الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
ماير
Admin
Admin
http://elsalah.forumotion.com

تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - العذاب والحبّ.

في الأحد يوليو 18, 2010 10:36 pm
تأملات للبابا بندكتيوس السادس عشر - العذاب والحبّ.

الألم جزء من الإنسان. ومن أراد حقاً التخلص من العذاب عليه أولاً أن يتخلص من الحب قبل أي أمرٍ آخر، لأنه ما من مكان للحب من دون عذاب، لأن الحبّ يفترض باستمرار عنصر تضحية بالذات، سيّما وأن الإختلافات في الطبع وتطوّر الحالات المعقدة دائماً ما تحمل معها التخلّي والألم. وعندما ندرك أن درب الحبّ –هذا الإرتحال والعبور، هذا الخروج من الذات- هو الطريق الحق الذي من خلاله يصبح الإنسان إنساناً، عندذاك ندرك أيضاً أن العذاب هو الدرب إلى نضوجنا. ومن قَبِل في داخله العذاب أصبح أكثر نضجاً وأكثر تفهماً للآخرين، قُل أكثر إنسانيةً. أما ذاك الذي أكبّ طوال حياته على الهروب من العذاب فهو عاجز عن فهم الآخرين، فقد بات قاسياً وأنانياً... فإن قلنا إن العذاب هو البعد الداخلي للحبّ، نفهم آنذاك أيضاً لما علينا أن نتعلّم كيف نتعذّب- ولما، في المقابل، من شأن تلافي العذاب أن يجعل المرء غير جاهز للتكيف مع الحياة. فحسبُه أن يبقى في فراغ وجودي، له أن يمتزج فيما بعد بالمرارة والرفض، وليس بأي قبول داخلي أو تقدم باتجاه النضوج.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى