الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ماري
عضو نشيط
عضو نشيط

ناديتك يا عذرا

في الثلاثاء يوليو 28, 2009 3:16 pm
رسالة من الأخت م. ج.

أخوتي وأخواتي في المسيح

كل سنه وانتم طيبين بمناسبة عيد ماما العذراء

بركتها وشفعاتها وصلواتها تكون معكم جميعا





اسمحوا لي أن أشارك معكم بهذه المناسبة أن أحكي عن معجزة حدثت معي منذ شهر

(تاريخ الرسالة 21 أغسطس 2004) وأرجو من أمي العدراء أن تسامحني للتأخير في أرسلها وذلك بسبب مرضي.



منذ شهر كنت في طريق العودة من العمل وكنت أركب سيارة مع أثنين من زميلاتي في العمل وفوجئنا ونحن نسير

في الطريق الصحراوي مصر الأسماعلية بأتوبيس يخبط السيارة بطريقة غريبة جدا جعلت السيارة تفقد أتزانها والتحكم

وفوجئنا بعدم وجود فرامل وفي لحظة ونحن نري الموت بأعيننا بطريقة غير إرادية في نفس واحد كنا نقول

يا عدراء يا أم النور كأننا متفقين علي هذه الكلمة.

وفعلا في لحظة السيارة وفقت فاجئه ولما نزلنا منها وجدنها كأنها مركونة بجانب الرصيف نظرنا لأنفسنا

وتأكدنا بعدم أصابتنا دهشنا بالسيارة لأنها كانت في حالة سيئة وفي أحد العجلات شبة مدمرة تماما والسيارة من أمام

معجونة تماما لدرجة كل سيارة كانت تقف تندهش لعدم أصابتنا لأن السيارة شكلها كان سيئ للغاية وعرفنا أن ماما العدراء

كانت معنا وسئلنا بعضنا أحنا ليه ما كناش بنصرخ بل العكس كأننا كنا نسبح للعدراء وليه جمعتنا كلمة واحدة

وهي يا عدراء يا أم النور كان ممكن نقول يا بابا كيرلس أو يا يسوع أو كل واحد منا كان ممكن ينادي علي شفيعه

وعرفنا ليه العربية كانت كأنها مركونة لأنها لو كانت وقفت في الطريق كان ممكن جدا أي سيارة في طريقها السريع

كانت صدمتنا ولأن السيارة كان مستحيل تتحرك من مكانها علشان العجلة كانت شبة مش موجودة وطبعا السيارة

أتجرت بسيارة أخري بعد تغير العجلة لأنها كانت في حالة لا تسمح بتحركها

حقيقي أم النور أم لكل واحد وأنها بتحافظ علي أولادها بمجرد ما تنادي عليها وتقول يا عدراء يا أم النور



بركتها تكون معنا جميعا وأسمحوا لي أن أشكرها بهذه الترنيمة التي أحبها لأني حسه بكل كلمة فيها



ناديتك يا عدراء

ناديتك يا عدراء يا أمي الحنون

ناديتك بقلبي ودمع العيون

لاقيتك سمعتي كل الكلام جتيني يا أمي ومعاكي السلام

ناديتك وهافضل أرنم وقول شفاعتك معايا يا أمي البتول

في وسط الخطية وليل الشرور

بنجدة قوية تجيني بظهور

وانسي بحنانك ضيقات الزمان وأفضل في حضنك يا نبع الحنان

يا أصل الطهارة يا باب السماء يا فجر العذارى يا نبع الرجاء

ماليش غيرك أنتي اشكي له الهموم

يا مرسي لسفنتي في بحر الغيوم

يا أم اليتامى اسمعيني أوام يا بر السلامة يا نور الظلام

حبيتك يا ساكنة في قلبي من زمان

وأسمك نقشته في صدري بأيمان


التذكار الشهري لوالدة الاله القديسة مريم العذراء (21 أبيب)

فى مثل هذا اليوم نعيد بتذكار السيدة العذراء الطاهرة البكر البتول الذكية مريم والدة الإله الكلمة أم الرحمة، الحنونة شفاعتها تكون معنا. آمين.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى