الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

احد التجربه

في الأحد فبراير 21, 2010 8:44 pm
V
التجارب
" لا تجرب الرب إلهك " ( مت 4 : 7 )
+ أخفى الرب يسوع لاهوته عن إبليس ، وسمح لعدو الخير أن يُجربه كبشر ، ليعطى لنا النموذج المناسب للحرب الروحية ، وكيفية التغلب على أفكار العدو الشرير ، بالوسائل المتاحة فى العالم ، والأسلحة الروحية المتوفرة بكثرة لأولاد الله ، الذين يستخدمونها فعلاً .
+ وفى تأملاتنا نرى:
1 – أن العدو يحارب بعد ممارسة وسائط النعمة مباشرة ( الصوم + الصلاة + قراءة الكتاب + الإجتماعات الروحية ....... الخ ) .
2 – أن السيد المسيح حُورب بنفس ما يُحارب به الإنسان : " شهوة الجسد + شهوة العين + تعظم المعيشة " ( 1 يو 2 : 16 ) .
+ والشيطان فى محاربته لنا يستخدم أسلحة فاشلة ، ونحن فى محاربتنا الروحية له ، نستخدم اسلحة فعالة وغالبة .
أولاً : أسلحة الشيطان الفاشلة :
1 – سلاح البطون :
جاع الفادى وهو صائم 40 يوماً وليلة ، فحاربه عدو الخير بالإنشغال بالأكل ، بطلب تحويل الحجارة خبزاً .
2 – سلاح العيون :
أراه عدو الخير ممالك العالم وما فيها ، من فوق جبل مرتفع ، وبحزم قرر المسيح طرده من أمامه فوراً .
3 – سلاح المجد الباطل ( كسب مديح الناس ) :
طالبه إبليس بعمل استعراض ، بالهبوط أمام الناس من فوق جناح الهيكل .
4 – سلاح التشكيك :
وقال له : " إن كنت ابن الله ........ " ( مت 4 : 3 ) ، ( لو 4 : 3 ) .
5 – سلاح الكذب والخداع :
وعده إبليس بإعطائه كل ممالك العالم ، وهى ليست ملكه بالطبع .


ثانياً : أسلحة المسيح الفاعلة والغالبة :



1 – سلاح الصلاة :

كثيرون أختبروا الصلاة كسلاح يواجهون به عدو الخير فى محارباته لهم ، وكانت الغلبة لهم حسب وعد الرب " وأما هذا الجنس فلا يخرج إلا بالصلاة والصوم " ( مت 17 :21 ) .



2 – سلاح الصوم :

وهو مفيد لقهر رغبات الجسد الملتهب بالشهوات واللذات .



3 – سلاح كلمة الله :

وهى سلاح فعال ضد إبليس ومكائده ، وكان قد رد السيد المسيح على عدو الخير ، بقوله : " مكتوب .... ، مكتوب .... " .



+ ولنعلم جميعاً ، أن هذه الأسلحة متوفرة لدينا ، فليتنا نستخدمها فى كل حروبنا مع عدو الخير ، وبالتأكيد ستكون النصرة لنا ، كما فعل المخلص . . . فهل نفعل ؟ ! أم نهمل تلك الأسلحة المتاحة لنا ( وسائط النعمة ) ونظل نشكو من شدة الحرب !!!



+ تأملوا وادرسوا ما فعله القديسون ، فى حروبهم الشديدة مع الشياطين ، ولنحذو حذوهم ، فننتصر مثلهم ، وننال إكليل النصرة .
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى