الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

هوذا انا عتيد انا اقف امام الديان العادل

في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 9:13 pm
هوذا انا عتيد انا اقف امام الديان العادل

هوذا انا عتيد أن اقف امام الديان العادل مرعوباً ومرتعباً من كثرة ذنوبى لأن العمر المنقضى فى الملاهى يستوجب الدينونة لكن توبى يا نفسى مادمت فى الارض ساكنة لكن التراب فى القبر لا يسبح وليس فى الموت من يذكر ولا فى الجحيم من يشكر بل انهضى من رقاد الكسل وتضرعى الى المخلص بالتوبة قائلة اللهم ما أرحمنى وخلصنى"
تذكار الموت
أود أولاً أن اقول أن الكنيسة المقدسة باستمرار تجعل تذكار الموت قائماً امام الانسان،لما فى ذلك من فوائد روحية الشخص الذى يغيب تذكار الموت عن ذهنه،ما أسهل أن يفكر فى متع عن الحياة الدنيا،وينشغل بها ويخطىء .
مثال ذلك الغنى الغبى الذى ظن أن سيعيش سنين عديدة، وبدأ يفكر فى أنه يهدم مخازنه ويبنى أعظم منها وتزيد خيراته ويتمتع !(لو 12 : 19،18)0
† † †
هوذا انا عتيد ان اقف اما الديان العادل
لابد أننى فى يوم من الايام اقف امام الديان العادل.ولايجوز لى أن انسى هذه الحقيقة ابداً.أنما يجب أن استعد لها من الان
ان القديسين الذين وضعوه أمامهم صورة الدينونة باستمرار،كانوا حريصين جداً فى روحياتيهم.اما اهل العالم فكانوا يضعون امامهم شهوة العالم التى فيه،فكانت تجذبهم تلك الشهوات اليها :اما اولاد الله ،فكانوا يقلون كل ليلة فى صلواتهم "هوذا أنا عتيد ان اقف أمام الديان العادل مرعوباً ومرتعباً من كثرة ذنوبى"
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى