الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

أقوال القديس أغسطينوس عن المسيح يذوق أَمَرّ العذابات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أقوال القديس أغسطينوس عن المسيح يذوق أَمَرّ العذابات

مُساهمة من طرف ماير في الإثنين مارس 29, 2010 1:42 am

أقوال القديس أغسطينوس عن المسيح يذوق أَمَرّ العذابات

+ لقد تنازل الخالق ليصير إنساناً، صار إلي ما أوجده حتى لا تهلك الخليقة التي أوجدها!

+ ولم يكتف بأنه صار إنساناً بل وصار مرذولاً من الناس.. ومهاناً... ووضع للموت... موت الصليب!

+ لأنه عندما مدح الرسول طاعته عند الموت لم يقل فقط (قد أطاع حتى الموت) لأنه لم يمت أية ميتة كانت بل مات "موت الصليب " في8:2".

لم يكن بين كل صنوف الموت أبشع من موت الصليب. لأن المصلوب المعلق على شجرة، المسمر في الخشب، يموت موتاً بطيئاً.

فالصليب لا يعني مجرد الموت فحسب بل أن تبقي الضحية زمناً على الصليب لا ابتغاء حياتها بل لعذابها بالألم فترة أطول! لقد أراد أن يموت من أجلنا ولكن لا يكفي أن يقول هذا بل تفضل وتنازل ليصلب إذ أطاع حتى الموت موت الصليب.

ذاك الذي أوشك أن ينزع كل صنوف الموت اختار أبشع أنواعه. لقد ذبح الموت بأبشع موت!

لقد كان له أن يأخذ صليبه كعلامة خاصة به ينتصر به على الشيطان. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات و التفاسير الأخرى). كان يريد أن يضعه على جباه المؤمنين حتى أن الرسول يقول (وأما من جهتي فحاشا لي أن أفتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح) الذي به قد صلب العالم لي وأنا للعالم) "غلا14:6".

لقد احتمل حكم "البشر " الظالم ليتمم الحكم العادل إذ من قبيل رحمته احتمل الحكم.

باختصار، أتضع هكذا حتى جاء إلي الصليب. نعم لقد اخفي سلطانه وأعلن رحمته.

أين أخفي سلطانة؟ في عدم نزوله من على الصليب مع أن في سلطانه أيضاً أن يقوم من القبر!

+ أين أظهر رحمته؟ أنه وهو على الصليب معلقاً قال (يا أبتاه أغفر لهم لأنهم لا يعلمون ماذا يفعلون "لو34:23". سواء كان هذا (لأنه لا يدين أحداً) إذ لم يأتي ليدين العالم بل ليخلصه أو كما لو أنه يقول (إنني لست أدين أحداً بالجسد كما تدينون أنتم) معلماً إيانا أنه لا يديننا بالطريقة التي دانه بها البشر.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماير
Admin
Admin


http://elsalah.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى