الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - الإيمان والأنا.

في الأحد يوليو 18, 2010 11:28 pm
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - الإيمان والأنا.

إن فعل الإيمان هو فعل شخصي بامتياز، متجذّر في عمق أعماق الـ"أنا" البشرية. ولأنه شخصي إلى هذه الدرجة بالتحديد، فهو أيضاً فعل تواصل. فالـ"أنا" في عمق كيانها على ارتباط دائم بالـ"أنتَ" والعكس بالعكس، ولا تولد هذه العلاقة الحقيقية التي تصبح شركةً إلا في أعماق الـ"أنا" البشرية الخفية. وفعل الإيمان مشاركة في معاينة يسوع واتّكال على يسوع. ويوحنا الذي انحنى متّكئاً قرب يسوع في العشاء الأخير هو رمز الإيمان بكل ما للكلمة من معنى. والإيمان تواصل مع يسوع وبالتالي تحرير الـ"أنا" الذاتية من قيود انشغالها بحالها، وتحرّر يجعلني قادراً على الإستجابة للآب، وأن أقول نعم للمحبة، ونعم للوجود، وتلك الـ"نعم" التي هي خلاصنا وتتجاوز العالم أجمع. وعليه، فالإيمان هو في أساس جوهره "أن أكون مع الآخر" وأن أكسر قيود العزلة التي هي العلّة التي تتخبّط فيها الـ"أنا". وفعل الإيمان انفتاح للذات على العالم برمّته، وفتح باب ذاتيّتي على مصراعيه... فتجد الـ"أنا" المفتداة ذاتها مجدداً في "أنا" جديدة وأعظم. وفي هذه الـ"أنا" الجديدة التي حرّرني الإيمان من أجلها، أجد نفسي في اتحاد لا مع يسوع وحده بل أيضاً مع كل الذين يمشون الطريق نفسه.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى