الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

ملابس الخدمة

في الجمعة يوليو 02, 2010 4:25 pm

ملابس الخدمة
التونية:
كلمة أصلها يوناني و معناها (امش بترتيب (وهي تشير إلى ثوب
المسيح الذي أُلقيت عليه قرعة وقت الصلب . وهي دائماً بيضاء واللون الأبيض
يشير للنقاوة ، كما أنه يشير إلى الملائكة الذين ظهروا كرجال لابسين لباسٍ
أبيض و فتحة التونية دائماً من فوق عند الأكتاف و ليس من الوسط لئلا تكون
كثوب قيافا رئيس الكهنة الذي شق ثيابه وقت محاكمة المسيح .
و يشترك في
لبس التونية كل خدام المذبح . و هي واحدة بالنسبة للكاهن و الشماس

البدرشيل:
وهي كلمة يونانية معناها (ما يعلق على العنق (وهو
خاص بالشمامسة و يلبسه كبارهم على الجهة اليسرى تحت الإبط الأيمن وطرفاه
متدليان الواحد من الأمام و الآخر من الخلف على شبه جناحين. وصغارهم
يلبسونه على شكل صليب من خلف(دلالة على حملهم صليب المسيح الذي تكرسوا
لخدمته) و من الأمام على شكل حزام ) دلالة على ضبط النفس والتهيؤ للخدمة .
الصدرة:

وهي شبيهة بالصدرة التي كان يلبسها هرون قديماً بأمر من الله (خر 28)
وله فتحة في أعلاه و يلبس حول العنق و يتدلى فقط من الأمام للقدمين . و هو
خاص بالكهنة و رؤسائهم فقط (بدلاً من البدرشيل) و يلبسونه إشارة إلى حمل
نير المسيح( وصدرة رئيس الكهنة يُرسم عليها صور الإثني عشر تلميذاً كما
كان يُنقش على صدرة رئيس الكهنة في العهد القديم أسماء الأسباط الإثني عشر .
وذلك تذكاراً للتلاميذ وإشارة إلى بناء الكنيسة على أساسهم.
المنطقة:
عبارة
عن حزام من الحرير أو الفضة أو الذهب يلبسها رئيس الكهنة ليشد بها وسطه
وقت الخدمة وكان يلبسها الحبر الأعظم عند تقديم الذبيحة في العهد القديم
(خر 28:40 ) و قد رأى يوحنا الرب متمنطقاً بمنطقة من ذهب على حقويه ← وهذه
تشير إلى تيقظ الرعاة الدائم و إستعدادهم للخدمة و تأديتها بنشاط "لتكن
أحقاؤكم ممنطقة"(لو 12: 35
الطيلسانة:
وتشبه العمامة التي كان
يلبسها رئيس الكهنة قديماً وقت الخدمة و تشير إلى خوذة الخلاص التي تكلم
عنها بولس
الرسول (1تس 5 : 8 )
الأكمام:
وهي خاصة بالكهنة
ورؤسائهم وقد جُعلت لتخلص يد الكاهن لئلا تضايقه أكمام ملابسه وقت الخدمة
وتشير إلى الوثاق الذي قيد به السيد المسيح و سيق إلى بيلاطس .
البِلين:

وهو خاص برئيس الكهنة ويلبس على شكل صليب من الأمام و الخلف ويذكر
حامله بالصليب الذي حمله يسوع وهو مساق للصلب.
البرنس:
هو رداء مدور
واسع مفتوح من الأمام بلا أكمام وهو من ضمن ملابس الخدمة التي أمر بها
هرون ← وهو يشير إلى عناية الله التي تحيط به و تستره من كل جهة ويذكر
لابسه بالرداء القرمزي الذي ألبسه هيرودس للسيد المسيح.
التاج:
وهو
خاص برئيس الكهنة ← ويلبسه على مثال الأربعة والعشرين قسيساً الذين رآهم
يوحنا جالسين على أربعة وعشرين عرشاً حول عرش الله وعلى رؤوسهم أكاليل من
ذهب (رؤ 4:4 ). و يُلبس وقت الخدمة فقط إشارة إلى إكليل الشوك الذي وُضع
على رأس المسيح. وهو في نفس الوقت يدل على سلطان رئاسة الكهنوت المعطى له
من الله و الذي به صار وكيلاً للمسيح ونائباً عنه.
+ تنقش عليه صورة
المسيح المصلوب← وهي تذكر من يلبسه انه خاضع للمسيح وتحت طاعته.
+
يخلعه رئيس الكهنة وقت قراءة الإنجيل خضوعا وإجلالاً للرب واحتراماً
لكلمته.
ملحوظة:
ارتداء الملابس الكهنوتية الفاخرة يشير إلى مجد
الشخص المخدوم. وأي ملك له قصر، وفي هذا القصر الكثير من الخدام وكل منهم
يرتدي ملابس فاخرة تليق بصاحب هذا القصر و ليس لطلب كرامة زمنية أو مجد أو
تبجيل من الناس.
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى