الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - غنى العطاء.

في الأحد يوليو 18, 2010 10:39 pm
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - غنى العطاء.

لا تأخذ نزوات الأشخاص المقتدرين بعين الإعتبار أن الحياة بالنسبة للغالبية الساحقة من الناس كفاح ونضال مستمران للبقاء. ومن هذا المنطلق، تراني أعتبر أن فكرة قيام الإنسان باختيار طريقه في الحياة موقف أنانيّ وتضييع لدعوته. فمن يظنّ أنه يملك في الحياة كل شيء بحيث أصبح بإمكانه أن يختار ما يشاء ويكون مركز كل الأمور إنما هو يحرم نفسه من إعطاء ما كان استطاع إعطاءه لولا ذلك. فالإنسان لم يوجَد ليصنع نفسه بل ليستجيب لما يُطلب إليه. إنّا جميعاً في حيّز التاريخ الهائل وكلنا يعتمد على كلّنا. لذا، لا يجوز للإنسان أن ينكبّ على استكشاف ما يريد أو يرغب، بل عليه أن يتساءل عمّا بإمكانه القيام به وكيف له أن يقدّم المساعدة. عندئذٍ، يدرك أن تحقيق الذات لا يكمن في الراحة والرخاء واتّباع أهوائه وميوله، وإنما يكون تحديداً في السماح بأن يُطلَب منّا وفي اتّباع الطريق الأصعب. فكل ما عدا ذلك مصدر سأم في كل الأحوال. وحده الإنسان الذي "يرمي بنفسه في النار" ويلفي نداء الدعوة في داخله والرسالة ومثالاً أعلى ينجزه ويتحمل المسؤولية الحقة، وحده ذاك الإنسان يحقق ذاته. فليس باتباع الطريق المخملي المريح يصير الإنسان غنياً بل بالعطاء.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى