الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

مخطط لمسيرة فى الحياة الروحية1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مخطط لمسيرة فى الحياة الروحية1

مُساهمة من طرف الإكليريكي/ مايكل وليم في الثلاثاء سبتمبر 18, 2007 11:09 pm

نعمتك أثمن من الحياة

مخطط لمسيرة في الحياة الروحية

الخبرة الروحية


1- الخبرة الروحية هي حياة تنمو وفقا لروح يسوع. اريد أن أعيش هذه الخبرة انطلاقا من الرحمة التي نلتها. ولهذا أقدم نفسي للرب وأحوّل حياتي الى فعل ايمان ورجاء ومحبة.



2- لا شيء فيّ يبقى غريبا عن هذه الخبرة. حريتي وجسدي وهويتي وعلاقاتي مع الآخرين تسير في نفس الخط. ينظر الرب برحمة وحنان الى ماضيّ ومستقبلي، ويحفظني ويرافقني. أقدم ذاتي له مقتديا بيسوع، سائرا بكامل قراري نحو تقدمة الذات العظمى في الصليب وفقا لدعوتي. فباستطاعة الرب أن يصنع بي ما يشاء.



3- أحاول أن أتعرف على ذاتي وحياتي بتواضع وصبر وأن أصل الى وحدة داخلية رغم تشتّتاتي الكثيرة اليومية. أنا مستعد لأن ألقي بذاتي في أحضان المشيئة الالهية المقدسة. سأكون مثابرا. سأنهض من سقطاتي. وبنعمة الرب سأعاود المسير.

1- الاصغاء الى كلام الرب


4- الايمان هو جواب على وحي الله. وقد جاء الرب لملاقاتي بطرق عدة ومن خلال عدة أشخاص. وهو يكشف لي وجهه باستمرار من خلال الصداقة الأمينة والمتواصلة مع يسوع. هذه الصداقة تقود أفكاري وعاطفتي وترشدني في علاقاتي وتسندني في رجائي.



5- يسوع هو ملء وحي الله. وروحه القدوس يذكرني بكل ما ورد في الانجيل. سأطلب من الرب كل يوم نعمة الايمان. سأغذيها بمعرفة الكتاب المقدس وبالتعمق في قانون الايمان الذي تعلمني اياه الكنيسة الكاثوليكية وبقراءة تقليد الكنيسة الروحي الذي أتعلمه من القديسين الذين عاشوا الانجيل حتى البطولة.



6- القراءة الربانية: سأواصل القراءة المستمرة للكتاب المقدس مبتدئا بالمعنى الاول ثم المعنى الحياتي للنص. سأتعرف على ما يريده الرب مني من خلال القراءة الكتابية. وسأهتم ببناء وحدة حياتي الروحية حول نص كلمة الله الذي أتبلغه في كل صباح.



7- القراءة الروحية: سأهتم بقراءة حياة القديسين الذين عاشوا وفقا للايمان خلال تاريخ الخلاص الطويل. سأطالع بعض سير القديسين وبعض المواضيع الروحية. وسيكون أمامي دائما كتاب روحي ينير لي الدرب.



8- القراءة الحالية: سأحاول أن أقرأ واقعي وواقع الكنيسة. سأهتم بالاخبار الكنسية، بنشاطات المرسلين وبأعمال الكهنة في الرعايا.

2- الاحتفال بالأسرار


9- الصلاة المسيحية هي هبة من الله. وهي ممكنة بسبب حضوره في. ومن الاصغاء اليه أصل الى الشركة والاتحاد معه. وروحه يجعلني أقول: أبا أيها الاب. في كل صلاة يسوع هو المبادر ويولد في الشركة معه، من خلال الروح القدس، لاسيما عندما أتناول القربان الأقدس. وقبولي الاسرار هو مناسبة رائعة للصلاة لان السر هو علامة فعالة للنعمة وذكرى حالية لها وعون فعال لتقديس حياتي.



10- سأعيش كل يوم هبة العماد الذي أدخلني في الايمان. ويزداد حبي للمسيح مع كل قداس. وبسبب علاقتي المتجددة به أطلب الصفح عن خطاياي لبلوغ شركة أكمل مع الرب ومع الكنيسة. ولكي تكون حياتي تقدمة مستمرة للرب فاني سوف أقبل مسيرة توبة تحرر ارادتي من الكسل وتجعلني حرا بالفعل.



1- الصلاة المسيحية.

11- سأبحث عن الشروط اليومية للصلاة: الوقت، الصمت، استحضار الله، الامانة. وسأصلي وفقا للغة الكتاب المقدس : صلاة التسبيح والتوسل والتوبة والشفاعة وتسليم الذات.



12- سأصلي انطلاقا من الكتاب المقدس مستعينا باسلوب القراءة الربانية. وسأتبنى صلاة المزامير كصلاتي الشخصية وعليها سيسير ايقاع حياتي. بها ستتقدس ساعات نهاري. وسأترك مجالا للصلاة العفوية لاني بها ساسلم فكري وعاطفتي للرب.



2- الاحتفال بالتوبة

13- بهذا السر يدخل الخاطئ في جماعة المؤمنين بالمسيح وباستطاعته أن يعود من جديد فيى شركة الرب. به يزول التناقض بين دعوتي الى القداسة وبين واقع الخطيئة الذي هو تنكر لهذه الدعوة. ولا شركة مع الله بدون شركة مع الاخوة. وبهذا السر تتجدد رحمة الرب من جيل الى جيل. به أكتشف صبره معي وحنانه المتجدد. وبه أقرأ صفحات الانجيل التي تعرّفني بيسوع الغفور. كم تعلمت من رحمة الرب ومن صبره علي. وسأحاول أن أفهم الرابطة بين التوبة والافخارستية.



14- مسيرة التوبة: سأحتفل بسر التوبة بعد سابق اعداد. فهو أكثر من مجرد حوار مع الكاهن أو حتى شحنة نفسية. وأصعب ما في التوبة هو قرار التراجع والارتداد والرغبة الصادقة في ممارسة فضيلة تركتها جانبا. وتتطلب مسيرة الايمان: فحص الضمير، الالم للخطايا المرتكبة، القصد الصادق بتركها والاقرار بها وعمل شيء ما يصدني عنها في المستقبل. وسترشدني كلمة الله الى التوبة لتثير فيّ مشاعر الثقة بالرحمة الالهية: ارحمني يا رب لانك صالح وبرحمتك اللامتناهية امح مآثمي.

وبعد نيل الرحمة سوف أسبح بحمد الله ليس فقط بلساني وانما أيضا بحياتي.



15- فضيلة التوبة: هدف التوبة هو المحبة. بالتوبة أشارك فيما ينقص من آلام المسيح من أجل جسده الذي هو الكنيسة. لذا سأحارب فيّ الكبرياء والعناد وسأروّض جسدي على طاعة الروح الذي في. سأكتشف الأنواع المختلفة لصلاة التوبة والصوم. فبعض التجارب لا تقهر الا بالصلاة والصوم. سأمارس التوبة من خلال الصمت أو من خلال الكلام عندما يلزم ومن خلال الاحتمال أو الامتناع عن الحكم على الآخرين. سأمارس التوبة في الطعام وفي اللباس وبعدم الاهتمام بصورتي وبالتحلي بالشجاعة. وساهتم بالازمنة الليتورجية التي تكرسها الكنيسة للتوبة والارتداد.


الإكليريكي/ مايكل وليم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى