الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

صلاة السِّتار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صلاة السِّتار

مُساهمة من طرف ماير في الإثنين أكتوبر 11, 2010 12:55 am

صلاة السِّتار
صلاة ساعة المساء التي تدعى ساعة حجاب الظلمة أو سِتار الظلمة (ستار بكسر السين) وميعادها أول دخول عتمة الليل وهي خاصة بالآباء الرهبان.



مقدمة كل ساعة


باسم الآب والابن والروح القدس

الإله الواحد آمين.
يا رب ارحم. يا رب ارحم. يا رب بارك. آمين.



المجد للآب والابن والروح القدس الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.

الصلاة الربانية
اللهم اجعلنا مستحقين أن نقول بشكر:

أبانا الذي في السموات. ليتقدس اسمك. ليأت ملكوتك. لتكن مشيئتك. كما في السماء كذلك على الأرض. خبزنا الذي للغد أعطنا اليوم. وأغفر لنا ذنوبنا كما نغفر نحن أيضا للمذنبين إلينا. ولا تدخلنا في تجربة. لكن نجنا من الشرير. بالمسيح يسوع ربنا لأن لك الملك والقوة والمجد إلى الأبد. آمين.



صلاة الشكر
فلنشكر صانع الخيرات الرحوم الله، أبا ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح، لأنه سترنا وأعاننا، وحفظنا، وقبلنا إليه وأشفق علينا وعضدنا، وأتى بنا إلى هذه الساعة. هو أيضا فلنسأله أن يحفظنا في هذا اليوم المقدس وكل أيام حياتنا بكل سلام. الضابط الكل الرب إلهنا.

أيها السيد الإله ضابط الكل أبو ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح، نشكرك على كل حال ومن أجل كل حال، وفى كل حال، لأنك سترتنا، وأعنتنا، وحفظتنا، وقبلتنا إليك، وأشفقت علينا، وعضدتنا، وأتيت بنا إلى هذه الساعة.

من أجل هذا نسأل ونطلب من صلاحك يا محب البشر، امنحنا أن نكمل هذا اليوم المقدس وكل أيام حياتنا بكل سلام مع خوفك. كل حسد، وكل تجربة وكل فعل الشيطان ومؤامرة الناس الأشرار، وقيام الأعداء الخفيين والظاهريين، انزعها عنا وعن سائر شعبك، وعن موضعك المقدس هذا. أما الصالحات والنافعات فارزقنا إياها. لأنك أنت الذي أعطيتنا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وكل قوة العدو. ولا تدخلنا في تجربة، لكن نجنا من الشرير.

بالنعمة والرأفات ومحبة البشر اللواتي لابنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح. هذا الذي من قبله المجد والإكرام والعزة والسجود تليق بك معه مع الروح القدس المحيي المساوي لك الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور آمين.



المزمور الخمسون
ارحمني يا الله كعظيم رحمتك، ومثل كثرة رأفتك تمحو إثمي. اغسلني كثيرا من إثمي ومن خطيتي طهرني، لأني أنا عارف بإثمي وخطيتي أمامي في كل حين. لك وحدك أخطأت، والشر قدامك صنعت. لكي تتبرر في أقوالك. وتغلب إذا حوكمتُ. لأني هاأنذا بالإثم حبل بي، وبالخطايا ولدتني أمي. لأنك هكذا قد أحببت الحق، إذ أوضحت لي غوامض حكمتك ومستوراتها. تنضح على بزوفاك فأطهر، تغسلني فأبيض أكثر من الثلج. تسمعني سرورا وفرحا، فتبتهج عظامي المنسحقة. اصرف وجهك عن خطاياي، وامح كل آثامي. قلبا نقيا اخلق في يا الله، وروحا مستقيما جدده في أحشائي. لا تطرحني من قدام وجهك وروحك القدوس لا تنزعه منى. امنحني بهجة خلاصك، وبروح رئاسي عضدني فأعلم الأثمة طرقك والمنافقون إليك يرجعون، نجني من الدماء يا الله إله خلاصي، فيبتهج لساني بعدلك. يا رب افتح شفتي، فيخبر فمي بتسبيحك. لأنك لو آثرت الذبيحة لكنت الآن أعطي، ولكنك لا تسر بالمحرقات، فالذبيحة لله روح منسحق. القلب المنكسر والمتواضع لا يرذله الله، أنعم يا رب بمسرتك على صهيون، ولتبن أسوار أورشليم. حينئذ تسر بذبائح البر قربانا ومحرقات ويقربون على مذابحك العجول. هلليلويا.


بدء الصلاة
تسبحة السِّتار أقدمها للمسيح ملكي وإلهي وأرجوه أن يغفر لي خطاياي.



تصلى المزامير الآتية وبيانها كالآتي:



المزمور الرابع
إذ دعوتُ استجبتَ لي يا إله بري. في الشدة فرجت عنى. تراءف على يا رب واسمع صلاتي.

يا بني البشر، حتى متى تثقل قلوبكم؟ لماذا تحبون الباطل وتبتغون الكذب؟ اعلموا أن الرب قد جعل صفيه عجبا. الرب يستجيب لي إذا ما صرخت إليه. اغضبوا ولا تخطئوا، الذي تقولونه في قلوبكم اندموا عليه في مضاجعكم. اذبحوا ذبيحة البر، وتوكلوا على الرب.

كثيرون يقولون: من يرينا الخيرات؟ قد أضاء علينا نور وجهك يا رب. أعطيت سرورا لقلبي أوفر من الذين كثرت حنطتهم وخمرهم وزيتهم. فبالسلامة أضطجع أيضا وأنام، لأنك أنت وحدك يا رب أسكنتني على الرجاء هلليلويا.



المزمور السادس
يا رب لا تبكتني بغضبك، ولا تؤدبني بسخطك. ارحمني يا رب فإني ضعيف، اشفني يا رب فإن عظامي قد اضطربت ونفسي قد انزعجت جدا. وأنت يا رب فإلي متى؟ عد ونج نفسي، وأحيني من أجل رحمتك. لأنه ليس في الموت من يذكرك ولا في الجحيم من يعترف لك. تعبت في تنهدي. أعوم كل ليلة سريري، وبدموعي أبل فراشي. تعكرت من الغضب عيناي. شاخت من سائر أعدائي .

ابعدوا عنى يا جميع فاعلي الإثم. لأن الرب قد سمع صوت بكائي. الرب سمع تضرعي، الرب لصلاتي قبل، فليَخزَ وليضطرب جدا جميع أعدائي، وليرتدوا إلى ورائهم بالخزي سريعا جدا. هلليلويا.



المزمور الثاني عشر
إلى متى يا رب تنساني؟ إلى الانقضاء؟ حتى متى تصرف وجهك عنى؟ إلى متى أردد هذه المشورات في نفسي، وهذه الأوجاع في قلبي النهار كله؟ إلى متى يرتفع عدوى علي؟ انظر واستجب لي يا ربي وإلهي. أنر عيني لئلا أنام نوم الموت، لئلا يقول عدوي: إني قد قويت عليه. الذين يحزنونني يتهللون إن أنا زللت. أما أنا فعلى رحمتك توكلت. يبتهج قلبي بخلاصك. أسبح الرب المحسنَ إلي، وأرتل لاسم الرب العلي. هلليلويا.



المزمور الخامس عشر
احفظني يا رب فإني عليك توكلت. قلت للرب: أنت ربي، ولا تحتاج إلى صلاحي. أظهر عجائبه لقديسيه الذين في أرضه، وصنع فيهم كل مشيئاته. كثرت أمراضهم الذين أسرعوا وراء آخر. لا أجمع مجامعهم من الدماء، ولا أذكر أسماءهم بشفتي. الرب هو نصيب ميراثي وكأسي. أنت الذي ترد إلى ميراثي. حبال المساحة وقعت لي في أرض خصبة، وإن ميراثي لثابت لي.

أبارك الرب الذي أفهمني. وأيضا إلى الليل تنذرني كليتاي. تقدمت فرأيت الرب أمامي في كل حين، لأنه عن يميني لكي لا أتزعزع. من أجل هذا فرح قلبي وتهلل لساني. وأيضا جسدي يسكن على الرجاء. لأنك لا تترك نفسي في الجحيم. ولا تدع قدوسك يرى فسادا. قد عرفتني سبل الحياة. تملأني فرحا مع وجهك. البهجة في يمينك إلى الانقضاء. هلليلويا.



المزمور الرابع والعشرون
إليك يا رب رفعت نفسي، يا إلهي عليك توكلت. فلا تخزني إلى الأبد، ولا تشْمت بي أعدائي. لأن جميع الذين ينتظرونك لا يخزون. ليخز الذين يصنعون الإثم باطلا. أظهر لي يا رب طرقك، وعلمني سبلك. اهدني إلى عدلك وعلمني. لأنك أنت هو الله مخلصي، وإياك انتظرت النهار كله. اذكر يا رب رأفاتك ومراحمك، لأنها ثابتة منذ الأزل. خطايا شبابي وجهالاتي لا تذكر. كرحمتك اذكرني أنت من أجل صلاحك يا رب.

الرب صالح ومستقيم، لذلك يرشد الذين يخطئون في الطريق. يهدى الودعاء في الحكم، يعلم الودعاء طرقه. جميع طرق الرب رحمة وحق لحافظي عهده وشهاداته. من أجل اسمك يا رب اغفر لي خطيتي لأنها كثيرة. من هو الإنسان الخائف الرب، يرشده في الطريق التي ارتضاها. نفسه في الخيرات تثبت، ونسله يرث الأرض. الرب عز لخائفيه، واسم الرب لأتقيائه. ولهم يعلن عهده. عيناي تنظران إلى الرب في كل حين، لأنه يجتذب من الفخ رجلي.

انظر إلى وارحمني، لأني ابن وحيد وفقير أنا. أحزان قلبي قد كثرت، أخرجني من شدائدي. انظر إلى ذلي وتعبي. واغفر لي جميع خطاياي. انظر إلى أعدائي فإنهم قد كثروا وأبغضوني ظلما. احفظ نفسي ونجني، لا أخزى لأني عليك توكلت. الذين لا شر فيهم والمستقيمون لصقوا بي، لأني انتظرتك يا رب. يا الله أنقذ إسرائيل من جميع شدائده. هلليلويا.



المزمور السادس والعشرون
الرب نوري وخلاصي ممن أخاف؟! الرب حصن حياتي ممن أجزع؟! عندما يقترب الأشرار منى ليأكلوا لحمي، مضايقي وأعدائي عثروا وسقطوا. إن يحاربني جيش فلن يخاف قلبي. وإن قام على قتال ففي هذا أنا أطمئن. واحدة سألت من الرب وإياها ألتمس. أن أسكن في بيت الرب كلَّ أيام حياتي. لكي أنظر نعيم الرب، وأتفرس في هيكله المقدس. لأنه أخفاني في خيمته. في يوم شدتي، سترني بستر مظلته. وعلى صخرة رفعني. والآن هوذا قد رفع رأسي على أعدائي. طفت وذبحت في مظلته ذبيحة التهليل، أسبح وأرتل للرب.

استمع يا رب صوتي الذي به دعوتك. ارحمني واستجب لي فإنه لك قال قلبي: طلبت وجهك، ووجهك يا رب ألتمس. لا تحجب وجهك عنى، ولا تنبذ بغضبك عبدك. كن لي معينا، لا تخذلني ولا ترفضني يا الله مخلصي. فإن أبى وأمي قد تركاني، وأما الرب فقبلني. علمني يا رب طريقك، واهدني في سبيل مستقيم من أجل أعدائي. لا تسلمني إلى أيدي مضايقي، لأنه قد قام على شهود زور، وكذبوا علي ظلما. وأنا أؤمن أنى أعاين خيرات الرب في أرض الأحياء. انتظر الربّ، تقوَّ وليتشدد قلبك وانتظر الرب. هلليلويا.



المزمور السادس والستون
ليتراءف الله علينا ويباركنا، وليظهر وجهه علينا ويرحمنا. لتعرَف في الأرض طريقك، وفى جميع الأمم خلاصك. فلتعترف لك الشعوب يا الله، فلتعترف لك الشعوب كلها. لتفرح الأمم وتبتهج، لأنك تحكم في الشعوب بالاستقامة، وتهدى الأمم في الأرض. فلتعترف لك الشعوب يا الله، فلتعترف لك الشعوب جميعا. الأرض أعطت ثمرتها، فليباركنا الله إلهنا. ليباركنا الله، فلتخشه جميع أقطار الأرض. هلليلويا.



المزمور التاسع والستون
اللهم التفت إلى معونتي، يا رب أسرع وأعنى. ليَخزَ ويخجل طالبو نفسي، وليرتد إلى خلف ويخجل الذين يبتغون لي الشر. وليرجع بالخزي سريعا القائلون لي: نِعِمَّا نِعِمَّا. وليبتهج ويفرح بك جميع الذين يلتمسونك، وليقل في كل حين محبو خلاصك: فليتعظم الرب. وأما أنا فمسكين وفقير، اللهم أعنى. أنت معيني ومخلصي يا رب فلا تبطئ.هلليلويا.



المزمور الثاني والعشرون
الرب يرعاني فلا يعوزني شئ. في مراع خضر يسكنني، إلى ماء الراحة يوردني. يرد نفسي. يهدني إلى سبل البر من أجل اسمه. إن سلكت في وسط ظلال الموت فلا أخاف شرا، لأنك أنت معي. عصاك وعكازك هما يعزيانني. هيأت قدامى مائدة تجاه مضايقي. مسحت بالزيت رأسي، وكأسك روتني بقوة. ورحمتك تدركني جميع أيام حياتي، ومسكني في بيت الرب إلى مدى الأيام. هلليلويا.



المزمور التاسع والعشرون
أعظمك يا رب لأنك احتضنتني، ولم تشمت بي أعدائي. أيها الرب إلهي، صرخت إليك فشفيتني. يا رب أصعدتَ من الجحيم نفسي، وخلصتني من الهابطين في الجب.

رتلوا للرب يا جميع قديسيه، واعترفوا لذكر قدسه. لأن سخطا في غضبه، وحياة في رضاه. في العشاء يحل البكاء، وفى الصباح السرور.

أنا قلت في نعيمي لا أتزعزع إلى الدهر، يا رب بمسرتك أعطيتَ جمالي قوة. صرفت وجهك عنى، فصرتُ قلقا. إليك يا رب أصرخ، وإلى إلهي أتضرع. أية منفعة من دمى إذا هبطتُ إلى الجحيم؟ هل يعترف لك التراب أو يخبر بحقك؟ سمع الرب فرحمني، الرب صار لي عونا. حولت نوحي إلى فرح لي، مزقت مسحي ومنطقتني سرورا. لكي ترتل لك نفسي ولا يحزن قلبي. أيها الرب إلهي إلى الأبد أعترف لك. هلليلويا.



المزمور الثاني والأربعون
احكم لي يا رب وانتقم لمظلمتي، من أمة غير بارة. ومن إنسان ظالم وغاش نجني، لأنك أنت هو إلهي وقوتي. لماذا أقصيتني؟ ولماذا أسلك كئيبا من مضايقة عدوي؟ أرسل نورك وحقك، فإنهما يهديانني ويصعدانني إلى جبلك المقدس وإلى مسكنك. فأدخل إلى مذبح الله، تجاه وجه الله الذي يفرح شبابي. أعترف لك بالقيثارة يا الله إلهي. لماذا أنت حزينة يا نفسي، ولماذا تزعجينني؟ توكلي على الله فإني أعترف له، خلاص وجهي هو إلهي. هلليلويا.

المزمور السادس والخمسون
ارحمني يا الله ارحمني، فإنه عليك توكلتْ نفسي. وبظل جناحيك أعتصم، إلى أن يعبر الإثم. أصرخ إلى الله العلي، الإله المحسن إلى. أرسل من السماء فخلصني، وجعل العار على الذين يطأونني. أرسل الله رحمته وحقه، وخلص نفسي من بين الأشبال إذ نمت مضطربا. أسنان أبناء البشر سلاح وسهام، ولسانهم سيف مرهف. اللهم ارتفع على السموات، وليرتفع مجدك على سائر الأرض. نصبوا لرجلي فخاخا وأحنوا نفسي، حفروا قدام وجهي حفرة فسقطوا فيها.

مستعد قلبي يا الله، مستعد قلبي، أسبح وأرتل في تمجيدي. استيقظ يا مجدي، استيقظ أيها المزمار والقيثارة. أنا أستيقظ مبكرا. أعترف لك في الشعوب يا رب، وأرتل لك في الأمم. لأن رحمتك قد عظمت إلى السموات، وإلى السحاب عدلك. اللهم ارتفع على السموات، وليرتفع مجدك على سائر الأرض. هلليلويا.



المزمور الخامس والثمانون
أمل يا رب أذنك واستمعني، لأني مسكين وبائس أنا. احفظ نفسي لأني بار، يا إلهي خلص عبدك المتكل عليك. ارحمني يا رب، لأني إليك أصرخ اليوم كله. فرح نفس عبدك، لأني إليك يا رب رفعت نفسي. لأنك أنت يا رب صالح ووديع، ورحمتك كثيرة لكافة المستغيثين بك.

أنصت يا رب إلي صلاتي، وأصغ إلى صوت تضرعي. في يوم شدتي إليك صرختُ فأجبتني. فليس لك شبيه في الآلهة يا رب، ولا من يصنع كأعمالك. كل الأمم الذين خلقتهم يأتون ويسجدون أمامك يا رب، ويمجدون اسمك. لأنك أنت عظيم وصانع العجائب، أنت وحدك الإله العظيم.

اهدني يا رب إلى طريقك فأسلك في حقك، ليفرح قلبي عند خوفه من اسمك. أعترف لك أيها الرب إلهي من كل قلبي، وأمجد اسمك إلى الأبد. لأن رحمتك عظيمة على، وقد نجيت نفسي من الجحيم السفلي.

اللهم إن مخالفي الناموس قد قاموا علىّ ومجمع الأعزاء طلبوا نفسي، ولم يسبقوا أن يجعلوك أمامهم. وأنت أيها الرب الإله أنت رؤوف ورحيم. أنت طويل الروح، وكثير الرحمة وصادق. انظر إلي وارحمني. أعطِ عزة لعبدك، وخلص ابن أمتك. اصنع معي آية صالحة، ليرى ذلك مبغضي فيخزوا. لأنك أنت يا رب أعنتني وعزيتني. هلليلويا.



المزمور التسعون
الساكن في عون العَليّ، يستريح في ظل إله السماء. يقول للرب أنت هو ناصري وملجأي، إلهي فأتكل عليه. لأنه ينجيك من فخ الصياد، ومن كلمة مقلقة. في وسط منكبيه يظللك، وتحت جناحيه تعتصم، عدله يحيط بك كالسلاح. فلا تخشى من خوف الليل، ولا من سهم يطير في النهار. ولا من أمر يسلك في الظلمة، ولا من سقطة وشيطان الظهيرة. يسقط عن يسارك ألوف، وعن يمينك ربوات، وأما أنت فلا يقتربون إليك. بل بعينيك تتأمل، ومجازاة الخطاة تبصر.

لأنك أنت يا رب رجائي. جعلتَ العليَّ ملجأك. فلا تصيبك الشرور، ولا تدنو ضربة من مسكنك. لأنه يوصى ملائكته بك، ليحفظوك في سائر طرقك. وعلى أيديهم يحملونك، لئلا تعثر بحجر رجلك. تطأ الأفعى وملكَ الحيات، وتسحق الأسد والتنين. لأنه على أتكل فأنجيه، أرَفعه (أستره) لأنه عرف اسمي. يدعوني فأستجيب له. معه أنا في الشدة، أنقذه وأمجده. ومن طول الأيام أشبعه، وأريه خلاصي. هلليلويا.



المزمور السادس والتسعون
الرب قد ملك فلتتهلل الأرض، ولتفرح الجزائر الكثيرة. سحاب وضباب حوله، العدل والقضاء قوام كرسيه، النار تسبق فتسلك أمامه، وبلهيب تحرق أعداءه الذين حوله. أضاءت بروقه المسكونة. نظرت الأرض فتزلزلت، ذابت الجبال مثل الشمع من قدام وجه الرب، من أمام وجه رب الأرض كلها. أخبرت السموات بعدله، وعاينت جميع الشعوب مجده .

يخزى جميع الساجدين لصنعة الأيدي، المفتخرين بأصنامهم. اسجدوا لله يا جميع ملائكته. سمعت صهيون ففرحت، وتهللت بنات يهوذا، من أجل أحكامك يا رب. لأنك أنت هو الرب العالي على كل الأرض، ارتفعت جدا فوق جميع الآلهة.

يا محبي الرب أبغضوا الشر. إن الرب يحفظ نفوس أبراره، وينجيهم من أيدي الخطاة. نور أشرق للصديقين وفرح للمستقيمي القلوب. افرحوا أيها الصديقون بالرب. واعترفوا لذكر قدسه. هلليلويا.



المزمور المائة والتاسع
قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك تحت موطئ قدميك. عصا قوة يرسل لك الرب من صهيون وتسود في وسط أعدائك. معك الرياسة في يوم قوتك، في بهاء القديسين. من البطن قبل كوكب الصبح ولدتك.

أقسم الرب ولن يندمَ أنك أنت هو الكاهن على طقس ملكيصادَق. الرب عن يمينك، يحطم في يوم رجزه ملوكا، يقضي بين الأمم ويملأهم جثثا، يسحق رؤوس كثيرين على الأرض. وفي الطريق يشرب الماء من الوادي. لذلكَ يرفع رأسه هلليلويا.



المزمور المائة والرابع عشر
أحببتُ أن يسمع الرب صوت تضرعي. لأنه أمال أذنه إليّ فأدعوه كل أيامي. لأن أوجاع الموت اكتنفتني وشدائد الجحيم أصابتني. ضيقا وحزنا وجدت، وباسم الرب دعوت: يا رب نج نفسي. الرب رحيم وصدّيق وإلهنا يرحم. الذي يحفظ الأطفالَ هو الرب. اتضعتُ فخلصني. ارجعي يا نفسي إلى موضع راحتكِ، لأن الرب قد أحسن إلى، وأنقذ نفسي من الموت وعيني من الدموع ورجلي من الزلل، أرضي الربَّ أمامه في كورة الأحياء. هلليلويا.



المزمور المائة والخامس عشر
آمنتُ لذلك تكلمتُ. وأنا اتضعت جدا. أنا قلت في حيرتي: إن كل الناس كاذبون. بماذا أكافئ الربَّ عن كل ما أعطانيه؟ كأس الخلاص آخذ وباسم الرب أدعو. أوفي نذوري للرب قدام كل شعبه.

كريم أمام الرب موت قديسيه. يا رب أنا عبدُك، أنا عبدك وابنُ أمتك. قطّعتَ قيودي. فلك أذبح ذبيحة التسبيح، وباسم الرب أدعو. أوفي للرب نذوري في ديار بيت الرب، قدام كل شعبه، في وسط أورشليم. هلليلويا.



المزمور المائة والعشرون
رفعت عيني إلى الجبال، من حيث يأتي عوني. معونتي من عند الرب الذي صنع السماء والأرض. لا يسلم رجلك للزلل، فما ينعس حافظك. هوذا لا ينعس ولا ينام حارس إسرائيل. الرب يحفظك. الرب يظلل على يدك اليمنى، فلا تحرقك الشمس بالنهار ولا القمر بالليل. الرب يحفظك من كل سوء. الرب يحفظ نفسك. الرب يحفظ دخولك وخروجك، من الآن والي الأبد هلليلويا.



المزمور المائة والثامن والعشرون
مرارا كثيرة حاربوني منذ صباي ـ ليقل إسرائيل ـ مرارا كثيرة قاتلوني منذ شبابي، وإنهم لم يقدروا علي. على ظهري جلدني الخطاة وأطالوا إثمهم. الرب صدّيق هو، يقطع أعناق الخطاة. فليخز وليرتد إلى الوراء كل الذين يبغضون صهيون، وليكونوا مثل عشب السطوح الذي ييبَس قبل أن يقطع، الذي لم يملأ الحاصد منه يده، ولا الذي يجمع الغمورَ حضنه. ولم يقلْ المجتازون إن بركة الرب عليكم. باركناكم باسم الرب هلليلويا.



المزمور المائة والتاسع والعشرون
من الأعماق صرخت إليك يا رب، يا رب استمع صوتي. لتكن أذناك مصغيتين إلى صوت تضرعي. إن كنت للآثام راصدا يا رب، يا رب من يثبت لأن من عندك المغفرة. من أجل اسمك صبرْتُ لك يا رب، صبرَتْ نفسي لناموسك. انتظرت نفسي الرب من محرس الصبح إلى الليل. من محرس الصبح فلينتظر إسرائيل الرب. لأن الرحمة من عند الرب. عظيم هو خلاصه وهو يفتدي إسرائيل من كل آثامه هلليلويا.



المزمور المائة والثلاثون
يا رب لم يرتفع قلبي، ولم تستعلِ عيناي، ولم أسلك في العظائم ولا في العجائب التي هي أعلى مني. فان كنت لم أتضع لكن رفعت صوتي مثل الفطيم من اللبن على أمه، كذلك المجازاة على نفسي. فليتكل إسرائيل على الرب من الآن والى الأبد هلليلويا.



المزمور المائة والحادي والثلاثون
اذكر يا رب داود وكل دعته، كيف أقسم للرب ونذر لإله يعقوب: إني لا أدخل إلى مسكن بيتي، ولا أصعد على سرير فراشي، ولا أعطى لعيني نوما، ولا لأجفاني نعاسا، ولا راحة لصدغيَّ، إلى أن أجد موضعا للرب ومسكنا لإله يعقوبَ. ها قد سمعنا به في افراته ووجدناه في موضع الغابة. فلندخل إلى مساكنه ونسجد في الموضع الذي فيه استقرت قدماه.

قم يا رب إلى راحتك أنت وتابوت موضع قدسك. كهنتك يلبسون البر وأبرارك يبتهجون. من أجل داود عبدك لا ترد وجهك عن مسيحك. حلف الرب لداود حقا ولا يخلف: لأجعَلنَّ من ثمرة بطنك على كرسيك. إن حفظ بنوك عهدي وشهاداتي التي أعلمهم إياها، فبنوهم أيضا يجلسون إلى الأبد على كرسيك. لأن الرب اختار صهيون ورضيها مسكننا له. هذا هو موضع راحتي إلى أبد الأبد، ههنا أسكن لأني أردته. لصيدها أبارك بركة، لمساكينها أشبع خبزا، لكهنتها ألبس الخلاص وأبرارها يبتهجون ابتهاجا. هناك أقيم قرنا لداود. هيأتُ سراجا لمسيحي. لأعدائه ألبس الخزي وعليه يزهر قدسي هلليلويا.



المزمور المائة والثاني والثلاثون
هوذا ما أحسن وما أحلي أن يسكن الاخوة معا. كالطيب الكائن على الرأس الذي ينزل على اللحية، لحية هارون النازلة على جيب قميصه. ومثل ندى حرمون المنحدر على جبل صهيون. لأن هناك أمر الرب بالبركة والحياة إلى الأبد هلليلويا.



المزمور المائة والثالث والثلاثون
ها باركوا الربَّ يا عبيدَ الرب، القائمين في بيت الرب في ديار إلهنا. في الليالي ارفعوا أيديكم إلى القدس وباركوا الرب. يبارككم الرب من صهيون الذي خلق السماء والأرض هلليلويا.



المزمور المائة والسادس والثلاثون
على أنهار بابل هناك جلسنا، فبكينا عندما تذكرنا صهيون. على الصفصاف في وسطها علقنا قيثاراتنا، لأنه هناك سألنا الذين سبونا أقوالَ التسبيح. والذين استاقونا إلى هناك قالوا: سبحوا لنا تسبحة من تسابيح صهيون.

كيف نسبِّح تسبحة الرب في أرض غريبة. إن نسيتك يا أورشليم أنسَ يميني، ويلتصق لساني بحنكي إن لم أذكرك، إن لم أفضل أورشليم في ابتداء فرحي.

اذكر يا رب بني أدوم في يوم أورشليم القائلين: انقضوا انقضوا حتى الأساس منها. يا بنت بابل الشقية طوبى لمن يكافئك مكافأتك التي جازيتينا. طوبى لمن يمسك أطفالك ويدفنهم عند الصخرة هلليلويا.



المزمور المائة والأربعون
يا رب إليك صرخت فاستمع لي. أنصت إلى صوت تضرعي، إذا ما صرختُ إليك. لتسقم صلاتي كالبخور قدامك. وليكن رفع يدي كذبيحة مسائية. ضع يا رب حافظا لفمي، وبابا حصينا لشفتي. ولا تمل قلبي إلى كلام الشر، فيتعلل بعلل في الخطايا مع أناس فاعلي الإثم، ولا أتفق مع مختاريهم. فليؤدبني الصديق برحمة ويوبخني. أما زيت الخاطئ فلا يدهن رأسي، لأن صلاتي أيضا بمسرة. قد ابتُلِع أقوياؤهم عند الصخرة، يسمعون كلماتي لأنهم استلذوا. مثل شحم الأرض انشقوا على الأرض. تبددت عظامهم عند الجحيم، لأن عيوننا إليك يا رب، يا رب عليك توكلت فلا تقتل نفسي. احفظني من الفخ الذي قد نصبوه لي. ومن شكوك فاعلي الإثم. يسقط الخطاة في شبكتهم، وأكون أنا وحدي حتى يجوزَ الإثم هلليلويا



المزمور المائة والخامس والأربعون
سبحي يا نفسي الربَّ، أسبح الرب في حياتي وأرتل لإلهي ما دمت موجودا. لا تتكلوا على الرؤساء ولا على بني البشر الذين ليس عندهم خلاص. تخرج روحهم فيعودون إلى ترابهم. في ذلك اليوم تهلك كافة أفكارهم.

طوبى لمن إله يعقوب معينه. واتكاله على الرب إلهه، الذي صنع السماء والأرض والبحر وكل ما فيها. الحافظ العدل إلى الدهر، الصانع الحكم للمظلومين المعطي الطعام للجياع. الرب يحل المربوطين الرب يقيم الساقطين. الرب يُحَكِّم العميان. الرب يحب الصديقين. الرب يحفظ الغرباء، ويعضد اليتيم والأرملة. ويبيد طرق الخطاة. يملك الرب إلى الدهر، وإلهك يا صهيون من جيل إلى جيل هلليلويا .



من المزمور المائة والثامن عشر


(20) انظر إلى مذلتي وأنقذني، فإني لم أنس ناموسك. احكم لي في دعواي ونجني. من أجل كلامك أحيني. بعيد هو الخلاص عن الخطاة، لأنهم لم يطلبوا حقوقك. رأفتك كثيرة جدا يا رب. حسب أحكامك أحيني. كثيرون هُمُ الذين يضطهدونني ويحزنونني، وعن شهاداتك لم أجنح. رأيت الذين لا يفهمون فاكتأبت، لأنهم لأقوالك لم يحفظوا. انظر يا رب، فإني أحببت وصاياك. برحمتك يا رب أحيني. بدء كلامك حقٌ، وإلي الأبد كل أحكام عدلك (ذكصاسي...).



(21) الرؤساء اضطهدوني بلا سبب. من أقوالك جزع قلبي. أبتهج أنا بكلامك كمن وجد غنائمَ كثيرة. أبغضتُ الظلم ورذلته، أما ناموسك فأحببته. سبع مرات في النهار سبحتك على أحكام عدلك. فليكن سلام عظيم للذين يحبون اسمك، وليس لهم شك. توقعتُ خلاصك يا رب ووصاياك أحببتها. حفظتْ نفسي شهاداتك وأحببتها جدا. حفظتُ وصاياك وشهاداتك، وكل طرقي أمامك يا رب. (ذكصاسي...).



(22) فلتدن وسيلتي قدامك يا رب، كقولك فهمني. فلتدخل طلبتي إلى حضرتك يا رب، ككلمتك أحيني. تفيض شفتاي السبح إذا ما علمتني حقوقك. لساني ينطق بأقوالك لأن جميع وصاياك عادلة. لتكن يدك لخلاصي لأنني اشتهيت وصاياك. اشتقتُ إلى خلاصك يا رب، وناموسك هو تلاوتي. تحيا نفسي وتسبحك، وأحكامك تعينيني. ضللت مثل الخروف الضال، فاطلب عبدك، فإني لوصاياك لم أنسَ هللويا .



(إنجيل يوحنا6: 15-23)
ولما رأى يسوع أنهم مهتمون بأن يأتوا ليختطفوه ويجعلوه ملكا، انصرف إلى الجبل وحده.

ولما كان المساء نزل تلاميذه إلى البحر، وركبوا السفينة ذاهبين إلى عبر البحر إلى كفر ناحوم. وكان الظلام قد حل، ولم يكن يسوع قد جاء إليهم بعدُ، وكان البحر هائجا وريح شديدة تهب. فلما ابتعدوا نحو خمس وعشرين غلوة أو ثلاثين، نظروا يسوع ماشيا على البحر، مقتربا إلى السفينة فخافوا. فقال لهم: أنا هو، لا تخافوا. فقبلوا أن يحملوه معهم في السفينة، وللوقت جاءت السفينة إلى شاطئ الأرض التي كانوا ذاهبين إليها.

وفى الغد رأى الجمعُ الذي كان واقفا عند البحر أنه لم تكن هناك سفينة أخرى سوى واحدة، وهى التي دخلها تلاميذه، وأن يسوع لم يركب السفينة مع تلاميذه، بل مضى تلاميذه وحدَهم. وجاءت سفن أخرى من طبرية، إلي قرب الموضع حيث أكلوا الخبز الذي شكر عليه الرب. (والمجد لله دائما)


القطع
¨ يا رب أنت تعرف يقظة أعدائي، وضعف طبيعتي أنت تعلمه يا خالقي.لأني هاأنذا أضع روحي في يديك، فاسترني بأجنحة صلاحك لئلا أنام إلى الموت. أضئ عيني بعظمة أقوالك، وأنهضني في كل حين لتمجيدك، لأنك صالح وحدك ومحب البشر. (ذوكصابتري..)

¨ يا رب إن دينونتك لمرهوبة، إذ تحشر الناس وتقف الملائكة، وتفتح الأسفار، وتكشف الأعمال وتفحص الأفكار. أية إدانة تكون إدانتي أنا المضبوط بالخطايا؟ من يطفئ لهيب النار عنى؟‍‍‍‍‍‍ من يضئ ظلمتي إن لم ترحمني أنت يا رب؟ لأنك متعطف على البشر. (كىنين..).

يا والدة الإله إذ قد وثقنا بك فلا نخزى بل نخلص. وإذ قد اقتنينا معونتك ووساطتك أيتها الطاهرة الكاملة، فلا نخاف بل نطرد أعداءنا فنبددهم، ونتخذ لنا ستر معونتك القوية في كل شئ نظير الترس. ونسأل ونتضرع إليك هاتفين يا والدة الإله لكي تخلصينا بشفاعتك وتنهضينا من النوم المظلم إلى التمجيد بقوة الإله المتجسد منك.



الثلاث تقديسات
قدوس الله، قدوس القوى، قدوس الحي الذي لا يموت، الذي ولد من العذراء، ارحمنا. قدوس الله، قدوس القوى، قدوس الحي الذي لا يموت، الذي صلب عنا، ارحمنا. قدوس الله، قدوس القوى، قدوس الحي الذي لا يموت، الذي قام من الأموات وصعد إلى السموات، ارحمنا. المجد للآب والابن والروح القدس، الآن وكل أوان وإلى دهر الدهور. أمين. أيها الثالوث القدوس ارحمنا. أيها الثالوث القدوس ارحمنا. أيها الثالوث القدوس ارحمنا.

يا رب اغفر لنا خطايانا. يا رب اغفر لنا آثامنا. يا رب اغفر لنا زلاتنا. يا رب افتقد مرضى شعبك، اشفهم من أجل اسمك القدوس. آباؤنا وإخوتنا الذين رقدوا، يا رب نيح نفوسهم. يا من هو بلا خطية، يا رب ارحمنا. يا من بلا خطية، يا رب أعنا، واقبل طلباتنا إليك. لأن لك المجد والعزة والتقديس المثلث. يا رب ارحم. يا رب ارحم يا رب بارك. أمين.

واجعلنا مستحقين أن نقول بشكر: أبانا الذي في السموات....



السلام لك
السلام لك. نسألك أيتها القديسة الممتلئة مجدا العذراء كل حين، والدة الإله أم المسيح، أصعدي صلواتنا إلى ابنك الحبيب ليغفر لنا خطايانا.

السلام للتي ولدت لنا النور الحقيقي المسيح إلهنا، العذراء القديسة، اسألي الرب عنا، ليصنع رحمة مع نفوسنا، ويغفر لنا خطايانا.

أيتها العذراء مريم والدة الإله، القديسة الشفيعة الأمينة لجنس البشرية، اشفعي فينا أمام المسيح الذي ولدته لكي ينعم علينا بغفران خطايانا.

السلام لك أيتها العذراء الملكة الحقيقية، السلام لفخر جنسنا، ولدت لنا عمانوئيل. نسألك: اذكرينا، أيتها الشفيعة المؤتمنة، أمام ربنا يسوع المسيح، ليغفر لنا خطايانا.



بدء قانون الإيمان
نعظمك يا أم النور الحقيقي، ونمجدك أيتها العذراء القديسة، والدة الإله، لأنك ولدت لنا مخلص العالم، أتى وخلص نفوسنا.

المجد لكَ يا سيدنا وملكنا المسيح، فخر الرسل، إكليل الشهداء تهليل الصديقين، ثبات الكنائس، غفران الخطايا.

نبشر بالثالوث القدوس، لاهوت واحد، نسجد له ونمجده. يا رب ارحم. يا رب ارحم. يا رب بارك. أمين.



قانون الإيمان المقدس الأرثوذكسي
بالحقيقة نؤمن بإله واحد، الله الآب، ضابط الكل، خالق السماء والأرض، ما يُرَى وما لا يرى.

نؤمن برب واحد يسوع المسيح، ابن الله الوحيد، المولود من الآب قبل كل الدهور، نور من نور، إله حق من إله حق، مولود غير مخلوق، مساو للآب في الجوهر، الذي به كان كل شئ. هذا الذي من أجلنا نحن البشر، ومن أجل خلاصنا، نزل من السماء، وتجسد من الروح القدس ومن مريم العذراء، وتأنس. وصلب عنا على عهد بيلاطس البنطي. وتألم وقبر وقام من بين الأموات في اليوم الثالث كما في الكتب، وصعد إلى السموات، وجلس عن يمين أبيه، وأيضا يأتي في مجده ليدين الأحياء والأموات، الذي ليس لملكه انقضاء.

نعم نؤمن بالروح القدس، الرب المحيى المنبثق من الآب. نسجد له ونمجده مع الآب والابن، الناطق في الأنبياء.

وبكنيسة واحدة مقدسة جامعة رسولية.

ونعترف بمعمودية واحدة لمغفرة الخطايا.

وننتظر قيامة الأموات وحياة الدهر الآتي. أمين.



كيرياليسون (يا رب ارحم) 41 مرة


قدوس قدوس قدوس
قدوس، قدوس، قدوس، رب الصباؤوت. السماء والأرض مملوءتان من مجدك وكرامتك. ارحمنا يا الله الآب ضابط الكل. أيها الثالوث القدوس ارحمنا. أيها الرب إله القوات كن معنا، لأنه ليس لنا معين في شدائدنا وضيقاتنا سواك.

حل واغفر واصفح لنا يا الله عن سيئاتنا، التي صنعناها بإرادتنا والتي صنعناها بغير إرادتنا، التي فعلناها بمعرفة والتي فعلناها بغير معرفة، الخفية والظاهرة. يا رب اغفرها لنا، من أجل اسمك القدوس الذي دعي علينا. كرحمتك يا رب وليس كخطايانا.

واجعلنا مستحقين أن نقول بشكر: أبانا الذي في السموات..



التحليل
أيها السيد الرب يسوع المسيح إلهنا اعطنا راحة في نومنا ونياحا في أجسادنا وطهارة في أنفسنا. واحفظنا من ظلمة الخطية المدلهمة. ولتسكن حركات الآلام ولتنطفئ حرارة الجسد. أبطل شغب الجسم. وامنحنا عقلا مستيقظا، وفكرا متواضعا. وسيرة مملوءة فضيلة، وفراشا غير دنس، ومضجعا نقيا.

وأنهضنا لتسبيح الليل وباكر، ثابتين في وصاياك وحافظين في ذواتنا على الدوام ذكر أحكامك. وهب لنا تمجيدا في الليل كله. لنبارك اسمك القدوس المملوء مجدا وبهاء. مع أبيك الصالح والروح القدوس المحيي الآن وكل أوان والى دهر الدهور آمين.



طلبة تصلى آخر كل ساعة
ارحمنا يا الله ثم ارحمنا. يا من في كل وقت وكل ساعة، في السماء وعلى الأرض، مسجود له وممجد. المسيح إلهنا الصالح، الطويل الروح، الكثير الرحمة، الجزيل التحنن، الذي يحب الصديقين ويرحم الخطاة الذين أولهم أنا. الذي لا يشاء موت الخاطئ مثل ما يرجع ويحيا. الداعي الكل إلى الخلاص لأجل الموعد بالخيرات المنتظرة.

يا رب اقبل منا في هذه الساعة وكل ساعة طلباتنا. سهل حياتنا، وأرشدنا إلى العمل بوصاياك. قدس أرواحنا. طهر أجسامنا. قوم أفكارنا. نق نياتنا. اشف أمراضنا واغفر خطايانا. ونجنا من كل حزن رديء ووجع قلب. أحطنا بملائكتك القديسين، لكي نكون بمعسكرهم محفوظين ومرشدين، لنصل إلى اتحاد الإيمان وإلى معرفة مجدك غير المحسوس وغير المحدود، فإنك مبارك إلى الأبد. أمين.



اللهم اجعلنا مستحقين أن نقول بشكر: أبانا الذي في السموات...


_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماير
Admin
Admin


http://elsalah.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى