الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

صحة الكتاب المقدس ببلوغرافيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صحة الكتاب المقدس ببلوغرافيا

مُساهمة من طرف ماير في الثلاثاء مارس 16, 2010 10:22 pm

صحة الكتاب المقدس ببلوغرافيا

1- شهادة علماء الببلوغرافيا للعهد الجديد

- philip schaff , history of christian church vol 1 eerdmans 1960
2- يقولا جيسلر و نيكس ان هناك غموضا في قولنا إن هناك قراءات مختلفة فمثلا لو ان كلمة واحدة اسئ املاؤها في ثلاة ألف مخطوطة فانه يقال ان هناك ثلاثة الآف قؤاءة مختلفة في العهد الجديد ثم يقولان " ان واحدا من ثمانية من هذه الاختلافات قد يكون له قيمة لكن البقية هى اختلافات يمكن ان يعتبر فوق التافه وهذا يعنى من وجهة النظر الحسابية ان النص الموجود عندنا مضبوط بنسبة ثمانية وتسعون وثلاثة وثلاثون من المائة في المائة "

3- وهكذا يمكننا ان نقوزل ان نص العهد الجديد الذي وصلنا مضبوط تماما لم يفقد منه او يتغير منه شئ من قوانين الايمان او السلوك ويقول بروس في كتابه " الكتب والرقوق " " إن القراءات المختلفة في العهد الجديد لا تحتاج الى تخمين لضبطها فهناك شاهد واحد على الاقل بين الآف الشواهد المضبوطة يحتفظ لنا بالقراءة الصحيحة "

4- وقال فريدريك كينون أحد نقاد العهد الجديد " إننا نؤكد وبكل يقين أنه لا توجد عقيدة مسيحية مبنية على قراءة موضع اختلاف- وقال - ان نصوص الكتاب المقدس اكيدة في مادتها وهذا ينطبق بصورة خاصة على العهد الجديد فان عدد مخطوطات العهد الجديد المتوفرة لدينا والترجمات القديمة له والاقتباسات المأخوذة منه في كتابات الاقديمن كثيرة بالدرجة التى يؤكد صحة النص لنا وان القراءة الاصلية لكل جزء من هذه الاجزاء موضع الاختلاف موجودة في هذه المراجع القديمة وهو ما لم يحدث في اى كتاب قديم في العالم "

5- وثال الاستاذ عباس محمود العقاد في كتابه حياة المسيح " كتاب الهلال يناير 1985
- ليس من الصواب أن يقال إن الاناجيل جميعا لايعول عليها في تاريخ السيد المسيح لأنها كتبت عن سماع بعيد ولم تكتب عن سماع قريب في الزمن والمكان ولأنها في اصلها مرجع واحد متعدد النقلة ولأنها روت من اخبار الحوادث ما لم يذكره احد المؤرخين كانشقاق القبور وبعث موتاهم وطوافهم بين الناس وماشابه من الخوارق والأهوال
وانما الصواب انها العمدة الوحيدة في كتابة ذلك التاريخ اذ هى تضمنت اقوالا في مناسباتها لا يسهل القول باختلافها ومواطن الاختلاف بينها اصعب من قبولها عند الرجوع الى اسباب هذا واسباب ذاك ، وسواء رجعت هذه الاناجيل الى مصدر واحد او اكثر من مصدر فمن الواجب أن يدخل في الحسبان انها العمدة التى يعتمد عليها قوم هم اقرب الناس الى عصر المسيح وليس لدينا نحن بعد قرابة الفى سنة عندة أحق منها بالاعتماد ونحن قد عولّنا على الاناجيل ولم نجد بين ايدينا مرجعا اوفى منها لدرس حياة السيد المسيح والاحاطة باطوار الرسالة وملابساتها .


+ يقول أ . ت . روبرتس مؤلف أقوى كتاب عن قواعد اليونانية للعهد الجديد . أنه توجد عشرة الآف مخطوطة للفولجاتا اللاتينية وعلى الأقل الف مخطوطة من الترجمات القديمة ونحو 5300 مخطوطة يونانية للعهد الجديد بكامله ، كما اننا نقدر أن نجمع أجزاء كثيرة من العهد الجديد من اقتباسات الكتاب المسيحيين الأولين "

+ ويقول جون وارويك مونتجمرى " لو أننا جعلنا مخطوطات العهد الجديد موضع شك للزمنا ان نرفض كل الكتابات القديمة لأنه لا يوجد كتاب ثابت ببلوغرافيا مثل العهد الجديد "

+ وقال السير فرديريك كينون ( مدير مكتبة المتحف البريطانى ، واعظم ثقة في دراسة المخطوطات ) " عندنا اعداد كبيرة من مخطوطات العهد الجديد ، وهذا يختلف عن كل المخطوطات الاخرى بفمخطوطات العهد الجديد تمتاز عنها جميعا في ان الفترة الزمنية بين كتابة المخطوطة الاصلية وبين المخطوطات التى وصلتنا منها قصيرة نسبيا فقد كتبت اسفار العهد الجديد في اواخر القرن الرابع الميلادى وبعضها من قبله اى 250 او 300 سنة على الاكثر من كتابهخا ةقد تبدو هذه لنا فترة طويلة نوعا ما ولكنها ليست شيئا بالنسبة للقرون الطويلة التى تفصل ما ببين المخطوطات الاصلية لمؤلفات كتاب الاغريق العظام وبين النسخ الموجودة الآن ، فالنسخ الموجودة لدينا من روايات سوفو كليس السبع ترجع الى 1400 سنة بعد موت الشاعر ومع ذلك نعتقد انها تحمل لنا وبكل دقة ما كتبه سوفو كليس + ويبدو غنى العهد الجديد في عدد المخطوطات عند مقارنته بالكتابات الاخرى فعلى سبيل المثال
- تاريخ توسيديدس ( 460 - 400 ق . م ) معروف من ثمانى مخطوطات أحدثها يرجع للقرن التاسع الميلادى مع بعض اوراق البردى التى ترجع للقرن الاول الميلادى ، ويصدق الأمر نفسه على تاريخ هيرودوت ( 488 - 428 ق.م ) ومع ذلك لا يجوز عالم واحد على السك في كتب تاريخ ثوسيديدس او هيرودوت .
أسم الكتاب ثوسيديدس موعد الكتابة 460 - 400 ق . م أقدم نسحة 900 م الزمن المنقضى منذ الكتابة الاصلية 1300 عدد النسخ 8
اسم الكتاب هيرودوت موعد الكتابة 480 - 425 ق .م اقدم نسخة 900 م الزمن المنقضى منذ الكتابة الاصلية 1300 عدد النسخ 8

من الاناجيل 268 من الاعمال 10 من رسائل بولس 43 من الرسائل العامة 6 من الرؤيا 3 + 266 استشهاد = 330

من الاناجيل 1038 من الاعمال 194 من رسائل بولس 499 من الرسائل العامة 23 من الرؤيا 65 = 1819

من الاناجيل 1017 من الاعمال 44 من رسائل بولس127 من الرسائل العامة 207 من الرؤيا 11 =2406

من الاناجيل 9231 من الاعمال 349 من رسائل بولس 7778 من اررسائل العامة 399 من الرؤيا 165 = 17922

من الاناجيل 3822 من الاعمال 502 من رسائل بولس 2609 من الرسائل العامة 120 من الرؤيا 205 = 7258

من الاناجيل 734 من الاعمال 42 من رسائل بولس 387 من الرسائل العامة 27 من الرؤيا 188 = 1378

من الاناجيل 3258 من الاعمال 211 من رسائل بولس 1592 من العامة 88 من الرؤيا 27 = 5176

المجموع الكلى للاقتباسات
من الاناجيل 19368 من الاعمال 1352 من رسائل بولس 14035 الرسائل العامة 870 من الرؤيا 664 المجموع الكلى لجميع الاقتباسات 36289

+ يقول بروس استاذ النقض الكتابى بجامعة مانسشتر " لقد عرف الكارزون الأولون بالانجيل قيمة شهادة العيان فمضوا يقولون انهم يشهدون لما رأوه تأكيدا لأقوالهم ولم يكن من السهل على احد أن يضيف شيئا على ما قاله المسيح او فعله حقيقة فقد كان عدد كبير من التلاميذ ومن شهود العيان موجودين عندئذ وهم يذكرون كل ماحدث . ولقد كان المسيحيون الأولون يدققون في التمييز بين ما قاله يسوع فعلا وبين ما يرونه هم او يفتكرونه فمثلا عندما يناقش بولس مسألة الزواج في كورونثوس الأولى الاصحاح السابع يفرق بين نصيحته الشخطيه وبين راى الرب فيقول " أقول انا لا الرب " " اوصيهم انا لا الرب " . ولم يعتمد التلاميذ على شهود العيان وحدهم بل كان هناك آخرون يعرفون أحداث خدمة يسوع وموته فكان الوعاظ الانجيلييون الأولون يذكرون السامعين بما سبق وعرفوه ( عجائب وآيات صنعها وسطكم " ( أعمال 2 : 22 ) ولو ان الوعاظ انحرفوا اقل انحراف عن الحقائق في اى موقف لواجههم السامعون المعادوون لهم بالتصحيح والمقاومة "

+ يعتبر العلماء العهد الجديد كتابا اصليا يرجع الى القرن الول الميلادى

+ ويقول كينون انه من المؤكد ان انجيل يوحنا كتب قبل نهاية القرن الأول الميلادى ويقول نلسون جلويك اننا نقدر ان نقول وبكل تاكيد على اساس عل اساس علمى متين ان كل كتب العهد الجديد كتبت قبل عام 80 م وان كل سفر من العهد الجديد كتبه شخص يهودى تمت معموديته للمسيحية فيما بين عام 40 و 80 م والارجح فيما بين 50 - 70 م

+ يقولا جيسلر و نيكس " ليس لدينا مخطوطات أصلية متبقية الى الآن للكتاب المقدس إلا ان وفرة المخطوطات تتيح لنا امكانية اعادة جمع النسخة الاصلية بدرجة بالغة الدقة "

+ يقول هارولد جرينلو " ان عدد مخطوطات العهد الجديد الموجودة بين ايدينا تفوق كثيرا مثيلاتها في اى عمل ادبى قديم كما دونت اقدم مخطوطات العهد الجديد الموجودة لدينا بعد فترة قصيرة من كتابة النص الأصلى بالمقانة بمعظم الاعمال الأدبية القديمة "

+ ويقول ادوراد جيلينى " لقد منحنا الله 5656 مخطوطة كاملة او جزيئية للنص اليونانى للعهد الجديد وهو بعد أكثر لكتب بقاء واكتمالا من بين ما وصل الينا من العصور الغابرة ، ليس فقط ان لدينا هذا العدد الكبير من المخطوطات ولكن هذه المخطوطات يقترب زمن كتابتها من زمن كتابة النصوص الاصلية فهناك بعض المخطوطات فهناك بعض المخطوطات الجزيشة للعهد الجديد ترجع الى القرن الثانى الميلادى وهناك الكثير من المخطوطات التى لا يفضل بينها وبين الاصل الا اربعة قرون او اقل ويزداد المرء دهشة اذا ما قارن بينها وبين الكتابات القديمة الآخرى الكتبقية "

+ ويذكر لنا ستروبل في احد كتبة الحديثة انتشر عام 1998 آخر الاحصائيات للمخطوطة اليونانية للعهد الجديد على النحو التالى 99 مخطوطة بردية ، 306 بالحروف الكبيرة ،2856 بالحروف الصغيره ، 2403 للقراءات فيصبح المجموع 5664 مخطوطة

4- مقارنة المخطوطات المختلفة والوصول الى القراءت الصحيحة للقراءات المتنوعة :
+ قم العلماء ( علماء النقض النصى ) بعمل مقارنات دقيقة لمخطوطات العهد الجديد خاصة المتأخرة منها وحصروا الاجزاء الخالية بنسبة 100 في المائة من القراءات المتنوعة ووجد انها 7 / 8 كما حصروا الاجزاء التى يوجد لها قراءات متنوعة دراسة علمية دقيقة وقابلوها معا وعملوا لها مقارانات حتى توصلوا لعدة نتائج هامة وحاسمة هى : د

+ وبرغم ان الغالبية العظمى من القراءات المتنوعة توجد في المخطوطات المتأخرة وانه توجد لدينا المخطوطات الأقدم والتى تمثل النص الأصلى ، الا ان العلماء لم يهملوا هذه القراءات بل درسوها واحصوا اعدادها وقيموا قيمتها ووجدوا ان معظمها هى مجرد اخطاء املائية في الهجاء والنحو ما شابه ذلك الى جانب ان القراءة الواحدة التى تتكرر في اكثر من مخطوطة لا تحسب كقراءة واحدة بل تحسب بعدد المخطوطات التى وجدت فيها وعلى سبيل المثال فقد جاء في مت 1 : 7 و 8 " وأبيا ولد آسا " وآسا ولد يهوشافاط " وقد جاء الاسم " آسا " كما هو في 35 مخطوطة بينما في 23 مخطوطة " آساف " باضافة الحرف " ب " الذي وقع فيه احد النساخ سهوا وهو لا يؤثر في المعنى ولا في جوهر العهد الجديد ولا في العقيدة ويمكن تصحيحه بالرجوع الى أقدم واحسن المخطوطات وايضا الرجوع الى العهد القديم ( اخبار الايام 10 : 3 ) " وابن سليمان ولد رحبعام ولد أبيا وابنه آسا وابنه يهوشافاط " كما ان هذه القراءات برغم انها واحد الا انها تعد بالآلآف فقد تكررت في 23 + 35 مخطوطة = 58 مضروبة في 2 لأنها تكررت في آيتين 7 و 8 = 116 وهذه المخطوطات نقل عنها الآف المخطوطات الآخرى فاذا كان لدينا حوالبى 2350 مخطوطة للأناجيل مضروبة في 2 = 4700 قراءة متنوعة او كما يقول البعض 4700 خطأ برغم انا قراءة واحدة وخطأ هجئى واحد في حرف تم تصحيحه .
+ ولكن البعض لا يدرك ذلك ولايريد ان يتكلم بالحق فقد قال أحد الكتاب المشهورين والذي نقل عن مجلة awake ( شهود يهوة ) انه يوجد حوالى 50000 خطأ طبعة العهد الجديد التى يقرأها البروتستانت والكاثوليك " احمد ديدات - هل الكتاب المقدس كلمة الله صفحة 20 " ويقول كاتب آخر " لقد تبين لعلماء المسيحية استحالة الوصول الى النص مهما بذلوا من مجهودات ولم يبق الآن سوى صرخـــــــــــــــة حســــــــــــرة تقول " يا لسوء طالعنا " ثم ينقل عن احد المارجع قوله " ولا يوحى في حال من الاحوال الوصول الى الاصل نفسه " " لواء احمد عبد الوهاب - اختلافات في تراجم الكتاب المقدس وتطورات هامة في المسيحية صفختى 25 و 26 "
رغم ان هذه الاخطاء تم ادراكها وللحقيقة يقول طداؤة المعارف ويكليف wycliffe احصى جون ميل jhon mill حوالى 30000 قراءة متنوعة في مخطوطات العهخد الجديد حوالى 1707 م
واحصى سكر ايفنر F.H.Scrivener - - 150000 قراءة متنوعة حتى اليوم 1975 وهذا يبدو ظاهريا انه هائل ولكنه سوء فهم شديد لأن القراءات المتنوعة تقع في 10000 مكان مختلف فقط في العهد الجديد وعلى سبيل المثال اذا كتب هجاء كلمة واحدة في 2000 مخطوطة يقال يوجد 2000 اختلاف او خطأ علاوة على ذلك فالعدد الاكبر من هذه القراءات لايؤثر على معنى الكلمة

+ يقولا جيسلر ونيكس " أن هناك غموضا في قولنا ان هناك " قراءت متنوعة " فمثلا لو ان هناك كلمة واحدة اسئ املاؤها في ثلاثة الآلآف قراءة متوعة في العهد الجديد ثم يقولان ( جيسلر ونيكس ) ان واحد من ثمانية من هذه الاختلافات قد يكون له قيمة لكن البقية هى اختلافات في الهجاء او ما شابه ذلك

+ كما قدر عزرا بوت ان 19 من 20 اى 95 % من هذه القراءت هى تنوع في القراءة اكثر من ان يكون منافسه تشكل اختلاف قليل في معنى الفقرة وقال " الحقيقة ان 95 % من هذه القراءات المتنوعة يعوزها الأدلة و 95 % منها لا يؤثر على المعنى لأنها املائية او نحوية او في ترتيب الكلمات هذا يترك لبنا نحو 400 قراءة متنوعة قد يكون لها تأثير طفيف على المعنى او تتضمن اضافة لكلمة او كلمات او حذفها والقليل جدا منها يتعبر هاما ولكن بحوث العلماء دلتنا على القراءة الصحيحة الموثوق بها " wycliffe DIc Vol I p 257
+ وقال روبرتسون A .T Robertson
" ان 001 . % ( واحد من الالف في المائة ) من هذه القراءات لها مغذى و 99.9 % خالى من الاختلافات التى لها مغزى

+ وقال بروس في كتابه " الكتب والرقوق " القراءات المتنوعة في العهخد الجديد لا تحتاج الى تخمين لضبطها فهناك شاهد واحد على الاقل بين الآلآف الشواهد المضبوطة يحتفظ لنا بالقراءة الصحيحة "

+ وقال فريدرك كينون في كتابه " إننا نؤكد وبكل يقين أنه لا توجد عقيدة مسيحية مبنية على قراءة موضع اختلاف- وقال - ان نصوص الكتاب المقدس اكيدة في مادتها وهذا ينطبق بصورة خاصة على العهد الجديد فان عدد مخطوطات العهد الجديد المتوفرة لدينا والترجمات القديمة له والاقتباسات المأخوذة منه في كتابات الاقديمن كثيرة بالدرجة التى يؤكد صحة النص لنا وان القراءة الاصلية لكل جزء من هذه الاجزاء موضع الاختلاف موجودة في هذه المراجع القديمة وهو ما لم يحدث في اى كتاب قديم في العالم ..... ويمكن للمسيحى ان يمسك بالكتاب المقدس كله في يده ويقول بدون خوف او تردد انه يمسك بكلمة الله الحقيقية التى سُلمت عبر القرون من جيل الى جيل بدون ان يفقد شئ من قيمتها "

5- القواعد التى وضعها العلماء للوصول الى القراءة الصحيحة :
وقد تمكن العلماء من تحديد القراءات الاصلية للقراءت المتنوعة بوضع قواعد استنبطوها من دراساتهم الدقيقة للمخطوطات وخبرتهم الطويلة في ممارسة النقد النصى العلمى وهى :

وبهذه القواعد والطرق العلمية توصل العلماء بكل دقة وامانة الى النص الاصلى لكل حرف وكل كلمة من العهد الجديد وهكذا يمسك المسيحى العهد الجديد والكتاب المقدس باكلمه بين يديه ويرفعه الى اعلى صائحا بكل فخر وبكل يقين وايمان دون تردد او خوف قائلا مع السير فريدرك كينون " أنه يمسك بكلمة الله الحقيقية التى سُلمت عبر القرون من جيل الى جيل بدون ان يفقد شئيا من قيمتها "
bibiography 1- يقول فيليب شاف في مقارنته بين العهد الجديد باليونانية وبين الترجمة الانجليزية ان 400 قراءة فقط من 150 الفا تشكل الشك في المعنى منها خمسون فقط لها اهمية عظيمة ولكن ليس منها قراءة واحدة تؤثر على العقيدة او على واجبات المسيحى اذ يوجد ما يماثلها في اماكن اخرى من القراءات الواضحة والاكيدة norman Geisler and william Nix , Ageneral introduction to the bible , moody press 1968 F.F.Bruce . the books and parchments revell 1963 frederick G. Kenyon . our bible and the ancient MAnuscripts. Harper and brothers 1941 2- شهادة المخطوطات للعهد الجديد : A.T.Robertson An introduction to the textual criticism of the new testment Macmillan 1907 John warwick Montgomery , History and Christianty , intervaristy press 1971 3- العلماء يشهدون للعهد الجديد : 1- اليكم جدولا وضعة جيسلر ونيكس ببعض الاقتباسات لبعض آباء من العصور الأولى 1- جستن مارتر : 2- ايريناوس : 3- اكليمندس الاسكندرى : 4- اوريجانوس : 5- ترتيليان : 6- هبوليتس : 7- يوسابيوس : Norman Gesiler and william Nix , Ageneral introduvtion to the bible . moody press 1968 F.F. Bruce the N.T documents are they REliable ? intervaristy press 964 Jhon warwick montegomery , History and christianty , intervarsity press 1971 William Albright . Recent discovies in bible lands . Funk and wagnalls 1955 Geisler and Nix Agen .int tob p 386 Greenlee introduction to the NT textual criticism p 15 Aland . The Text of the Nt pp 72 - 82 Josh MC Dowell new evidence that demand A verdict Strobel , The case forchrist pp 62 - 63 1- المخطوطة الأقد هى الاصح والادق 2- ان هذه القراءات برغم كثرة عددها لا قيمة لها لأنها اخطاء املائية 3- كما انها لا تؤثر على العقيدة باى حال من الاحوال 4- وقد وضعوا لها قواعد دقيقة توصلوا من خلالها الى القراءات الصحيحة بكل دقة وامانة wycliffe Dic Vol I , p 257 Geisler and Nix p 468 Wycliffe Dic Vol I P 257 Bruce . Books and Parchments frederick G. Kenyon . our bible and the ancient MAnuscripts. Harper and brothers 1941 1- تفضيل القراءة الموجودة في المخطوطة الاقدم لأنها اقرب للأصل لأنه كلما كانت المخطوطة اقدم كانت ادق واصح 2- تفضيل القراءة الصعبة عن القراءة السهلة لضمان دقتها وعدم محاربة تبسيطها 3- تفضيل القراءة التى توضح القراءات الاخرى التى بها شئ من التنوع في حروف الهجاء 4- القراءات التى توردها مخطوطات وترجمات من مناطق جغرافية ذمختلفة هى الافضل لعدم وجود احتمال تاثير هذه المخطوطات من بعضها البعض 5- تفضيل القراءى التى تماثل اسلوب كاتب النص الاصلى المعتاد بدرجة كبيرة 6- تفضيل القراءى التى لا تتاثر بالعقائد الطائفية 7- تفضيل القراءة الاقصر في حالة القراءة التى بها زيادة بلا ايضاح 8- تفضيل القراءة الاطول في حالة القراءة المختصرة بشكل واضح 9 - اذا تبقت بعض القراءات التى لفم يصلوا الى القراءة الاصلية بها يلجا العلماء بعد ذلك الى الترجمات والاقتباسات الأبائية J.harold Greenlee , introduction to tne new TTc p 14

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماير
Admin
Admin


http://elsalah.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى