الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

ماهو هدف حياتك ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ماهو هدف حياتك ؟

مُساهمة من طرف وليم اسكندر ابراهيم في الخميس ديسمبر 10, 2009 12:09 pm

ما هو الهدف من حياتك؟
"أسعى نحو الغرض (الهدف) لأجعل جعالة دعوة الله العليا" (فيلبي3: 14)



+ كثير من سكان هذا الكوكب (الأرض)، لهم أهداف مادية متعددة.



+ والمؤمن الحكيم يجعل الأولوية لتحقيق الأهداف الروحية، على مثال القديسين الحكماء والعارفين بالهدف السليم.



+ وكان هدف دانيال وأصحابة أن يعيشوا – مع الله – رغم فساد البيئة الوثنية في القصر البابلي (دا1: 8).

وكذلك مارست أستير الصوم في القصر، حتى قضى الله الأمر.



+ وقال القديس بولس الرسول لكنيسة فيلبي: "ليس أني قد نلت (الهدف) أو صرت كاملاً، ولكني أسعى لعلي أدرك ... وإنني أفعل شيئاً واحداً (هاماً) إذ أنا انسى ما هو وراء وأمتد إلى ما هو قدام. أسعى نحو الغرض (الهدف) .... (في3: 13-14).

+ وهذا هو المثال الجيد لكل مؤمن.



+ ووضع القديس أرسانيوس هدفه الروحي أمامه، وقال: "تأمل يا أرسانيوس فيما خرجت من أجله" (خلاص نفسه).



+ وأعلن البشير لوقا أن الرب يسوع "ثبت وجهه إلى أورشليم" (نحو الصليب) (لو9: 51)، أي لتحقيق هدف مجيئة الأساسي للعالم.



+ وكثيرون يعيشون في العالم – كالحيوانات – بلا هدف روحي. أو هم يجهلون أهم هدف (الملكوت)، أو لا يجعلون الله هدفهم الأول!!

(على نقيض ابراهيم أبو الآباء، ويوسف، ودانيال، وغيرهم كثيرين).



+ وإن الشيطان دائماً يوجه نظر الإنسان إلى هدف الإنشغال الدائم بمحبة الذات والشهوات، وأمور العالم التي تعوقه عن السير في طريق خلاصه.



+ وقد صار هدف العالم الآن (لا سيما الغرب)، هو البحث عن لذة الطعام والشراب، ولذة الحواس، ولا يفكرون في أهم هدف، وهو كيفية الإستعداد لمغادرة هذا العالم الفاني.



+ ويقول احد الاباء: "إن كان هدفك هو الله فسينحصر كل اهتمامك بالله: ملكوته + كنيسته + انجيله + خدمة أولاده .... إلخ، ومسكين من ينحرف عن هدف خلاص نفسه، ويستمع لضلال عدو الخير، وكثيرين للأسف بدأوا بهدف مبارك (روحي)، ثم انحرفوا إلى أهداف جانبية (عالمية) أهلكت نفوسهم!!؟



+ فاجلس (يا أخي/ يا أختي) مع نفسك – جلسة مصارحة – واسأل ذاتك: ما هو هدفي من حياتي؟ وهل أسير في طريق تحقيق الهدف الأسمى وهو "ربح ملكوت الله" أم ربح الأرضيات فقط؟!



+ واقرأ عن الذين كانت لهم أهداف روحية عظيمة، وصبروا حتى تحققت رغم ما لاقوه من صعاب وتجارب من أجل تحقيق هدفهم (مثل يوسف الصديق + دانيال + داود + الأنبا أنطونيوس + الأنبا بولا+ والقديسين والشهداء والمعترفين ...... إلخ).



+ وما اصعب أن نركز هدفنا على أمور عالمية زائلة وباطلة وفانية، لا توصلنا إلى السعادة الأبدية، ولا حتى إلى الراحة الوقتية في الدنيا.

اذكروني في صلواتكم

وليم اسكندر

وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى