الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

العناد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العناد

مُساهمة من طرف وليم اسكندر ابراهيم في الإثنين ديسمبر 14, 2009 10:15 pm

العنــــــــــــاد
"معانديَ كفاعلي الشر" (أيوب27: 27)


+ العناد هو: مقاومة نصيحة ،أو فكرة،أو مشورة (سليمة ) ،أورفض أو عدم قبول رأي ، أوتنفيذ طلب، أو عدم تحقيق أمل، للنفس أوللناس ، أوعدم طاعة أب الاعتراف، أو مشورة المرشدين الروحيين، أوعدم طاعة أحد الوالدين، أوكليهما.

+وهناك العناد المفيد، وهو عدم الإستجابة للإشرار بأصرار.

+ وقال قداسة البابا شنودة الثالث: "إن الإنسان المعاند ينجس نقاوة قلبه. وما أكثر ضرر قساوة القلب، والتي تجلب غضب الرب".

+ ويقود العناد للعديد من المشاكل للشخص، وللذين يتعاملون معه، أو الذين يرافقونه في الطريق. ويقول المثل الشعبي "العناد لا يوصل للبلاد".

+ المعاند الأصلي،والمقاوم الأول لله ،"إبليس"(1تي 5: 14).

+ ويشبه القديس يوحنا ذهبي الفم ،الشخص المعاند، بعربة يجرها حصان وحمار ،ويريد الحصان الجري ،بينما الحمار البليد كان يعاند بالسير ببطء ،فيضطر الراكب إلى عقابه بشدة.

+ وينبع العناد من كبرياء النفس ،ومن سوء التربية (التدليل) ،أولأسباب مرضية (نفسية )،أو لوجود خلافات ومشاكل عائلية ،أو للمعاملة بالمثل (معاندة المعاندين).

+ وأما الإنسان الوديع والمطيع ،فهو لايعاند المشورة الصالحة .

+ وأما المخالف فحاله تالف، ولايكون محبوبا من الله والناس .

+ وكان إبليس هو أول من عاند الله، ودفع آدم وحواء لمعاندة الله .

+ ويعتبر الوحي الإلهي العناد ،كعبادة الأوثان تماماً (1صم 15:23) .

+ والقلب الشرير هوالذي يعاند بغباء (أرميا 3،7،11، 18،23)، وبالتالي لا تتحقق له آماله ،ولا يرضي الله عن أعماله.

+ وأعلن الله لفرعون موسى أنه معاند، ولذلك أرسل له الضربات العشر ،وإنتهت حياته بالغرق في البحر .

+ وذكر في العهد القديم ،أنه إذا كان لرجل ابن معاند، يتم رجمه حتى الموت (تث21 :20،21) .

+ ويذكر القديس بولس الرسول ، أن الله قد غضب من بني إسرائيل لأنهم "شعب معاند" (رو10 :21) ، أما هو نفسه فلم يعاند الرب يسوع (أع 26 : 19 ) ، فأخذ بركة الطاعة .

+ وقد وعدنا الرب يسوع أن يدافع عنا ضد المعاندين لنا ( لو 21 : 15 ) .



+ وهناك "عناد مفيد " للإنسان الحكيم ، وهو مقاومة (معاندة ) كل أفكار إبليس وكل أصدقاء السوء ، فينجو المؤمن من الهلاك بالعادات الضارة ، فلا يجب أن نطيع الأشرار لئلا يلحقنا العار والمرار والدمار وعذاب النار.

+وقال لنا القديس يعقوب ، والقديس بطرس "قاوموا ابليس فيهرب منكم "( يع 4 : 7 )"قاوموه راسخين في الإيمان " (1بط 5 : 9 ).

+وقال القديس بولس الرسول :"لم تقاوموا بعد حتى الدم ، مجاهدين الخطية"(عب 12 : 4). مثل الشاب المسيحي العفيف ،المضطهد في عهد الرومان ، وقاوم الدنس بكل قوة وأمانة .

اذكروني في صلواتكم

وليم اسكندر

وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى