الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
وليم اسكندر ابراهيم
عضو VIP
عضو VIP

قصة خشــــــبه

في الأربعاء أبريل 01, 2009 1:01 am
خشبة تروى قصتها



ها انا بين الغابات ملقيه..خشبه رحلت عنها اوراقها وقسي عليها زمانها فرحلت عن ارضها..وجاء من جاء واخذنى معه الي مكانة ففرحت انه قبلنى كما انا ..

ولكن سرعان ما بدء في تجريحى..فيقطع بين احشائى ويلقي بى على التراب فاصبحت قطعتين كبيرتين ولكنى لا اقوى علي الكلام فصمت واذ به يضعنى بطريقة عكسية وانا لا اعرف غير الاستغراب مما يفعل بى ولكنى رضيت علي حالي كما صمدت واذ بي يحملونى اشخاصا ويسيرون بي بين جموع فاري دموع واري جمود واسمع صراخ يكاد يزلزلنى فمن يقول اتركوه..ومن يقول اصلبوه… ولكنى لااعلم عما يتحدثوا .. فنظرت اليهم ولم اتمم نظراتى حتى القي بي علي الارض واذ ببديع الجمال يلقي فوقي ولم اشعربألم برغم قوه سقطته علي ولكنى شعرت بحنان وكانه يهتم لامري واذ بهم يؤلمونى ولكنى اتالم اكثر لهذا الانسان لقد تقبوا يدية الاثنان وطعنوا جنبه وجعلوه ينزف كفيضان واذ بي اجد نفسي شديدة الاحمرار لقد غطانى بدمائه وطعنى صموده

فأي قوة يحوى هذا الانسان…..انها قوة الحب

واي تحمل يستطيع ان يحياه انسان…انه تحمل للحب

وكيف يفعل هذا كله انسان…انه بالحب

لقد احبهم وهم بغضوه…اعطاهم وهم اخذوة وعلي الصليب وضعوه ……………….!

فتمنيت ان يضع بي روح ان يجعلنى ولو للحظه انسان ان يعطينى حق الدفاع عنه …..

ولكن لا احد يبالي بي لا احد يهتم بأمري فأنا مجرد خشبة.. ولكنه لم يهملنى لم يتركنى او ينسانى..فقد تذكرنى ..اهتم لامرى جعلنى اشفي جروح وازيل الالامات واعمل اقوى المعجزات ….. ولم ينظر قط لي كخشبه برغم انى بالفعل مجرد خشبه
اذكروني في صلواتكم
وليم اسكندر
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى