الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

جسد الانسان

في الجمعة نوفمبر 19, 2010 5:36 pm
مفهوم الجسد في المسيحية
الانسان جسد وروح :

ان الجسد هو هيكل المادي الذي يحوي نسمة الحياة الالهية التي نفخها اللة في الانسان
[تك2: 7]
وقد يتهم البعض الجسد انة مصدر كل الشرور او يتعامل احد مع جسده باحتقار...وهذا يتعارض مع الفكر المسيحي الانجيلي السليم...لان الانجيل يعلمنا
ان مصدر الضطية ليس في الجسد بل في القلب الذي هو مركز النفس...فمن القلب تخرج سرقة وزنا وقتل
[مت5: 28]
وما الجسد الا وسيلة تعبير عن رغبات القلب لذلك الرب يسوع يقدم لنا علاجا للخطايا باقتلاع جزورها من القلب فنجدة يعالج القتل باقتلاع جزورة من القلب الذي هو الغضب وكذلك الزنا والسرقة وغيرها
الجسد هيكل للة :
من هنا علينا ان ننظر نظرة جديدةلاجسادنا اكثر اكراما ووقارا يكفي ان اللة حين اعلن محبتة للبشرية اخذ جسدا وحل بيننا بهذا الجسد...اكل وشرب ونام وتعب...فصار الجسد شيئا مقدسا وصار مسكنا للة وهيكل لة فتباركت طبيعتنا بحلول اللة المتجسد في وسطنا...وحين قدم ابن اللة جسدة المقدس ودمة الكريم لناكلة ونشربة بسر الهي فائق الادراك ليتحد بنا وباجسادنا صارت اجسادنا تقتات من الخبز السماوي...كل من ياكلة لا يجوع ويحيا الي الابد...فصارت اجسادنا تحيا في العالم ولكنها محسوبة انها ليست من هذا العالم...فاخذنا في اجسادنا ما يصعب التعبير عنة وبدانا مشاركة سعادة الحياة الابدية وعدم الفساد
الجسد والمعمودية :
ولا ننسي ان اجسادنا حين دفنت في مياة المعمودية نالت الصفة المقدسة التي لا تمحي...وصارت لابسة للمسيح وحين دهنت بزيت الميرون المقدس الذي مصدرة الاطياب والحنوط التي وضعت علي جسد المسيح المقدس...فاخذنا في اجسادنا نعمة التلامس مع جسد المسيح...وبحسب تعبير معلمنا يوحنا الرسول
اما انتم فلكم مسحة من القدوس
[1يو2: 20]
فاجسادنا ممسوحة بها ستة وثلاثون رشما بالميرون المقدس علي جميع اعضائها اعلانا لتقديس هذا الجسد بل وتكريسة للمسيح وكان اعضاءنا مختومة لحساب المسيح لتحيا في ملكية المسيح
الجسد والميرون :
ولنا ان نعلم ان زيت الميرون هذا هو الذي يدشن الكنائس والمذابح والاواني المقدسة فارادت الكنيسة ان تكريس اجساد اولادها علي مثال تكريس الاواني المقدسة...اي كرامة ومجد تليق بهذا الجسد الذي استمد مجدة وكرامتة من جسد المسيح نفسة فعلينا ان ندرك ان اجسادنا هي اعضاء في جسمة ومن لحمة ومن عظامة...لذلك سمح اللة لهذا الجسد ان يشترك في مجد الحياة الابدية بعد ان تتغير طبيعتة ويلبس عدم فساد ومجد بما يناسب طبيعة الحياة الابدية...
نعم سيغير شكل جسد تواضعنا ليكون علي صورة جسد ممجد
[في3: 21]
تكريم اجساد القديسين :
هنا نفهم...ماذا يريد معلمنا بولس الرسول حين اوصانا
مجدوا اللة في اجسادكم
[1كو6: 20]
ونجد ان اجساد القديسين والشهداء وعظامهم صارت سبب بركة وشفاء بل واعطن حياة كما حدث مع عظام اليشع النبي التي اقامت ميت... حقا انهم مجدوا اللة في اجسادهم باعمال الجهاد والنسك واعراق التقوي والام الاستشهاد فصارت اجساد تحمل قوة عمل اللة فيها
الجسد النوراني :
وعندما نترك هذا العالم الفاني سنقوم من بين الاموات باجساد تورانية,روحانية, سمائية, ممجدة...لا تمرض ولا تخطئ ولا تشيخ ولا تموت...بل تتمجد مع اللة الي الابد في ملكوتة العتيد
وفي الحقيقة ليس ذهب ولا فضة ولا اي جواهر اثمن امام اللة من هيكل جسد
العذراء
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى