الصـــــلاح
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة ... سلام الرب يسوع معكم :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى/ نتشرف بتسجيلك معنا


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
ماري
عضو نشيط
عضو نشيط

الوزراء الثلاثة

في الجمعة فبراير 27, 2009 8:22 pm
هالي راح نشوفه من القصة بيتعلق ب 3 وزرا.. الي راح نتسائل ونسأل من بعد ما نقرا عنهم ذواتنا

أي نوع فيهم نحنا ؟

بهالوقت نحنا موجودين في بستان الدنيا ومنتمتع بكافة الحرية لنجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة. ولكن بينتظرنا ال "بكرا" لما راح يأمر ملك الملوك أنه ننسجن في قبورنا ف هالسجن الضيق المظلم لوحدنا. شو قولتكم شو هالي راح ينفعنا غير طيبات الأعمال التي جمعناها في حياتنا بهالدنيا ؟



قصة روحيّة

الوزراء الثلاثه . . .

في يوم من الأيام إستدعى الملك وزرائه الثلاثة، وطلب من كل وزير أن يأخذ كيس ويذهب إلى بستان القصر ويملئ هذا الكيس له من مختلف طيبات الثمار والزروع، وطلب منهم أن لا يستعينوا بأحد في هذه المهمة و أن لا يسن! دوها إلى أحد آخر، إستغرب الوزراء من طلب الملك و أخذ كل واحد منهم كيسه وأنطلق إلى البستان.

الوزير الأول حرص على أن يرضي الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل وأجود المحصول وكان يتخير الطيب والجيد من الثمار حتى ملئ الكيس. أما الوزير الثاني فقد كان مقتنع بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه وأنه لن يتفحص الثمار فقام بجمع الثمار بكسل و إهمال فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملئ الكيس بالثمار كيف ما اتفق. أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس اصلاً فملئ الكيس باالحشائش والأعشاب وأوراق الأشجار.

وفي اليوم التالي أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التي جمعوها. فلما اجتمع الوزراء بالملك أمر الملك الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة ويسجنوهم كل واحد منهم على حدة مع الكيس الذي معه لمدة ثلاثة أشهرفي سجن بعيد لا يصل إليهم فيه أحد كان, وأن يمنع عنهم الأكل والشراب، فالوزير الأول بقي يأكل من طيبات الثمار التي جمعها حتى أنقضت الأشهر الثلاثة، أما الوزير الثاني فقد عاش الشهور الثلاثة في ضيق وقلة حيلة معتمدا على ماصلح فقط من الثمار التي جمعها وأما الوزير الثالث فقد مات جوع قبل أن ينقضي الشهر الأول



خلينا نتذكر!

أليوم هو أول يوم من ما تبقى من حياتنا

خلينا نحرص دايماً ع انه نجمع من أعمال صالحة ع الأرض لنتنعم بهاللي جنته يايدينا. لأنه الندم المتعوق ما راح ينفع.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى