الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

ألقاب مريم اللاهوتيّة الأب طوني ناصيف

في الجمعة سبتمبر 10, 2010 11:39 am
ألقاب مريم اللاهوتيّة
الأب طوني ناصيف

منذ نشأة الكنيسة، تحتلّ مريم المكانة الأولى بعد المسيح في الصلوات الليتورجيّة، فإنّ آباء الكنيسة تأمّلوا بعمق في شخصيّة العذراء، وصوّروها بصور تليق بأمّ الله، ولم يتركوا تعبيرًا أو رمزًا إلا وأطلقوه على العذراء، لأنّها، كابنها كلّها، عجبٌ بعجب. لذا، نرى كيف أنّ الكنيسة كانت تدافع عن العقائد المختصّة بمريم منذ القرون الأولى : أمومة وبتوليّة مريم.

إنّ مهمّة الدفاع عن اللاهوت المريميّ ليست بالأمر السهل، خصوصًا عندما نتحدّث عن بعض الألقاب التي ليس لها عمق أو أساس كتابيّ واضح ومباشر ، كما أنّ المعطيات التاريخيّة التي تدعم اللاهوت المريميّ غير كافية؛ لذا، علينا قراءة معطيات الكتاب المقدّس مع الكنيسة وفي ضوء تقليدها. فالمسألة ليست متعلّقة بالمنطق ، لأنّ السّر بحدّ ذاته غير منطقيّ ويتجاوز كلّ عقل.

تُقدّم لنا الليتورجيّا لاهوتًا مريميًّا كتابيًّا مليئًا بالرموز والألقاب، نتوقّف فقط عند أهمّها، متذوّقين اللاهوت المريميّ الغنيّ والمميّز، الذي لا ينفصل، عن لاهوت المسيح، فالعذراء والمسيح لا ينفصلان في سرّ الخلاص الذي أراده الآب .

نبدأ، أوّلاً، باستعراض سريع لبعض التسميات المعطاة لمريم، ثمّ نتوقّف عند أهمّها؛ فمريم هي:
بنت داود، أمّ، فخر المسكونة، باب، والدة الله، الممتلئة نعمة،البتول، فخر المؤمنين، ميناء الخلاص، العلّيقة ، سلّم يعقوب ، العفيفة، الجزّة ،المنديل ،من لا تجرّب بزواج، من ولدت عمّانوئيل،المباركة، جرّة مسكن ، اللاهوت، الخدر العصا ،الزهرة المزيّنة بجميع المحاسن،عجب، جبل ناطق ، النقيّة، الكاملة المحاسن، العروس المزيّنة، سفينة مزيّنة ، الفردوس المعنويّ، ملكة، سيّدتنا، المتوشّحة بلباس الذهب، المتنعّمة بزينات فاخرة، الممجّدة بالنور البهيّ، نور الجالسين في الظلام، بهاء وتبجيل المؤمنين، السحابة الناطقة ، مستودع القداسة، الغيمة، تابوت العهد ، المنارة، لوحا الناموس ، ينبوع الحياة الروحيّة، المائدة، خبز الوجوه، رجاء المؤمنين، قوت الأحياء، الطريق السماويّة، افتخار العالم، إبنة آدم، المسكينة التي اغتنت، أعلى من السماء، الجوهرة، منيرة الأجيال، الندى، مسبّحة من الأجواق السماويّة، أعلى من الكاروبين، جبل غير مُداس، غمامة النور ، المركبة العجيبة ، غير الملوّثة، ملجأ، هيكل الله الحيّ، غزيرة المدائح، أطهر الكلّ.

نتوقّف عند أهمّ الألقاب اللاهوتيّة، ولا سيّما اللقبين الأساسيّين للعذراء: أمومة وبتوليّة مريم، وهما متكاملان إلى حدّ كبير، ولهذا لعدد سأكتفي بأمومة مريم، لأكمل بقية الألقاب في العدد التالي.

أ‌. أمومة مريم
إنّها أوّل عقيدة وأقدمها في الكنيسة: مريم هي عذراء وأمّ وهي أمّ الله ، سرّ أمومة مريم، هو أساس في الروحانيّة السريانيّة التي تؤكّد عدم فصل الأمّ عن ابنها ، والابن عن أمّه ، فهذا السرّ محوريّ في العقيدة وفي الروحانيّة الشرقيّتين خصوصًا ، ودعوة مريم هي في أن تقودنا نحو ابنها، هذا ما يؤكّده أيضًا الفنّ السريانيّ والمنمنمات والتصاوير التي تُبرز العذراء دائمًا مع ابنها.

ويعود الفضل في ترسيخ هذه الروحانيّة إلى الآباء السريان، مثل: أفرهاط (+350)، وأفرام (+373) وكيريلّون تلميذه، وبالاي (+460)، وربولا (+435) ويعقوب السروجي (+521) وغيرهم، جميعهم كرّسوا جزءًا ضخمًا من أعمالهم الفكريّة ولاهوتهم وكتاباتهم للعذراء، والدافع إلى ذلك هو "أمومتها الإلهيّة" .
في القرن الخامس، كانت الأضواء مسلّطة على شخص المسيح؛ وهذا ما دفع الآباء الشرقيين إلى اكتشاف دور العذراء، وبالتالي إعلانها أمّ الله .
تبرز أمومة العذراء خصوصًا في اللاهوت الأفراميّ، فشاعر العذراء يقول: "تصرخ عظامي من القبر أن البتول ولدت الإله..." ، كما يركّز أفرام على كون مريم أمًّا حقيقيّة بالمعنى الحقيقي، وهي لا تختلف عن مثيلاتها من الأمّهات، لقد ربّت يسوع وأرضعته الحليب، وزيّحته في أحضانها...
ويربط البابا يوحنّا بولس الثاني، في رسالته "أم المخلّص"، بين نشيد مريم وإعلانها أمّ الله ، حيث أن في اللقب الـ"Théotokos" يتحقّق كلام مريم: تطوّبني جميع الأجيال".
كيف تصف الليتورجيّا السريانيّة أمومة مريم؟
تقدّم لنا الليتورجيّا ألقابًا كثيرةً متعلّقةً بأمومة مريم؛ فهي أمّ: أمّ مباركة، أمّ ممتلئة بركات، أمّ طاهرة، أمّ بغير زواج، أمّ مستترة، أمّ بتول؛ وأيضًا أمّ الإله، أمّ النّور، أمّ العليّ وأمّ كلمة الآب الأزليّ. كما أنّنا نجد ألقابًا ترتبط بأمومة مريم بشكل غير مباشر؛ كالباب وميناء الخلاص والعلّيقة والمسكن والعصا التي أورقت والعروس والسيّدة والسفينة...
وهنا مقاطع من تعاظيم العذراء عن هذا الموضوع:
" الطوبى لكِ يا من صرتِ أمًّا، لمن تضيق به السماوات، والطوبى لك لأنّكِ أرضعتِ الحليب، لمن يُقيت كلّ البرايا، الطوبى لكِ لأنّ يديك حملتا ربَّ البرايا كلّها".
"يا من فقت العقل والنّطق، وأصبحت أمًّا للإله، وولدتِ في الزمن من دون تفسير، ذاك الذي يفوق الأزمنة، يا وَالدةَ الإله البتول، جميعنا إيّاك نعظّم".
" أمًّا، دائمة البتوليّة وبغير زواج، لم يُرَ بين البشر؛ وأن تلد أيضًا وتبقى بتولاً، لم يُسمع قط في الأزمنة، سواكِ أيّتها البتول الطاهرة، يا من ولدتِ عمّانوئيل...".
" يا مريم، يا من أصبحَتْ أمًّا لربِّ الملوك لأجل بهائك، أطلبي وتضرّعي إلى وحيدكِ ليرحمنا أجمعين، بصلواتِكِ".
" تُبهرُ العقول من محاسنِكِ الرفيعة أيّتها العفيفة، ويحار الفكر أيضًا في مدائحكِ السامية والبهيّة؛ يا أمًّا بدون زواج، أيّتها البتول والدة الإله، العروس المزيّنة، التي لم يعرفها أحد قطّ؛ وإنّنا إذ نتأمّل في الولد الذي منكِ، نعطيكِ الطوبى".

" السلام عليك أيّتها العفيفة، البتول والدة الإله، الأمّ غير المتزوّجة، وإيّاكِ تعظّم جميعُ البرايا، يا أمّ النّور الأزليّ".

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
ماريتا
عضو نشيط
عضو نشيط

رد: ألقاب مريم اللاهوتيّة الأب طوني ناصيف

في الخميس يوليو 14, 2011 10:13 pm
شكرا للموضوع الرائع الرب يبارك تعبك
ماريتا
عضو نشيط
عضو نشيط

رد: ألقاب مريم اللاهوتيّة الأب طوني ناصيف

في الخميس يوليو 14, 2011 10:26 pm
شكرا ماير ربنا يبارك تعب محبتك
موضوع رائع
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

رد: ألقاب مريم اللاهوتيّة الأب طوني ناصيف

في السبت يوليو 16, 2011 5:26 pm
شكرا لمرورك
cross cross cross

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى