الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

احد المخلع

في الأحد مارس 14, 2010 8:03 pm
احد المخلع ( المفلوج)
كان المفلوج ملقى على الأرض به مرض منذ ثمان وثلاثين سنة، ينتظر تحريك الماء حتى يبرأ..

إنه عاجز عن الحركة... لا يستطيع العودة...

يا للعجب... إن الطبيب بنفسه جاء إليه ليشفيه
... وقال له: "أتريد أن تبرأ" (يو6:5)

ما هذه العذوبة؟!! يا للرقة
...

هل تستأذن منه لكى تشفيه؟‍‍
!!

يقول يسوعنا الحبيب... لقد انتظرته كثيراً (38 سنة) لكي يعود،


ولكن ليس دون رأيه.... لم يكن مرضه مرضاً عادياً... بل كان ثمرة خطية
كان لابد أن آتى بنفسي لأفتقده

"ها أنت قد برأت، فلا تخطئ أيضاً، لئلا يكون لك أشر" (يو14:5

سيدي المحبوب ها أنا مفلوج

ولى زمان طويل متكاسل في فراش المرض والخطية

حتى ماتت فىَّ كل رغبة في التوبة
.

وذبلت فىَّ كل رغبة للصلاة والعودة إليك
...

فهل لي في هذا الموسم المبارك أن تفتقدني بصلاحك وتبرئني
...

إنني عاجز عن العودة... فهل لي أن تأتى إلىَّ؟

لقد فشلت معي بركة بيت حسدا بكل أروقتها الخمسة
...

فهل تأتى إلىَّ لتشفيني بالكلمة..؟

ليس ليَّ ملجأ سواك.. وليس ليَّ طبيب إلا إياك
...

فدعني أقبل نعمتك كما قبلها المفلوج فحمل سريره

ونهض ليخدمك ويبشر باسمك في كل مكان

اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر





استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى