الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
sr.Mari safaa F
عضو فعال
عضو فعال

هاأنذا واقف على الباب

في الثلاثاء أكتوبر 26, 2010 8:13 pm
هاأنذا واقف على البابا

هاأنذا واقف على الباب و أقرع إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه وأتعشى معه و هو معي (رؤ 20:3)
هذه الآية من سفر رؤيا القديس يوحنا تشكل جزءاً من الرسالة الموجهة إلى ملاك كنيسة لاودكية. تتّصف الكلمات الأولى للرسالة بطابعٍ قاسٍ: "أنا عارف أعمالك إنك لست بارداً ولا حاراً، ليتك كنت بارداً أو حاراً هكذا لأنك فاتر ولست بارداً ولا حاراً أنا مزمع أن أتقيأك من فمي" (رؤ3 :15-16).
ثم يتابع القديس يوحنا قائلاً: "إني كل من أحبه أوبخه وأؤدبه فكن غيوراً و تب " (رؤ 19:3).
ماذا يجب علينا أن نفعل في حالة الفتور؟؟ الحل الوحيد وهو صلاة القلب المجدّد. الفتور هو إثم هائل لأنه يعمينا، خاصة عندما أقول بأنني غني ولا أحتاج لشيء أو حتى لله. لا نتكلم عن الفتور الذي أصبح من المستحيل الشفاء منه ولكن نتكلم عن مراحل الفتور التي يمر بها الإنسان بحياته. ماذا يجب علينا أن نفعل؟ الحل الوحيد والأنجع هو صلاة القلب المجدّد، المفعم بمحبة المسيح. الفتور يشمئزّ منه الرب، كلمات رؤيا يوحنا صارمة "أنا مزمع أن أتقيأك من فمي"... المزيد.. المزيد..

استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى