الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

حمل فيلم القديس الأب بيو Padre Pio Pietralcinal

في الجمعة سبتمبر 10, 2010 2:22 am
أروع وأجمل وأفخم الأفلام الدينية على مدار التاريخ العالمي للسينما الدينية، لم يتم انتاج بنفس القوة ولا الأحاسيس ولا الموسيقى ولا التصوير ولا القصة بهذا الجمال المنقطع النظير، حضرت هذا الفيلم عشرة مرات ولم أمل بل في كل مرة أخرج م ن الفيلم باكياً متأثراً بالحب العظيم وكَمّ الألم الذي تحمله هذا الأب لأجل محبة المسيح، رغم أن مدة عرض الجزء الأول من الفيلم هو 1:47 دقيقة والثاني 1:40 دقيقة ولن أملّ أبداً منه لأنه صورة للحياة المسيحية النموذجية التي نتوق أن نصل إليها. وكيف هذه الحياة تجذب الكثيرين من حولها لمعرفة شخص المسيح. أكتب هذا رغم إني مسيحي ولست أنتمي للطائفة الكاثوليكية التي منها هذا الأب ، لأن المسيح هو للجميع وله في كل مكان وفي كل طائفة مَن يشهد عن جماله وروعة الحياة معه


كيف عرفت عن القديس بيو؟
أنزلت الأخت جولدا مائير في غرف البالتوك رابط لهذا الأب المبارك وهو يكرمونه بمرور 40 عام على نياحته وجسده ظل بلا فساد وعندما ذهبت بهذا الفيديو لأحد الآباء الروحيين المشهود لهم بالتقوى والتدبير الروحي أخبرني أنه بعد صلاته ذهب في اختطاف ورأى الأب بيو ضمن قائمة نزلت من السماء بها أسماء الذين تألموا هذا القرن. وألحّ هذا الأب الروحي أن أبحث عن فيديو له وأنا لم أكن أعلم أنه صدر عنه حياته فيلماً
وبدأت أبحث وفعلاً فوجئت أنه هناك فيلماً على مواقع التورنت وها هو رابطه
P2P رابط مشاركة ببرنامج
وظللت أترجم في الفيلم الجزء الأول والثاني الناطق بالايطالية عن طريق الترجمة الانجليزية لترجمته للعربية واستغرق هذا سبعة أيام. وبعد انتهاء التحميل قمت بضغط الفيلم من avi إلى ريال بلير ليسهل تحميله لأصحاب الاتصال الضعبف واستغرق هذا 29 ساعة ضغط لكل ملف أي 58 ساعة ضغط للملفات لكي تكون صغيرة
وتم رفعهم في حوالي 16 ساعة

حياة القديس بيو

هذا ملخص لسيرة حياته العطرة بالعربية وللأسف المواقع العربية فقيرة في الكلام عن حياته وهذا هو رابط لمن يعرف الانجليزية ويحب الاستزادة
اضغط هنا
ولد القدّيس بيّو في بيترلشينا (بنفينتو) في 25 أيار سنة 1887 من اورازيو فورجونيه وجوزبّا دي نونزيو. كان اسمه في المعموديّة فرنسيس. دخل في الخامسة عشرة من عمره إلى دير الآباء الكبوشيين في موركونيه (بنفينتو) حيث لبس الثوب الرهباني في 22 كانون الثاني سنة 1903. سيم كاهناً في 10 آب 1910 في كاتدرائية بنفينتو. ولأسباب صحّية أرغم على المكوث بضع سنوات في قريته.
في شهر شباط سنة 1916، انتقل الى دير "القديسة حنّة" في فوجّا وفي 28 تموز صعد إلى دير مار يوحنا روتوندو حيث مكث هناك، ولم يبارحه الا لفترات قصيرة ونادرة. صباح نهار الجمعة في 20 أيلول 1918 وبينما كان يصلّي أمام المصلوب في خورس الكنيسة الصغيرة القديمة، حصل على نعمة سِمات سيدنا يسوع المسيح التي احتفظ بها طيلة خمسين سنة حتى وفاته في 23 أيلول 1968.
لقد مارس خدمته الكهنوتيّة بكل غيرة، فأسّس "جماعات الصلاة" ومستشفى "بيت التخفيف من الألم".

في 18 كانون الأول سنة 1997 أعلن البابا يوحنا بولس الثاني الأب بيّو مكرّماً وفي 2 أيار 1999 طوباويّاً، وفي 16 حزيران 2002 أعلنه البابا ذاته قديساً.




بماذا امتاز القديس بيّو؟
حمل جراحات السيد المسيح مدة خمسين عاماً.
الرؤية الواضحة والتمييز أي قراءة الضمائر.
نعمة الإنتقال من مكان إلى آخر دون أن يبرح مكانه.
العجائب العديدة وهو حيّ.
الروائح الذكيّة.
التكلّم فقط باللغة الإيطالية وكل الملل تفهم عليه.
الجلوس في كرسي الإعتراف كل يوم أكثر من 18 ساعة.
الاحتفال بالذبيحة الالهية كل يوم وكانت مدتها تفوق الثلاث ساعات.
تأسيس جماعات الصلاة التي انتشرت في جميع أنحاء العالم.
تأسيس مستشفى "تخفيف الآلام" ويُعدّ من أكبر دور الاستشفاء في اوروبا.



ليكن سلام المسيح معك
"اذا كنت في حالة ألم أو غبطة،
حزن أو فرح،
اذا كنت متوحداً او مع الجماعة،
لا تنسَ أنّ الله يحبّك،
يساعدك ويمشي إلى جانبك.
أحبّه أنت أيضاً.
تشجّع! فيسوع يعتني بكلّ شيء".
(القديس بيّو)

وألان نأتي إلى الروابط


وهذه الروابط مباشرة
موقع Archive.org
الجزء الأول
الجزء الثاني
أرجو رجاء حار في المسيح كل مَن يقوم بتحميل أي مادة ذكر الذين تعبوا فيها في صلاته ويقوم بنشرها للآخرين لكي تأخذوا بركة الخدمة ، فالعمر قصير جداً أسرع من سرعة الصوت بالنسبة للأبدية

_________________
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى