الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - نِعَم الإيمان.

في الإثنين يوليو 19, 2010 12:32 am
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - نِعَم الإيمان.

إن القبول صنيعة الإرادة، لا نتيجة البصيرة المباشرة للفهم والإدراك: هذا ما يقوم عليه هذا النوع المميز من حرية الخيار الذي يدخل في قرار الإيمان... فليس الإيمان فعل إدراك وحسب، ولا مجرد فعل إرادة، أو مجرد فعل إحساس، بل الإيمان فعل تجتمع فيه كل طاقات الإنسان الروحية. بل وأكثر: فالإنسان في ذاته، وبذاته، يعجز عن استنباط هذا الإيمان؛ إذ إن الإيمان من حيث طبيعته يتّسم بخصائص الحوار. ولا تتحرك مجمل الطاقات الروحية وتتوحد في "نعم" الإيمان إلا لأن عمق الروح –أي القلب- قد لمسته كلمة الله. فمن خلال كل ذلك نبدأ أيضاً بلمس هذا النوع الخاص من الحقيقة الذي يهمّ الإيمان؛ واللاهوت يتحدث عن "الحقيقة الخلاصية"... فكل ما يفعله الإنسان أو يسمح له بأن يحصل له يمكنه، في نهاية الأمر، أن يكون نابعاً من إرادته في أن يبلغ السعادة. فمتى اتّصل القلب بكلمة الله، بالكلمة التي صار بشراً، تلمس الكلمة أعمق أعماق كيانه. حينئذٍ، لا ينتابه شعور وحسب، بل تراه يفهم في داخله ويصرخ: لقد وجدته، هذا هو، هذا ما كنتُ أنتظره وأتوق إليه. إنه نوع من التمييز. ذلك أنّا خُلقنا في صلة مع الله.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى