الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

الكبرياء

في الأربعاء ديسمبر 16, 2009 7:28 pm
الكبرياء
"قبل الكسر الكبرياء، وقبل السقوط تسامح الروح" (أم16:18)


+ داء الكبرياء: خطية اخترعها ابليس، وسقط بها جنوده، وجعلها أداة لهلاك الإنسان مثله. وهي تجلب الغطرسة وغضب الرب على المتكبر والمتجبر.

+ وتلد بنين كثيرين، كالعجب بالنفس والإفتخار، ومحبة المديح والعجرفة، ومحبة الشهرة والرئاسة والسيطرة. وهي إبنه كبرى للأنانية (أم الخطايا)

+ والكبرياء يفقد النفس سلامها، ويثير الحقد والحسد والغيرة والكراهية والمشاكل للإنسان ولغيرة من الناس.

"تأتي الكبرياء، فيأتي الهوان" (أم11: 2).

+ والكبرياء يؤدي إلى تفكك الأسر، وعدم قبول الصلح بسهولة والإصرار بغباء على الخطأ، حتى بعد اثباته بالبراهين.

+ والكبرياء يجلب غضب الله "يقاوم الله المستكبرين" (يع4: 6) ويقود لهلاك المتكبرين (هيرودس)، وضلال الهراطقة المعاندين لصوت الحق والمنطق.

+ وفيما يلي تداريب للتغلب على داء الكبرياء:

1- السلوك بروح الإتضاع (مثل ابراهيم- داود – موسى ...).

2- الهرب من كرامات العالم، ومن محبة المديح، ورفض التحدث عن أمجاد النفس وصفاتها وممتلكاتها ....... إلخ.

3- اتخاذ السرية في الأعمال الخيرية، وعدم كشفها للناس.

4- النظر إلى اتضاع رب المجد، وكيف أنه غسل أرجل تلاميذه، ولم ينتقم من صالبيه، بل التمس لهم العذر. وطالبنا بالسلوك باتضاع طلباً للراحة النفسية والبدنية.

5- انسب كل أعمالك الصالحة إلى الله، وإلى آخرين. وقل إنه "قد تم بنعمة الله، وببركة صلواتكم وجهودكم".

+وقال القديس باخوميوس: "لاتحتقر أحداً، حتى ولو رأيته للأصنام ساجداً" (عدم إدانة أي انسان، لأنها من عمل الله).

اذكروني في صلواتكم

وليم اسكندر
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى