثالًا حيًّا عن حبّ سرّ التوبة وكانوا مثال الرعاة الصالحين. كما شجّع الكهنة أن يجلسوا غالبًا في كرسيّ الاعتراف فتَطهُرَ النفوس المعّذبة.

كما شدّد على أهميّة العظات في التبشير. وقال إنّ قدّاس الأحد بالإضافة إلى العظة هو مناسبةٌ للاستماع إلى كلمة الله من هنا أهميّة العظات.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى