الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

الحالة النفسية للمراهق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحالة النفسية للمراهق

مُساهمة من طرف ماريتا في الخميس نوفمبر 03, 2011 8:51 pm

الصحة النفسية للمراهق

الرجوع إلى قائمة المقالات


مقال يتناول كيف يمكن للمراهق التخلص من الأمراض النفسية التي تصاحب تلك المرحلة السنية.




إذا كانت صحتك البدنية مهملة في النظام الصحي عمومًا فإن صحتك النفسية
نادرًا ما تكون محط اهتمام الآباء أو برامج الصحة المدرسية. مع أن المنطقي
توقع حدوث مشكلات نفسية في مرحلة المراهقة مصاحبة لما يحدث من تغيرات بدنية
وجنسية ونفسية واجتماعية.


الاضطرابات النفسية:


لا يخفى أن الصحة النفسية للمراهقين مهمة جدًا إذ إنها تؤثر إلى حد بعيد في
أنماط سلوكهم عند البلوغ غير أن هذه الحقيقة الهامة لم تسترع انتباه
المسئولين عن صحة المراهقة، ومن الأعراض الشائعة بين المراهقين: الاضطرابات
المتمثلة في نقص الانتباه واضطراب الشخصية والمعاندة واضطراب التصرف
والاضطرابات الوجدانية مثل تقلب المزاج، والقلق، والاكتئاب، والاضطراب
المعرفي، والتخطيط، وتوهم المرض والصرع واضطرابات النوم وفقد الشهية العصبي
والنهام (النهم المرضى) والقلق وانفصام الشخصية إلى جانب الإدمان العقاقير
المخدرة.




مرض الاكتئاب:


كلمة الاكتئاب depression تستعمل كثيرًا في الحوارات اليومية على أنها صفة
تسبغها على نوبة حزن، أو تقلب في المزاج أو امتعاض أو ضيق بالحياة يدوم عدة
أيام.




وليس شيء من هذا هو مرض الاكتئاب لان مرض الاكتئاب هو حالة مرضية محددة
تشخص سريريًا (إكلينيكيًا) من قبل الأخصائيين في علم النفس أو الطب النفسي.




ومرض الاكتئاب احتل الصدارة بسرعة كمرض نفسي بين المراهقين والمراهقات، وهو
يصيب الإناث أكثر مما يصيب الذكور بنسبة 2:1، وهو مرض خطير قد يؤدى إلى
تعاسة الحياة وعدم القدرة على العمل، وقد ينتهي بالانتحار، وقد زادت حالات
الانتحار بين المراهقين في الغرب بشكل مزعج حيث نجد أن محاولات الانتحار
أكثر شيوعًا بين الإناث بينما يشيع الانتحار الفعلي بين الذكور.


ولكن لا شك أن التربية على الإيمان بالله فيها أمان ووقاية لشبابنا من الاتجاه على هذه الفكرة المدمرة.




الأعراض التي لابد من تواجدها لتشخيص مرض الاكتئاب:


أقرت جمعية الطب النفسي الأمريكي عام 1994 بوجود خمسة على الأقل من الأعراض
الآتية لمدة أسبوعين أو أكثر لتشخيص مرض الاكتئاب بحيث تمثل تغيرًا في
الحالة النفسية أو السلوك عما سبق على أن يكون العرضان 1، 2 ضمن الخمسة
المطلوبة.




اكتئاب المزاج المستديم معظم اليوم كل يوم تقريبًا، وفى الأطفال والمراهقين يأخذ شكل تهيج.


فقد الاهتمام بالأنشطة التي كانت مصدر إمتاع من قبل بشكل مستديم.


تغير ملحوظ في الوزن (نقص الوزن أو زيادته) بدون تغيير النمط الغذائي أو
بدون تعمد النقص أو الزيادة (أكثر من 5% من وزن الجسم في ظرف شهر).


اضطرابات النوم (إما الأرق أو الإفراط في النوم ) كل يوم تقريبًا.


هيجان نفسي حركي أو إحباط كل يوم تقريبًا.


الشعور بالتعب أو فقد الطاقة كل يوم تقريبًا.


الشعور بالتفاهة والشعور بالذنب.


نقص القدرة على التركيز والتفكير أو أخذ القرار بشكل دائم.


شعور متكرر بالقرب من الموت أو التفكير في الانتحار.


ملاحظة مهمة:




يجب أن لا تكون هذه الأعراض نتيجة لتناول المخدرات.




العلاج:




العلاج النفسي والتحليل النفسي.


هناك مجموعة كبيرة من الأدوية المضادة للاكتئاب ولكنها يجب أن تعطى تحت
إشراف طبيب متخصص، ويجب أن لا تؤخذ حسب نصيحة القرناء أو غير المتخصصين لأن
بعضها له مضاعفات جانبية، وقد يؤدى إلى إدمان استعماله، وكذلك هناك العلاج
بالصدمة الكهربية.


ا


قد يشعر المراهق بكثير من القلق الذي قد يبلغ حد الاكتئاب أحيانًا عندما
تطرأ على أجسامهم تغيرات لا يتاح لهم الفرصة لتفسيرها على النحو الصحيح.
ولا يخفى أن التوعية المناسبة في جميع هذه الحالات تؤدي إلى التغلب على
الآثار الضارة لمثل هذا القلق.




التفرقة في المعاملة بين الفتيان والفتيات:


إن تفضيل جنس على آخر هو من السمات الشائعة في كثير من البلدان النامية،
ويلاحظ أن كلا من التمييز المعلن أو المستتر ضد الفتيات شائع في كثير من
بلدان هذا الإقليم. ويندد القرآن بمشاعر الخزي والعار وخيبة الأمل التي قد
يعبر عنها أي من الأبوين إذ بشر بالأنثى. وقد يتجلى هذا الشعور في ما بعد
بشكل تمييز فعلى ضد الفتيات من حيث المعاملة والوضع الاجتماعي، بل من حيث
توزيع الطعام في الأسرة، وتحس الفتاة المراهقة بهذه التفرقة الدائمة
إحساسًا مؤلمًا، وهذا الشعور بالمرارة لدى الأنثى والذي يبدأ في الطفولة
يبقى معها وهى فتاة مراهقة ثم وهى شابة يافعة. وليس يخفى أن هذه التفرقة
ترتكز على عوامل جاهلية، وأن الدين يستنكرها كل الاستنكار.



ا

ماريتا
عضو نشيط
عضو نشيط


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى