الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - البشَر أهْل إتّكال لا إستقلال.

في الأحد يوليو 18, 2010 11:58 pm
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - البشَر أهْل إتّكال لا إستقلال.

البشر أهل اتّكال لا استقلال، لا يمكنهم العيش إلا من خلال الآخرين وجرّاء فعل الثقة. ولكن لا ضير أو مهانة في الإتكال عندما يكون مجبولاً بالمحبة، لأنه إذذاك لا يُسمّى تبعية، أن أنقص أنا في منافسة الآخرين على المحبة. فالإتكال المجبول بالمحبة يكوّن الذات تحديداً ويحرّرها من كل ما من شأنه أن يأسرها، لأن المحبة هي بشكل أساسي أن أقول للآخر: "أريدك أن تكون". إنها فعل إبداع، لا بل القوّة الخلاقة الوحيدة القادرة على أن تصنع الآخر كآخر دونما حسدٍ أو خسارة للذات. البشر أهل اتكال لا استقلال. تلك هي الحقيقة الأولى بشأنهم. ولذلك، فالحبّ وحده قادر على أن يخلّصهم، لأن الحبّ وحده يحوّل التبعية حريةً. ومصير البشر أن يدمّروا خلاصهم وفداءهم ويدمّروا ذاتهم، إن حذفوا الحبّ "ليكونوا بأمان". وبالنسبة إلى البشر، فإن الإله المصلوب هو اليقين اليقين بأن الخليقة هي تعبير محبة منذ البدء: فنحن موجودون على أساس المحبة. وبالتالي، من مقوّمات الإيمان المسيحي أن نقبل الأسرار باعتبارها في أساس الواقع، بمعنى آخر، أن نقبل المحبة، والخلق كفعل محبة، ونجعل من هذه المحبة أساساً لحياتنا.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى