الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الإكليريكي/ مايكل وليم
عضو VIP
عضو VIP

كتكوت غضبان

في الإثنين مايو 12, 2008 4:33 pm
كتكوت غضبان
كتكوت غضبان من مامته عشان بتجيبله كل يوم قمحة
راح ساب البيت عامل زعلان قال أيه نفسه ياكل لحمة
كتكوت عمره مبيصلي و لا بيروح الكنيسة
مهما ماما تقوله يتشاقى و يعمل هيصة
ماما : يا كتكوت ، يا كتكوت ، يللا يا كتكوت كفاية لعب و تعالى عشان تفطر .
كتكوت : أفطر ، أفطر أيه ؟
ماما : زي كل يوم قمح يا كتكوت .
كتكوت : يووه هو كل يوم قمح قمح .
ماما : أمال عايز أيه بس يا كتكوت ؟
كتكوت : أنا عايز لحمة .
ماما : لحمة أيه بس يا كتكوت . يللا و بطل دلع . عشان ناكل و نروح الكنيسة .
كتكوت : لآ انا مش هاكل و كمان مش هروح الكنيسة .
ماما : يللا يا كتكوت و بطل شقاوة .
كتكوت : لآ ، قولت لأ يعي لأ . سيبينيبقى عشان ألعب .
ماما : كده برضه يا كتكوت . طاب أنا هسيبك شوية و هرجعلك تاني .
(يدخل تعلوب )
التعلب : آه أخيراً لقيت حد أكله . الكتكوت ده عاجبني و عايز آكله .
تعلب مكار داير محتار عايز ياكل أي فريسة
شاف الكتكوت فرحان مبسوط راح قال يا سلام حاجة لذيذة
تعلوب : صباح الخير يا كتكوت .
كتكوت : صباح الخير .
تعلوب : أيه بتلعب لوحدك ليه ؟
كتكوت : أصل أصحابي كلهم راحوا الكنيسة ، و مفيش غيري .
تعلوب : طب أيه رأيك ما تيجي نلعب مع بعض .
كتكوت : أنا موافق نلعب أيه ؟
تعلوب : أسمع انت تروح تقف هناك و تغمض عينيك . يللا بسرعة .
كتكوت : حاضر .
وبسرعة جاب الفوطة و الشوكة و السكينة
خدع الكتكوت و قاله تيجي نلعب لعبة جميلة
كتكوت سفروط فرحان مبسوط قاله موافق ألعب وياك
تعلب مكار قال للكتكوت غمض عينك و أقعد هناك
كداب كان جايب حله علشان يحطه فيها
عينه بطل طلة مليان الشر فيها
كتكوت : الله . فيه أيه أنت عايز أيه ؟
تعلوب : عايز أكلك يا كتكوت .
كتكوت : يا ماما ، يا ماما ألحقيني . ألحقيني يا ماما .
تعلوب : محدش هيسمعك . محدش هينقذك أنا هاكلك يا كتكوت .
كتكوت : ألحقني يا بابا يسوع .
فجاة الكتكوت فتح عينه و شاف التعلب شكله أتغير
عينه أحمرت و سنانه طلعت كتكوت كان واقف متحير
رشم الصليب وقلبه دقاته كانت مسموعة ودموع نزلت على خده وعنيه للسما مرفوعة
ماما : كتكوت يا كتكوت ، عايز أيه يا تعلوب ؟
كتكوت : ألحقيني يا ماما تعلوب عايز ياكلني .
ماما : إنت تاكل أبني يا تعلوب ؟ طب خد خد خد
تعلوب : آه آه ألحقوني .
كتكوت : ماما حبيبتي
ماما : كتكوت حبيبي
كتكوت : سامحيني يا ماما عشان مسمعتش كلامك . رنا يخليكي ليه يا ماما .
كتكوت : معلش يا كتكوت المهم تتعلم .
كتكوت : حرمت يا ماما من هنا و رايح هسمع كلامك . و أنتوا كمان يا أصحابي لازم تسمعوا كلام ماما و بابا
روح كتكوت وده كان هيموت و بسرعة راح صالح ماما
دخل العشة و أكل القمحة و قال يا سلام طعمة طعامة .
من يومها بقى بيصلي و يروح الكنيسة
و لاعمره بقى يتشاقى و لاحتى بيعمل هيصة[/b]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى