الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ماريتا
عضو نشيط
عضو نشيط

كلمة امرأة والرد على الشيخ شعراوى

في الإثنين أغسطس 22, 2011 11:00 pm
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=25]كلمة امرأة ومريم العذراء:

القس عبد المسيح بسيط
1- كلمة امرأة فى كل اللغات وخاصة اللغة العبرية
واللغة اليونانية
اللذان كتب بهما الكتاب المقدس واللغة العربية
التى ترجم إليها أيضاً الكتاب المقدس
تعني بشكل عام "أنثى" سواء كانت عذراء او متزوجة،
أى تعنى جنس المرأة
مقارنه بالرجل، ففى اللغة العبرية المرأة هى "أيضاَ iS
والرجل هو "ايضا is "
سواء قبل الزواج او بعده وكذلك فى اللغة اليونانية المرأة
هى "gene سواء كانت أنثى آو زوجه لرجل،
امرأة كجنس وعذراء أو امرأة متزوجه.
وعلى هذا الأساس دعيت حواء امرأة بعد خلقتها مباشرة
وقبل أن يكون لها علاقة زوجية مع أدم
"وبنى الرب الإله الضلع التى أخذها من أدم امرأة أحضرها
إلى آدم. فقال آدم هذه. . . تدعى امرأة لأنها من امرأ أخذت" . ودعى العهد الجديد
المنضمات للكنيسة من الإناث سواء كن عذارى
أو متزوجات "النساء"
"وكان مؤمنون ينضمون للرب اكثر جماهير من رجال ونساء"

وهكذا دعيت القديسة مريم "امرأة":


أولاً: كأنثى بصفة عامة "مباركة أنت فى النساء".
ثانياً: كزوجة ليوسف كما دعى يوسف رجلها:
"فقال الملاك ليوسف لا تخف آن تأخذ مريم امرأتك"
"فصعد يوسف ليمكث مع امرأته المخطوبة"
"ففعل كما آمره الملاك وأخذ امرأته"
"فيوسف رجلها.."

ثالثاً: لأنها المرأة الموعودة، حواء الجديدة،

التى سيأتى من نسلها المسيح، حسب وعد الله
القائل أن نسل المرأة سوف يسحق رأس الحية "
واضع عداوه بينك (أى الحية) وبين المرأه
وبين نسلك ونسلها وهو يسحق رأسك وأنتتسحقين عقبه"
ولذلك قال الوحى عن تحقيق هذه ألنبؤه وميلاد المسيح
من المرأة "ولما جاء ملء الزمان أرسل الله
ابنه مولوداً من امرأه"
( أي ان حواء الأولى كانت سبب فى سقوطادم فى التعدى والخطية
وحواء الجديدة أنجبت النسل الموعود
الذى صار أدم الثانى وأعاد البشرية إلى الفردوس
"لأنه كما فى أدم يموت الجميع
هكذا فى المسيح سيحيا الجميع"
إذاً فلقب امرأة بالنسبة للعذراء مريم لا يقلل من شأنها،
ولا ينفى دوام بتوليتها إنما يعطيها رفعه لأنها المرأة
التى حبلت وولدت بالإله التجسد،
عمانوئيل،
نسل المرأة، الذى جاء فى ملء الزمان.
[/size]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى