الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP

العطش إلى الله و التجسّد

في السبت سبتمبر 15, 2012 5:14 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] من مثلُ العذراء في عَطشها لله ..ـــ من مثلُ العذراء في شوقِها إلى الله ؟..لنعد إلى الوراء ألفي عام عندما كانت العذراء فتاةً تسكن الهيكل , وتنتظرُ الله ..كانت راكعةً تصلّي كعادتها , وتنادي الله بكلِّ جوارحِ قلبها قائلة : تعال , تعال ؛ إيُها المسيح .. أسرع ..ما بالك تبطىء في المجيء ؟ ..فقد التهب قلبي شوقاً إليك .. إنّي فقيرة فقيرة جدّاً و بحاجة ماسّةٍ إليك ..قلبي يكاد يتوقّف من شدّة الشّوق إليك ..ـــ من شروق الشّمس إلى مغرِبها أنتظرُك على نافذتي , عسى أن تأتي . أيُّها المسيح , تعال , لأنّي لا أستطيع العيش بعيداً عنك ..أيها المسيح , تعال , .. فالأرض كلُّها متلهِّفةٌ للقائكَ , شعبِك ينتظرك بفارغِ الصّبر .. الأرض كلُّها بانتظارك ..قاحلة جافّة ..و البشر كلُّهم يتساءلون عنك .. أرضُنا بحاجة لحضورِكَ أيّها الملك العظيم , و قلوبُنا بحاجةٍ أشدَّ إلى هذا الحضور .. أيّها المسيح ..أسرع و أعطِنا الحياة يا ؛ معنى الحياة و بها؛ يا إشراقةَ الحياة و شمسَها .. الكونُ كلُّه يستعدّ لهذا الحدث البهيّ الرّائع بأساليبَ مختلفة أمّا أنا فلا سبيلَ لي سوى أن أففتح قلبي الفارغ من كلّ شيء الاَن , لتملأه أنت ..لا سبيل لي للاستعد سوى أن أناديكَ بشوقٍ و أقول لك : تعال ..أقدّم لك حبّي فاقبله تعبيراً عن حبّ البشريّة جمعاء .. أدعوكَ , أنا الصّبيّةُ الصّغيرة المغمورة , فاقبا دعوتي المتواضعةعلى أنّها دعوةُ الأرض كلِها ..
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى