الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

الشوك ورموزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشوك ورموزه

مُساهمة من طرف ماير في الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 11:15 pm

الشوك ورموزه

" لا تزرعوا فى الأشواك " ( إرميا 4 : 3 )

+ كان من نتيجة خطية الإنسان الأول أن الله لعن العالم ، وظهر فى الأرض الأشواك ( تك 3 : 18 ) والحشائش الضارة ، التى تمتص غذاء النبات ، وتجعله يذبل ويموت ، كما ورد فى مثل الزارع ( مت 13 : 22 ) .

+ وتتحول الأرض الجيدة – بالإهمال والترك – إلى مناطق مليئة بالأشواك والحشرات ، وتحتاج إلى التطهير عن طريق الحرق بالنار ، لكى يُعاد استثمارها واستخدامها فى الإنتاج الزراعى .

+ وهكذا النفس التى بلا جهاد روحى ( فلاحة النفس ) يأتى عدو الخير وقت نوم الناس ( الكسل الروحى ) ويزرع بها الزوان ( مت 13 : 25 ) . [ الزوان : عشب سام ينمو وسط الحنطة ( القمح ) ، ويشير إلى عمل إبليس لتعطيل الوصول لملكوت المسيح . كما يشير إلى الأشرار ووجودهم وسط الأبرار داخل الكنيسة ( جماعة المؤمنين ) ] .

+ وهنا يرمز الشوك إلى الأفكار الشريرة ، التى تنمو فى حالة عدم رعاية النفس ( الأرض التى بلا حراسة ) فيسهُل عل إبليس اختراقها ، وزرع أفكاره الشريرة فى الذهن والقلب الغير نقيان من الأصل ، وبلا ثمر صالح .

+ فلا يمكن الزراعة بدون تطهير كل الأعشاب الضارة ، عن طريق الحرق ، أو الحرث ، لإخراج باطن الأرض ، وتعرضه للشمس ، لقتل الديدان والحشائش الضارة ، وعندما تشرق شمس البر ( المسيح ) تقتل كافة الحشرات ( الشهوات ) الموجودة بالقلب الفاسد .

+ فعندما يتناول المؤمن من السر الأقدس ، يحرق كل دنس فى الجسد الفاسد ( يحرق أشواك الشر ) ، ولا يؤذى النفس ، بل تتطهر وتتقدس وتنمو فى النعمة ، بعمل الروح القدس فى النفس .

+ وترمز الأشواك أيضاً إلى الشهوات التى تمتص دم المؤمن وتتلف صحته ، وتضيع ماله وأولاده وسمعته ، كما قد تُشير إلى الصداقات المعثرة ، التى تهلك الأصحاب " المعاشرات الردّية تُفسد الأخلاق الجيدة " ( 1 كو 15 : 23 ) ، أو تشير للهرطقات ، التى ينشرها أصحاب الفكر المنحرف ، بين أولاد الله البسطاء .

+ ويقبل البعض أفكارهم الفاسدة ، ويهلكون بها ( مثل أفكار أريوس ونسطور ، وشهود يهوة والأدفنتست ، والمذاهب الحديثة المنحرفة والمتطرفة ) . وهى كلها أشواك تؤلم الضمير .

+ كما يرمز الشوك إلى الأشخاص الخبثاء " بنو بليعال جميعهم كشوك " ( 2 صم 23 : 6 ) ومثل الكتبة والفريسيين الماكرين والمرائين الذين كانوا يندسون وسط الجموع ، ليسمعوا يسوع ، لا لكى يستفيدوا روحياً ، بل لكى يصطادوه بكلمة ، ليشكوه بها للولاة الرومان ، وهنا ظهرت نيتهم الخبيثة .

+ وتشير الأعشاب إلى قصر عمر الإنسان فى الدنيا ، بصفة عامة .

+ ووجود الشوك مع الورود : " كالسوسنة بين الشوك " ( نش 2 : 2 ) إشارة إلى ضرورة تواجد الأبرار وسط بيئة شريرة ، وفاسدة الطباع والأخلاق والعادات ، ولكنها تكون حكيمة وحذرة منها .

من لا يشكر على الصغيرات ، فهو فى شكره على الكبيرات .. كاذب وظالمِ .

القديس مار إسحق السرياني

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماير
Admin
Admin


http://elsalah.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى