الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

حمل تولبار الصلاح
toolbar powered by Conduit
تابعونا على الفيس وتويتر
FacebookTwitter
المواضيع الأخيرة
» قصة الملائكة يكتبون
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:39 pm من طرف aziz sabbah

» قصة للقديسفيليبو نيري
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 4:35 pm من طرف aziz sabbah

» كتب كاثوليكية متفرقة بصيغة الوورد وال بي دي اف
السبت أكتوبر 01, 2016 3:02 pm من طرف rady massry

» قوعد السعادة السبعة
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:55 pm من طرف aziz sabbah

» هل انت مسيحي حقيقي
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 8:37 pm من طرف aziz sabbah

» لماذا نقبل يد الكاهن
الأربعاء سبتمبر 21, 2016 7:50 pm من طرف aziz sabbah

» عيد مريم البتول
الخميس سبتمبر 08, 2016 7:57 pm من طرف aziz sabbah

» كل المزامير مرتلة بصوت الاب منصول لبكي
الأحد سبتمبر 04, 2016 12:34 am من طرف andoona

» دموع التوبة
الثلاثاء أغسطس 23, 2016 2:38 pm من طرف aziz sabbah

» عيد قلب مريم الطاهر
الإثنين أغسطس 22, 2016 8:28 pm من طرف aziz sabbah

» قصة اليوم
السبت أغسطس 20, 2016 8:00 pm من طرف aziz sabbah

» صلاة ليسوع المسيح
السبت أغسطس 13, 2016 4:32 pm من طرف خليل ميخائيل طربيه

زوار المنتدى
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصلاح على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط الصـــــلاح على موقع حفض الصفحات


جميع الحقوق محفوظة لـ{الصلاح}
 Powered ELSALAH ®{elsalah.forumotion.com}
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

مقال : دعوة لمناهضة العنف ضد المرأة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقال : دعوة لمناهضة العنف ضد المرأة

مُساهمة من طرف ماير في السبت نوفمبر 28, 2009 10:42 pm

بقلم:
عماد توماس

]احتفل العالم أمس الأربعاء 25 نوفمبر باليوم
العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، وتشير لنا بعض الإحصائيات عن تنامي ظاهرة العنف
ضد المرأة في المجتمعات العربية نتيجة للثقافة الذكورية للرجل معتبرًا نفسه في
مرتبة أعلى من المرأة كونه رجلاً، بالإضافة إلى التنشئة الخاطئة بإعتبار الرجل
وصيًا على المرأة سواء كانت أخته أو زوجته، فضلاً عن ممارسة سلطاته في المنع
والحجب، ولا يمكن تجاهل نظرة الرجل الشرقي للمرأة بإعتبارها مجرد أداة لتفريغ
الطاقة الجنسية وليس بإعتبارها إنسانًا مثل الرجل.

لا يقتصر العنف ضد المرأة على ثقافة معينة أو بلد بعينه، فالعنف ضد المرأة
موجود في كل مكان تقريبًا، لكن يختلف في درجة شدته من مجتمع لآخر، فهو صدام في أصله
يقع بين الرجولة والأنوثة أينما كان الرجل والمرأة.]
إحصائيات مرعبة
كشف تقرير الأمم المتحدة الصادر هذا العام عن أشكال
العنف المختلفة ضد المرأة حول العالم من الممارسات الواسعة المتعلقة بختان المرأة
في أماكن عديدة من العالم، حيث يُقدر أن أكثر من 130 مليون فتاة وامرأة يعشنّ اليوم
قد تعرضنّ لهذه العملية، معظمهنّ في أفريقيا وبعض بلدان الشرق الأوسط، كما أثبتت
بعض الدراسات وجود هذه العملية في أوساط بعض الجاليات المهاجرة في أوروبا وأمريكا
الشمالية وأستراليا.

وتشير لنا بعض الإحصائيات الأخرى عن وجود مليار
امرأة في العالم تعاني من العنف الأُسري، وأن امرأة من بين كل ثلاث نساء تعرضت على
مدار حياتها لنوع من العنف كالضرب أو الإكراه على ممارسة الجنس أو غير ذلك من
الإنتهاكات.
حال المرأة في
مصر
أبرز مشاكل المرأة
المصرية التي تعاني منها منذ بداية ولادتها "الختان" مرور بإجبارها على "الزواج
المبكر" ثم تعرضها للعنف الأسري بجانب جرائم الشرف والإتجار بها "تجارة الجنس"
بالإضافة إلى منع المرأة من ممارسة حريتها كإنسان مثل الرجل، بجانب القوانين
الظالمة التي تقف ضد حقوق المرأة.
ومن صور العنف ضد المرأة
يأتي العنف الجسدي سواء كان بالضرب أو التعذيب، والعنف النفسي سواء بالإهانة أو
الشتم أو بالحرمان من أبسط الحقوق الشخصية، واتهام المرأة ووصفها بــ"العاهرة"
وهناك العنف الجنسي من خدش الحياء بكلمات قبيحة أو انتهاك جنسي يصل إلى حد
الإغتصاب.
وتبدو المرأة في المجتمع المصري غير آمنة على
حياتها في حال تأخر عودتها للمنزل، أو مرورها في مناطق غير آمنة، وهي مسئولية تقع
على عاتق الدولة أن توفر النظام الآمن لحياة المواطنين.
كل المجتمعات المتحضرة تعطي مكانة متميزة للمرأة، فالمرأة ترفع من شأن
الأمم، في الرقي والتحضر، ذات يوم كنت أشاهد مباراة كرة القدم في استاد القاهرة
وبدأ بعض المشجعين في الهتاف البذيء ضد الفريق المنافس لكنهم توقفوا عن الهتافات
القبيحة عندما شاهدوا بعض من الفتيات والسيدات يشاهدنّ المباراة
بجوارهم!
فالمرأة ترفع الرقي الأخلاقي للمجتمع، ففي حالة
تواجد المرأة في مكان ما تظهر ملامح الإحترام على الرجال المتواجدين، فللمرأة بصمة
متميزة تطبعها في كل مكان تتواجد فيه.
مقاومة العنف ضد المرأة
لا يمكن تجاهل الخطوات الإيجابية التي وضعتها الحكومة المصرية في مناهضة
العنف ضد المرأة، خاصة في قوانين تجريم عملية "الختان" ومعاقبة كل من يشارك في هذا
الفعل، ولا يمكن أن نتجاهل معاقبة كل من تزوج أو شارك في تزويج فتاة تحت السن
القانونية للزواج، فتطبيق واعمال سيادة القانون هو الرادع الأساسي لكل التجاوزات في
حق المرأة المصرية.
ولا يمكن إنكار أن الثقافة الموروثة هي أحد مشاكل
تنامي ظاهرة العنف ضد المرأة، لذلك نرى أن على المجتمع المدني أن يقوم بدوره الفعال
في تغيير ثقافة المجتمع ورفع وعيه نحو احترام قيمة المرأة كإنسان مثل الرجل ولا يجب
أن ننسى دور التعليم ومناهجه في تقدير واحترام المرأة، وندعو من خلال هذا المقال
إلى نشر الثقافة الجنسية في مناهج التعليم فكما يقول المثل الصيني الشهير "أنت لا
تستطيع أن تمنع الطيور أن تطير فوق رأسك لكنك تستطيع أن تمنعها أن تعشش فوق
رأسك"
فبدلاً من أن يعرف الشاب أو الفتاة الجنس من مصادر
مشبوهة، الأولى أن يعرفها من مصادر أمينة خاصة أن معظم الخبراء يؤكدون على أن معظم
المشاكل الزوجية بسبب المفهوم الخاطئ عن الجنس، كما نؤكد أيضًا على أهمية أن تقوم
مراكز المشورة بتقديم دورات تدريبية للمقبلين على الزواج لمعرفة مدى التوافق
والإتفاق بين الشريكين.
إننا إذا نهنئ المرأة
باليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها، ونعتذر عن كل إساءة وُجهت لها من قِبل الرجل
وندعوها في يومها أن تواصل مسيرتها الحضارية في أداء دورها في المجتمع وندعو الرجال
أن يعاملوا المرأة كإنسان مثل الرجل
.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

ماير
Admin
Admin


http://elsalah.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى