الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
الإكليريكي/ مايكل وليم
عضو VIP
عضو VIP

طفل الحضانة

في الإثنين مايو 12, 2008 4:26 pm
طفل الحضانة


تعتبر فترة الحضانة مرحلة انتقال ما بين فترة المهد والطفولة بمعناها الحقيقي

وكل مراحل الأنتقال لها ازماتها او متاعبها .

وتنمو الحواس عند طفل الحضانة نموا سريعا وتصبح لها اهمية كبيرة في حياته

فهو يردد الأصوات ويقلد الحركات ويبهر بالنظر الي الصورة الكبيرة والواضحة

ويلمس النماذج والأشياء التي تستخدم كوسائل ايضاحية وكألعاب تربوية تهدف

الي تنمية معارفه ومعلوماته .


النمو الأنفعالي


+ ويميل الطفل في هذه المرحلة الي نزعة التقليد . فهويقلد الكبار في كل

تصرفاتهم . وفي لعبه الأبهامي . يمثل ادوار الكبار ويتقن تمثيلها .

ويفضل ان يلعب مع دميته دون يشاركه آخرون . اذ تطغي عليه الفردية .


اللعب الأبهامي معناه ان يتوهم الطفل ان هذه الدمية هي والدته .


+ ويميل ايضآ الي التملك . . فهو يحب ان يحتفظ بكل شيئ .

ويجمع في دولابه الخاص أشياء كثيرة ما بين الثمين والتافه دون التفرقة .

ويغضب كثيرا اذا أعتدي أحد علي ممتلكاته الخاصة . ويقضي طفل الحضانة

ساعات طويلة مع العابه وهناك العاب مخصصة لهذه المرحلة . وأهميتها

العروسة للبنت . والدمي والألعاب المتحركة ذات الأصوات العالية للولد .


النمو الأجتماعي


+ طفل الحضانة في هذه المرحلة فردي الي ابعد ما تكون الفردية . فهو لا

يعرف ان يلعب مع الآخرين . ولكنه يلعب مع نفسه أمام الآخرين .


+ وهو كثير الحركة . يسعي الي اكتشاف عالمه وكثيرآ ما يكون مخربآ

في سعيه نحو اكتشاف ما يحيط به . يتمتع باستخدام الألوان والصلصال

والمكعبات . وجميع اعماله تتسم بالبساطة والقصر . وخياله من الدقة

في الآداء . لأن الخبرة بسيطة وسطحية .


+ وهو يغرم كثيرآ بالألعاب الغنائية ( التراتيل )

وكلما كانت الترنيمة بها الحركة والايقاع . كلما طرب لها . واعجب بها

ومال الي تكرارها مع نفسه وامام الضيوف واهل البيت .


+ وتعتبر هذه المرحلة مرحلة الانتمائية . فهو يعجب بالوالدين . وهما المثل

الاعلي في حياته . ويفرح بالسير معهما . ومصاحبتهما في كل ذهابهم

وترحالهم . وكذلك يسعد بالانتماء الي الكنيسة . وهو يقبل علي الكاهن

والشماس وجماعة المصلين . وبالأخص اذا شجعوه ولاقي منهم الترحيب

والحب والحنان .


النمو الأخلاقي


+ لا يزال النمو الخلقي بدائيآ . وهو يتبع مستوي الخطأ والصواب .فهو يعرف

ان فلانآ ولد كويس وآخر ولد وحش . ولكنه لا يفهم لماذا يكون الشئ حسنآ

في موقف معين . بينما يكون سيئآ في موقف آخر .


+ انه يجب ان يرضي الكبار . فما يرضي عنه الكبار يكون حسنآ . وما لا

يرضي فهو رديئ وسيئ حرام . لهذا يلزم ان تكون المعايير الخلقية عند

الكبار سليمة حتي يمتصها الصغار دون بلبلة او اهتزاز .


+ ولما كان طفل الحضانة غير قادر علي التمييز بين ما هو خيالي وما هو

واقعي . فانه كثيرآ ما يتهم بانه كذوب . والحقيقة انه خصب الخيال .


+ لهذا يلزم تقبل احاديثه مع توجيهه ان ما يقوله مجرد قصة وليس واقعآ

وبهدوء شديد يوجه الي الحقيقة الواقعة دون توبيخه او تأنيبه .


وطفل الحضانة يتمثل ويتشبع بالقيم الاخلاقية . من خلال علاقاته مع الاخرين

وهنا تظهر خطورة قدوة الوالدين
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى