الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - ضرورة الإعتماد على فعل التلقّي.

في الأحد يوليو 18, 2010 10:43 pm
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - ضرورة الإعتماد على فعل التلقّي.

الإنسان مُفتَدى بالصليب؛ والمسيح المصلوب، بوصفه الكائن المنفتح كلّيّا،ً والفداء الحقيقي للإنسان هو المبدأ المحوري للإيمان المسيحي... وفي التحليل النهائي للإنسان، يعبّر هذا المبدأ عن أوّلية القبول على الفعل والعمل وعلى إنجازاتنا الفردية... ووفقاً لذلك، ومن وجهة نظر الإيمان المسيحي، يبلغ الإنسان أعمق معانيه لا من خلال ما يفعل بل من خلال ما يقبل. وعليه أن ينتظر عطية الحبّ، والحبّ لا يمكن تلقّيه إلا بوصفه عطيّةً. لا يمكن أن نصنعه بأنفسنا، من دون شخص آخر، وإنما علينا أن ننتظره، إلى أن يُعطى لنا. ولا يمكننا أن نبلغ ملء قامتنا الإنسانية بأي طريقة أخرى سوى أن نُحَبّ، ونترك أنفسنا نتلقى الحب. ويمثل هذا الحبّ أعلى فرص الإنسان لتحقيق ذاته وحاجته الأعمق في آنٍ معاً، وأن يكون هذا الأمر الضروري هو في الوقت عينه الأكثر حريةً وقابلية للإنفاذ يعني بالتحديد أن "خلاص" الإنسان قائم على اتّكاله على فعل التلقي. فإن رفض أن يفسح لنفسه الحصول على هذه العطية، فهو يدمّر نفسه. فالنشاط أو العمل الذي يقدّم نفسه كمطلقٍ ويهدف إلى تحقيق الإنسانية بجهوده الخاصة وحسب هو في تعارض مع كينونة الإنسان... وأولوية القبول لا ترمي إلى الحكم على الإنسان بأن يقف موقف الجمود والسلبية ولا تعني أنه أصبح باستطاعته أن يقف مكتوف الأيدي، بل على العكس، فهي وحدها قادرة على أن تجعل ممكناً الإضطلاع بأمور هذه الدنيا بحسّ من المسؤولية ولكن في الوقت ذاته بأسلوب مرتاح ومرح وحرّ، كيما نضع أفعالنا في خدمة الحبّ الفادي.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى