الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

بابٌ مغلقٌ عادةً سنحاول فتحه على مصراعيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بابٌ مغلقٌ عادةً سنحاول فتحه على مصراعيه

مُساهمة من طرف aziz sabbah في الخميس مايو 17, 2012 4:19 pm

وهذا الباب إن فتحنااه , سيؤدي بنا إلى الارتماء على صدر المسيح مثل يوحنا الحبيب إبّان العشاء السرّي . وسبق المسيح فلمّح إلى هذا الباب بقوله : هاءنذا واقف على الباب أقرعه . فإن سمع أحد صوتي وفتح الباب , دخلتُ إليه لأتعشّى على قربٍ منه وهو على قرب منّي {رؤيا 3 :20 } . لكن بشرط : أن نكون عازمين على السعي إلى القداسة بمحبتنا لله , محبّة صادقة حميمة كما طلبها يسوع : أحببْ الرب إلهك بكلّ قلبك وكلّ نفسك وكلّ ذهنك وكلّ القدرة : هذه هي الوصيّة الأولى والعظمى : { متَى 22 : 37 } . وسوفا نسمّي هذا " الباب " مناجاة يسوع وعروسه .

من هي عروس يسوع : ـــــ كلمة عروس يسوع ليست مقصورة على الراهبة التي كرّست ذاتها في الحياة الرهبانيّة ,فحسب دون سواها , ولو أن يسوع يسمّي نفسه عروس العذارى بنوع خاص : {متى 25 :1 ...} فالقديس بولس في رسالته الثانية إلى أهل كورنتس { 21 : 2 :} يقول للمسيحيين جميعا دون استثناء : أغار عليكم غيرة الله , لأنّي خطبتكم لزوج واحد { عريس } هو المسيح , لأزفّكم إليه زفّة عذراء طاهرة .ـــــ والقديس برنردوس {1091 ــــ 1153 } يقول في هذا الصدد : " عرس يسوع هي نحن جميعا .وكلّنا معاً نؤلّف عروساً واحدة . لكن كل نفس هي عروس خاص , بمقدار محبّتها ليسوع وإخلاصها له .

وإذن سوف يكون أوّل موضوع لباب مناجاة يسوع وعروسه ,مقال بعنوان : "دعيني أقودك يا عروسي " يسوع :ـــــــــــ سياحتك على الأرض , هي قصيرة نسبيّاً مهما طالت . فإذا أحببتِ أن يكون لاِقامتكِ هنا على الأرض , أكثر ما يستطاع من قيمة بالنسبة للأبديّة أتركيني أقودكِ حسب طُرُقي . وهكذا لن تندمي فيما بعد .

النفس :ــــــــــ أوّاه يا يسوع :لقد تأخرتَ عليّ كثيراً . لماذا لم توقظني قبل الآن ؟ تركتني أنقاد لأهوائي وأميالي ومصالحي الفارغة , حتّى انقض القسم الأكبر من عمري . فجئتَ الآن توثظ وعيي , وتؤنب ضميري : الحقّ عليَّ طبعاً لأنّي انشغلتُ عنكَ فما سمعتكَ تطرق بابي , مع أنَّك كنتَ دائماً هناك على الباب تقرع . لكن ماذا تفيد الحسرة بدون دموع أغسل بها ما علق بي من أدران الطرقات التي كنتُ أسلكها . وها أنا يا يسوع أطلب والحّ في الطلب أن تعطيني دموعاً أغسل بها قلبي وروحي , وتوجّعاً قلبيّاً لعلّه يخفّف من لوعتي وتحسّري . ها ءنذا أمدذ إليك يدي لتمسكها وتجرّني غصباًعنّي إن وجدتني أقاوم , كما تفعل الأمّ مع طفلها . وهل أنا إلا طفلٌ غير واعٍ أتسكّع هنا وهناك بعيداً عنك .؟

يسوع :ــــ الطريق الحقيقي هو أنا . ومن يتبعني لا يسير في الظلام . قد يحدث أن لا تفهمين ولا تدركين تصرفي معك , لن , لأنّ المنطق الإلهي , لا يتوافق دئما مع المنطق البشري , لأنه يسمو عليه . ولا الطرق السماوية تلتقي بالضرورة مع طق البشر , لأنها أفضل منها . فلا تخافي , وسيري معي بكلَ ثقة , ولن تكوني إلا رابحة لأني أنا وحدي أعرف أفضل من أيّ مخلوق , ما هو الملائم لرسالتك عاى الارض . ولسوف يأتي يوم تفهمين فيه بكلّ وضوح كيف اني أفضيت بك الى الحب ألى الحكمة الفائقة أليّ"[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

aziz sabbah
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى