الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

" انتظاراً انتظرت الرب " ( مز 40 : 1 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

" انتظاراً انتظرت الرب " ( مز 40 : 1 )

مُساهمة من طرف وليم اسكندر ابراهيم في الإثنين ديسمبر 27, 2010 3:01 pm

سيعطيك الله ما يناسبك ، فى الوقت الذى يراه مناسباً لك
" انتظاراً انتظرت الرب " ( مز 40 : 1 )

+ انتظار تدخل الرب – مهما طال الزمن – هو من الإيمان ، والثقة التامة فى قدرة وعظمة الله ، وأنه لا يستحيل عليه أى شئ ( لو 1 : 37 ) .

+ لماذا يجب أن ننتظر الرب ؟!

1 – بناء على طلب الكتاب المقدس : " انتظر إلهك دائماً " ( هو 12 : 6 ) .
" انتظر الرب " ( مز 27 : 14 ) ، ( مز 37 : 7 ) ، ( أم 20 : 22 ) .

2 – أخبرنا داود النبى أنه أنتظر الرب فترات طويلة : حتى أنقذه من محنته فى محاربة شاول الملك له ( لمدة 39 سنة ) وكان يصلى إلى الرب ويقول :

· " إياك انتظرت " ( مز 25 : 5 ) ، ( مز 130 : 95 ) .
· " انتظاراً انتظرت الرب ، فمال إلىّ وسمع صراخى " ( مز 40 : 1 ) .
· " انتظرتك يارب ، وبكلامك رجوت " ( مز 130 : 5 ) .
· " أوجه صلاتى نحوك ، وأنتظر " ( مز 5 : 3 ) .
· " لتتشدد ولتتشجع قلوبكم ، يا جميع المنتظرين الرب " ( مز 31 : 24 ) .

+ وهذا درس لنا ، فى أنتظار الرب والصلاة ، مهما طال الوقت .

3 – وقال إرميا النبى :
" جيد أن ينتظر الإنسان ، ويتوقع بسكوت ، خلاص الرب " ( مراثى 3 : 26 ) .

+ لا حظوا قوله " بسكوت " ، أى انتظار الرب بدون تذمر .

4 – وقال إشعياء النبى :
*" أما منتظروا الرب فيجددون قوة ، يرفعون أجنحة كالنسور ، يركضون ولا يتعبون .... " ( إش 40 : 31 ) .
* ويقول أيضاً :" انتظروا الرب ليتراءف عليكم ، ولذلك يقوم ليرحمكم ، طوبى لجميع منتظريه " ( إش 30 : 18 ) .

5 – انتظار الأبرار للرب لا يخيب : فقد انتظروا ، والرب استجاب لجميعهم – راجع ( أم 23 : 18 ) ، ( أم 24 : 14 ) ، ( فى 1 : 20 )
وانتظار الرب له ثماره المباركة ( تى 2 : 13 ) ، ( 2 بط 3 : 12 ) ، أما المتسرع فهو يصل إلى الفشل واليأس ( فقدان الرجاء ) .

6– وقد ذكر البعض أسباب انتظار الرب ، إلى أن يتدخل فى الوقت المناسب :
من هذه الأسباب أن الرب يعتنى بأولاده ( إر 14 : 22 ) وقادر على خلاصهم من محنتهم ( مز 25 : 5 ) ولا يبخل بالبركات الروحية والمادية ( مز 104 : 27 – 28 ) ، ويحبهم حُباً عظيماً جداً ، وكلها أمور مؤكدة .
ولانه يتمم كلمته ( وعده ) فى وقته ( حبقوق 2 : 3 ) ، ولأنه صالح ( مز 52 : 9 ) ويعطى أموراً صالحة فقط .

+ ويجب أن يكون الإنتظار بدون تذمر ، بل بصبر وشكر ( مز 37 : 7 ) وبسكوت ( مراثى 3 : 26 ) وبالرجاء التام فى وعوده ( مز 130 : 5 ) وبثقة كاملة فى تحقيقها ( مى 7 : 7 ) " فى ملء الزمان " ( ميلاد إسحق ، ميلاد يوحنا المعمدان ) .

+ وأن الله يتأنى على القديسين ( فى جهادهم واضطهادهم وعذاباتهم ) وينتظر عليهم ، كنوع من امتحان الإيمان ( مز 69 : 3 ) وفى حينه الحسن يستجيب لهم ( مز 40 : 1 ).

+ ويمتلئ الكتاب بنماذج لشخصيات كثيرة مؤمنة ، انتظرت الرب ، حتى تحقق المُراد ، مثل يعقوب ( تك 49 : 18 ) وداود ( مز 39 : 7 ) وإشعياء النبى ( إش 7 : 8 ) ، ويوسف الصديق ، ودانيال ، وتلاميذ المسيح ..... الخ .

+ فاطلب ( يا أخى / يا أختى ) من الرب تدبير الأمر : فى الوقت المناسب عنده ، وبالطريقة المناسبة له ( سواء بالإيجاب أو بالسلب ، أو بالعجلة ، أو بالتأخير للطلب ) .

+ واعلم أن الإيمان السليم ، يقود للصبر والشكر ، والتسليم الكامل لمشيئة الرب ، وانتظار تدخله فى الوقت المناسب ، ومهما طال الزمن .

+ وثق بإيمان كامل ، بأن الرب يحبك ، أكثر من محبتك لنفسك ، وهو سيعطيك ما يناسبك ، فى الوقت الذى يراه مناسباً لك ، وللظروف المحيطة بك ( ميلاد يوحنا المعمدان بعدما شاخ زكريا واليصابات ، ولأجل اشهادة للرب يسوع ) .

+ ولنقلد النبى داود ، وانتظاره للرب ، سنوات طويلة ، حتى نال المراد ، فى الوقت المحدد من الرب فعلاً ، وكما صبر أيوب ، فشفاه الله ، فيما بعد ، ولأنه أكثر الحمد والشكر .
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر

وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى